مرحبا بك سجل دخولك - لماذا أسجل ؟

الحساسية الدوائية - Drug allergy

التقييم 1

الحساسية الدوائية - Drug allergy


عن الحساسية الدوائية

تعتبر أحد الآثار الجانبية التي تحدث نتيجة تناول أنواع معينة من الادوية , و تحدث عندما يتعرف الجهاز المناعي على الدواء على أنه جسم اجنبي دخيل بدلاً من كونه مادة علاجية , فقد يتفاعل الدواء نفسه، أو أحد نواتجه بالجسم، مع الجهاز المناعي ويحفّزه ويكوّن أجساماً مضادة من نوع (IgE) مقاومة للدواء، فتلتصق هذه الأجسام على جدار الخلايا السائدة  Mast cells، أو خلايا Basophillic cells

بوجود الأجسام المضادة على هذه الخلايا، فإنها توضع في حالة استنفار، وتحفز لمثل هذه المواد المسببة للحساسية في حالة دخولها الجسم مرة أخرى.

وعندما يتناول المريض الدواء للمرة الثانية, يؤدي ذلك الى ارتباط الدواء بالمضادات وتنشيط سلسلة من ردود الفعل تنتج في نهايتها عن افراز كمية كبيرة من الهيستامين (Histamine) ومواد اخرى. وتؤدي هذه المواد الى تاثيرات حساسية فورية (تظهر خلال دقائق وحتى ساعة من تناول الدواء).

  • الفئة العمرية :

تحدث فى جميع الأعمار .

أعراض الحساسية الدوائية

تظهر معظم ردود الفعل الحساسية الدوائية مباشرة  بعد تناول الدواء و ذلك لا ينفي إمكانية أن يتطور رد فعل مناعي على دواء معين بعد عدة أسابيع من تناوله وتشمل :

  • أعراض هضمية مثل : قيء , إسهال , ألم في البطن .
  • أعراض جلدية مثل : احمرار , تورم  الوجه, ألم , حكة .
  • أعراض تنفسية مثل : سعال , ضيق تنفس يشبه نوبة الربو.
  • أعراض عامة مثل : الحرارة , دوار , صداع , خمول .

أسباب الحساسية الدوائية

لا يعرف بشكل واضح سبب حدوث الحساسية الدوائية لدى بعض الأشخاص دون غيرهم و قد تلعب الصفات الوراثية دوراً في ذلك بالإضافة إلى العوامل البيئية و تناول مجموعة معينة من الأدوية على مر الزمن.و من أكثر الأدوية المسببة للحساسية شيوعا :

  • المضادات الحيوية (Antibiotics) وخاصة :

البنسلين penicillin.

المضادات الأخرى المشابهة للبنسلين .

المضادات الحاوية على السلفوناميدات   sulfonamides.
 

  • اللقاحات Vaccines:

وتحدث في حالات نادرة بعد أخذ اللقاحات, و معظمها تحدث تجاه مكونات أخرى – وليست المادة الدوائية نفسها – التي يتضمنها اللقاح مثل البيض او النيومايسين(neomycin).
 

  • ردود الفعل المعاكسة غير التحسسية Nonallergic adverse reactions:

تكون معظم الحالات التي يعتقد أنها حساسية اضطراباَ لا يتضمن الجهاز المناعي في الحقيقة على الرغم من أنها قد تبدو مشابهة للحساسية و هي لا تتعدى كونها أحد الآثار الجانبية للدواء مثل :

 

المادة الظليلة المستخدمة في بعض حالات التصوير بالأشعة السينية X-ray contrast :و ينتج عن حقنها وريديا حكة و احمرار الوجه و انخفاض ضغط الدم.

الأسبرين و مضادات الالتهاب غير الستيروتيدية (Aspirin and NSAIDs) :وقد تسبب حدوث اضطراب تنفسي و طفح جلدي .

المضادات  الحيوية: وقد تسبب آلام بالبطن أو الإسهال.

الأدوية الخافضة للضغط:مثل مثبطات الإنزيم المحول للانجيوتنسين ACE و التي تسبب في بعض الأحيان تورم في الشفتين و اللسان و الوجه.

  • عوامل الخطورة للاصابة بالحساسية الدوائية :

 

حدوث حساسية مسبقة لدواء معين أو غيره , حتى لو كانت الاعراض بسيطة إلا أن ذلك لا ينفي خطر تعرض المريض في المرات القادمة لأعراض قد تكون شديدة.

 تناول أحد الأدوية التي تشابه في مكوناتها دواء قدسبب حدوث حساسية في السابق.

 وجود حالة مرضية تعمل على إضعاف الجهاز المناعي: مثل الإصابة بفيروس إيبشتاين بار أو فيروس الإيدز.

الاصابة بمرض الربو (Asthma)  , وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم .

