مرحبا بك سجل دخولك - لماذا أسجل ؟

9 مفاهيم خاطئة عن اللياقة البدنية

May 5, 2013

مفاهيم و شائعات خاطئة عن اللياقة البدنية نطبقها دون أن نعلم و تؤدي إلى إصابتنا بالألم و عدم تحقيق الفائدة !!
و في المقال نصحح أشهر المفاهيم المغلوطة...

التقييم 13
9 مفاهيم خاطئة عن اللياقة البدنية

أتعتقد أنك تعلم ما هي الطريقة الصحيحة لتكون لائق بدنيا ؟؟ 
قد تندهش عند علمك أن معظم تلك الطرق ما هي إلا نسج خيال !! 


إنه من السهل أن تقع في مثل هذا الفخ :

صديق يقدم لك نصيحة رياضية ؛ فتنقلها بدورك إلي كل من تعرفه من أفراد عائلتك أو الأصدقاء،
و يكفيك أن تسمع نفس النصيحة تترد وأنت تتدرب في إحدى الصالات الرياضية .. فتدرك أنها صحيحة مئة بالمئة لا ريب فى ذلك. 

و لكن يقول خبراء عالم اللياقة .. أن هناك ذخرا من الخرافات و أنصاف الحقائق يتناولها الناس بين بعضهم البعض , و يؤدي معظمها إلى إعاقتك عن تحقيق أهدافك المرجوة . 

9 مفاهيم خاطئة عن اللياقة البدنية

فيقول " إريك هار" – خبير و مدرب محترف- :ان بعض هذه الخرافات قد يكون العمل بها لا ينفع و لا يضر , بينما البعض الاخر قد يدفع بك الى اصابات عديدة . 

و حتى نساعدك لتكون على الطريق الصحيح و ندلك على التدريبات الأكثر أمانا و صحة و متعة , نقدم لك خلاصة أفضل الخبراء الرياضيين فيما هو صحيح و ما هو خاطئ بالنسبة إلى الطرق المناسبة لأداء الرياضة . 

- الخرافة الاولى : الجري على الجهاز الرياضي يقلل الضغط على ركبتيك أكثر من الجري على الأسفلت أو الرصيف !!

إن الجري من أفضل الرياضات , و لكنه قد يؤثر على الركبتين , ولكن بما أن هذة القوة ناتجة عن ضغط وزن الجسم على المفاصل فإنها لا تتغير سواء كان الجري على الجهاز أم على الأسفلت . 

و لكن الطريقة الأفضل لتقليل هذا الضغط هو أن تدمج بين الجري و رياضة أخري تزيد من نشاط القلب كركوب الدراجات ؛ فهذا سيقل الضغط على ركبتيك , و ستتمكن من الجري لسنوات أطول . 


- الخرافة الثانية : التدريب على جهاز البطن سوف يخلصك من الدهون في منطقة البطن .
 

يقول الخبراء : أنك لا تستطيع أن تختار منطقة بعينها و لتحرق ما بها من دهون .. و لذلك فلن تتمكن مثل هذة الآلات أن تفقدك الوزن من تلك المنطقة كما يُهيأ لك , فحتى تتم عملية الحرق يجب أن يشتمل نشاطك الرياضي على كلا من رياضة لتقوية القلب و الأوعية الدموية , و رياضة لشد العضلات كمثل تلك الآلات ؛ فهذا سوف يمكنك من تقليل نسبة الدهون على مستوى الجسم بأكملة مشتملا على منطقة الوسط و البطن.


- الخرافة الثالثة : تزيد ألعاب الأيروبكس من معدل الايض خلال ساعات قليلة من الإنتهاء من التمرين.

هذه الجملة بالفعل صحيحة .. و لكن حرق السعرات الحرارية ليس بتلك السرعة التي تعتقدها ! 
يقول " هار " : " قد يحرق جسمك كمية أعلى قليلا من السعرات الحرارية بعد إنتهائك من الأيروبكس , ألا أن تلك الكمية لا تعتبر مهمة أحصائياً فهي لا تتعدى 20 سعر حراري فقط زيادة على معدل الحرق اليومي , و التي لا تمثل زيادة حقيقية في معدل الحرق لديك " . 


- الخرافة الرابعة : السباحة من أكثر الأنشطة التي تفقدك الوزن !!
إن السباحة رياضة عظيمة لزيادة قدرة الرئتين و العضلات ، و تزيل عنك التوتر و الضغط الزائد ،
و لكن يقول " هار " : إن الحقيقة التي قد تفاجئك هي أنه بالرغم من ممارستك للسباحة لمدة ساعات يومياً , إلا أن هذا لا يساعدك في فقدان الوزن ، حيث أن طفوك على الماء يدعم حركة جسمك ،فأنك لا تعمل بنفس الصورة إذا ما كانت حركتك ناشئة عن إرادتك و قوتك كما تفعل أثناء الجري ,و زيادة على ذلك ، فإنك عادة ما تشعر بالنهم بعد انتهائك من السباحة و مغادرتك للمياه ؛ مما يجعلك تقبل للطعام اكثر من شهيتك العادية , و يكون من الصعب مواظبتك على خطة غذائية محددة . 