 تناول العديد من الأدوية في وقت واحد.

تناول الدواء في اوقات متقاربة. أو بجرعات كبيرة .

الحقن الوريدي لبعض الأدوية وذلك لسرعة وصول المادة المسببة للحساسية في الدواء إلى الدم.

مضاعفات الحساسية الدوائية

  • صدمة الحساسية ( Anaphylactic shock ) :

حالة مرضية نادرة الحدوث و لكنها الاخطر و تستدعي العناية الإسعافية الفورية, وتشمل الأعراض :

تضيق الطرق الهوائية أو الحنجرة مما يسبب اضطراباً في التنفس.

صدمة و انخفاض شديد في ضغط الدم .

تسرع النبض .

غثيان و قئ أو إسهال.

دوار و خفة في الرأس أو غياب الوعي

  •  فقر الدم المحدث بالأدوية Drug-induced anemia:

و يحدث عندما يحفز الدواء الجهاز المناعي لاستهداف كريات الدم الحمراء و تدميرها.

  •  داء المصل (Serum sickness) :
    و تتضمن أعراضه  ارتفاع درجة الحرارة و الطفح الجلدي و آلام المفاصل و تبدأ عادة بعد 2-4 اسابيع تالية لتناول الدواء.
  • الاضطرار إلى استبدال الدواء بدواء آخر أقل فعالية.
  • الاضطرار إلى تناول دواء يسبب آثارا جانبية و ذلك عندما لا تتوافر بدائل فعالة.

تشخيص الحساسية الدوائية

يتم من خلال الاعراض مع وجود تاريخ مرضى بتضمن حساسية لأدوية اخرى .
اختبار الجلد Skin testing: و هو اختبار يجرى لتحري وجود حساسية تجاه دواء معين, وذلك بحقن كمية صغيرة من الدواء المراد تحري الحساسية تجاهه في الجلد المغطي للساعد أو الظهر, و يعتبر الاختبار ايجابي عندما يحدث احمرار بالجلد في المنطقة أو غيره من أعراض الحساسية و لا تجرى مثل هذه الاختبارات إلا في المراكز المتخصصة .
اختبار التحريض الدوائي Drug provocation testing: وذلك إعطاء جرعات متزايدة بشكل تدريجي من الدواء المدروس, فموياً أو تحت الجلد, و يتم بعدها رصد حدوث رد فعل من الجسم و الذي قد يشير على وجود حساسية تجاه الدواء.

علاج الحساسية الدوائية

  • إيقاف الدواء المسبب للحساسية.
  • يمكن لأعراض الحساسية البسيطة مثل الطفح الجلدي ان تتحسن باستخدام مضادات الهستامين مثل الديفينهيدرامين. Diphenhydramine
  • قد تتطلب ردود الفعل الخطيرة العناية الإسعافية والعلاج باستخدام الستيروتيدات الفموية أو حقناً  oral or injected corticosteroids.
  • صدمة الحساسية  Anaphylaxis تتطلب علاجا طارئا بالمشفى ويشمل حقن أدرينالين epinephrine injection والمراقبة المستمرة  للعلامات الحيوية مثل ضغط الدم و دعم التنفس.
  • إزالة التحسس (Desensitization): يتم خلالها تقليل الحساسية للدواء، عن طريق العلاج بجرعات منخفضة، يتم زيادتها تدريجيا، حتى الوصول للجرعة الكاملة و يجرى عادة تحت الإشراف الطبي في العياددات التخصصية بأمراض الحساسية, و هي لا تجرى عادة إلا عند تحسس المريض تجاه دواء يحتاج إلى تناوله و لا توجد خيارات علاجية أخرى.


 

الوقاية من الحساسية الدوائية

  • قراءة النشرة المرفقة بالدواء قبل استخدامه.
  • يتم عادة اختبار التحسس الجلدي لتأكيد وجود حساسية ضد دواء معين  وخاصة البنسلين .
  •  تجنب تناول أي دواء سبب الحساسية مسبقا
  • إخبار الطبيب عن أية حالة تحسس دوائي أو أمراض تحسسية سابقة عند كل زيارة للطبيب.
  •  كما قد يكون مفيداً أن يحمل بطاقة تعريفية تتضمن شرحاً بسيطاً عن حالته في حال تعرض لحادث تحسسي إسعافي قد يتطلب التداخل الفوري.
كتب بتاريخ : October 21, 2013 , اخر تعديل بتاريخ : October 21, 2013
أضف تعليق باستخدام الفيس بوك
أضف تعليق باستخدام الموقع لتحصل على المزيد من النقاط - عدد التعليقات : لا يوجد
لا يوجد تعليقات حاليا - كن أول من يعلق على المقال
بحث برقم استشارة
رقم الاستشارة