- الخرافة الخامسة : تساعد الـ ( يوجا ) في إزلة كل أنواع آلام الظهر . 

يقول أحد الخبراء : " إذا كان ألم ظهرك مصدره العضلات , فالأجابة " نعم " تساعد اليوجا على تقوية العضلات و تمددها ، و تساعدك أيضا في بناء أساس قوي و الذي في معظم الحالات هو الحل لآلام الظهر , و لكن إذا كانت تلك الآلام مصدرها مشاكل آخري كتمزق في الأربطة , فاليوجا لن تساعد في مثل هذه الحالة ، بل و الأكثر من ذلك أنها قد تزيد من هذه الإصابة و ترفع حدة الآلم ,و لذلك إذا كنت ممن يعانون من آلام الظهر ، فعليك أن تأخذ موافقة طبيبك قبل أن تبدأ في ممارسة أي رياضة ". 


- الخرافة السادسة : إذا لم تعرق بغزارة , فإنك لا تعمل بصورة كافية !

يقول الخبراء : لا يمثل العرق دليلاً على المجهود , فإنه فقط طريقة جسمك في تبريد نفسه , فمن الممكن أن تحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية دون أن تفرز الكثير من العرق . 


- الخرافة السابعة : طالما تشعر براحة وأنت تبذل أنشطتك الرياضية , فإنك لم تزيد من عملها بصورة كبيرة . 

إن من أكثر الأخطاء التي يقوم بها الناس هو أنك عندما تبدأ أو تعود إلى ممارسة رياضة ما ، فإنك تبذل مجهود كبير في وقت قليل . و يرجع هذا إلى كونك تشعر بالراحة أثناء ممارستك للرياضة مرة آخرى ، و لكن في جميع الاحوال لن تشعر بنتيجة ما تقوم به من تمارين قبل يوم أو يومين من بدايتها ، و لذلك يجب عليك ألا تضاعف ما كنت تقوم به من مجهود من قبل ، فإن لم تشعر بنتيجته في هذة اللحظة ، فإك ستشعر به في الوقت المناسب ، و إلا سيدفعك هذا إلى التخلي عن الرياضة مرة آخري . 


- الخرافة الثامنة : الطريقة الأمنة لأداء التمارين هي استخدام الأجهزة الرياضية , حيث أنك ستقوم بها بطريقة صحيحة في كل الأحوال . 

بالرغم من أن أداء التمارين على الأجهزة يبدو بانك اذا جلست في الوضع الصحيح , سيساعدك الجهاز تلقائيا باداء الحركات على أكمل وجه , فإن هذا صحيحاً إذا كان الجهاز مخصص لوزنك و طولك كما يقول الخبراء , و لذلك إذا لم يكن لديك مدرب يخبرك عن الجلسة المناسبة لك , فإنك تستطيع بكل بساطة أن تقع في العديد من الأخطاء في الشكل و الوظيفة , و بالتالي سيكون لك إحتمالية أعلى للإصابة . 


- الخرافة التاسعة : و أنت تقوم بالتمارين عليك أن تشعر بالألم حتى تحصل على الفائدة المرجوة.

من بين جميع الخرافات و الشائعات التي تحدثنا عنها إلا أن الخبراء يوافقون على مقولة " لاآلم , اذاً لا حصول على نتائج " و لكن دون أن نصل الى مرحلة الضرر , و لكن بعيدا عن ضرورة شعورك بالالم خلال يوم أو اثنان من أدائك للرياضة , يقول الخبراء إن هذا يختلف تماما عن شعورك بالآلم أثناء أدائك الرياضة نفسها ؛ فقد يعني هذا أما أنك تعاني بالفعل من أصابة ما , أو أنك تؤدي الرياضة بطريقة غير صحيحة . 

و بعد قرائتنا لهذا الموضوع , أعتقد أن هناك العديد من المفاهيم و الشائعات الخاطئة التى كنا نطبقها في الرياضة دون أن ندري , و قد تكون هي السبب في أعاقتنا عن الحصول على النتيجة المرجوة, و لكن منذ تلك اللحظة لن تشوب رياضتنا شائبة .



إعداد د. أية السيد نوفل 
فريق كل يوم معلومة طبية


 

المصادر
medicinenet
كتب بتاريخ : May 5, 2013 , اخر تعديل بتاريخ: August 31, 2013
أضف تعليق باستخدام الفيس بوك
أضف تعليق باستخدام الموقع لتحصل على المزيد من النقاط - عدد التعليقات : 7
جارى التحميل ...
  • الصفحات
  • 1
بحث برقم استشارة
رقم الاستشارة