مرحبا بك سجل دخولك - لماذا أسجل ؟

سلايدشو | عدوى الجهاز البولي قد تهدد زواجك !!

June 6, 2013, 5:44 am

ما هي عدوى الجهاز البولي؟

هل تعلم أن على الأقل 50% من السيدات حول العالم تصاب بمرة واحدة على الأقل بعدوى في الجهاز البولي طوال حياتها،و هل تعلم أن هذه العدوى تصيب الرجل أيضا؟!!
لأن نسبة إنتقال هذه العدوى للزوج كبيرة جداً ، وبالتالي فإن هذه المشكلة الصحية هي تؤثر على الجنسين معاً ، وبالأخص على العلاقة الحميمة والجهاز التناسلي عند الذكر والصحة الإنجابية ، أي أنها تؤثر على الحاضر متمثلاً في مرض الجهاز البولي، وتؤثر على المستقبل متمثلة في مرض الجهاز التناسلي وأهميته للحصول على أطفال!!
ولكن كيف يصاب الجهاز البولي ؟ وما هي مصادر العدوى ؟ وكيف تنتقل ، وما أعراضها؟ وكيفية الوقاية منها، وإن حدثت كيف يتم علاجها؟ كل ذلك في هذا العرض.
ولكن كمقدمة ، يجب أن تعلم أن العدوى تحدث حين تصل جراثيم –أي كانت- إلى الجهاز البولي متمثلة في قناة مجرى البول، المثانة، الحالب ، وكل هؤلاء علاجهم بسيط إذا ما أصيبوا بالعدوى، ولكن إذا وصلت للكليتين، قد يكون هناك عواقب وخيمة جداً على صحة الفرد ككل.
والأن هيا ننتقل إلى أعراض إصابة كل جزء من الجهاز البولي لنتعرف كيف نكتشفه سويا ثم كيف نعالجه.

أعراض عدوى المثانة:

تعتبر المثانة هي أكثر اعضاء الجهاز البولي إصابة بالعدوى وذلك، لأنها مخزن البول الذي هو به سميات الجسم وكل فضلاته التي يريد الجسم التخلص منها، وبالتالي إذا حدث لأي سبب ما ووصلت الجراثيم لهذا المستنقع فإنها لن تجد بيئة أفضل منه لتنمو وتحدث إلتهاب وتسبب المرض.
ومن أعراض إصابة المثانة:
•آلم شديد أو حرقان أثناء التبول.
•شعور برغبة ملحة دائماً في التبول.
•آلم شديد في أسفل البطن.
•البول غامق أو كريه الرائحة.
مع ملاحظة أن بعض الأشخاص قد يصابون ببكتريا فى المثانة ولا تظهر عليهم أي أعراض.

أعراض اصابة الكليتين:

ليست مشكلة المثانة في إصابتها بذاتها، ولكن المشكلة الأكبر هي أن تنتنشر العدوى وتصعد من المثانة لتصيب الكليتين وتسبب بهما دمار كبير يؤثر على الجسم كله بالسلب. ومن اعراض اصابة الكليتين:
•آلم شديد في جانبي البطن.
•سخونة ورعشة.
•شعور بالغثيان والقئ.

متى يجب عليك إستشارة الطبيب؟

بمجرد حدوث الأعراض السابقة عليك ينبغي سرعة توجهك إلى دكتور مسالك بولية لإستشارته على الرغم من أنها ليست حالة مرضية خطيرة، إلا أن بعض الفئات تكون أكثر عرضة لحدوث مضاعفات خطيرة في حالة الإصابة بالعدوى مثل الحوامل، والأطفال وكبار السن والمصابون بأمراض نقص المناعة.

هل أنا حقاً مصاب بعدوى الجهاز البولي؟ ام شئ اخر؟

على الرغم من حقيقة أن الشعور بالم أثناء التبول يحدث غالباً مع الإصابة بعدوى في الجهاز البولي، إلا أنه قد يحدث مع أمراض جنسية أخرى مثل السيلان، والزهري، وبالتالي سرعة استشارة الطبيب لأجراء فحوص لمعرفة السبب أمر حتمي.

التهاب المثانة في شهر العسل:

من الأشياء السخيفة التي قد تفسد على الزوجين شهر العسل، هو الأصابة بعدوى في المثانة أثناء شهر العسل، وهو أمر مكرر كثيراً ما يحدث أثناء شهر العسل بسبب أنه أثناء الجماع يتم الزج ببكتيريا إلى داخل قناة مجرى البول عند السيدات والتى هي قصيرة فتسطتيع البكتريا الزحف سريعاً إلى داخل المثانة البولية وإصابتها.

العدوى الخفية:

كما قلنا مسبقاً قد تحدث العدوى بدون الأعراض الكلاسيكية لها والتي تشير إلى أن هناك عدوى بالجهاز البولي، فقد لا يشتكي المريض من أي أعراض، ولكن أثناء إجراء فحص البول لأي غرض يتم إكتشاف وجود بكتيريا باعداد غزيرة في البول ، وفى تلك الحالة العلاج غير ضروي مادام ليس هناك أعراض، ولكن في بعض الحالات مثل الحوامل والأطفال ينبغي تقديم مضادات حيوية للقضاء على هذة البكتيريا.

اضرار (عواقب) عدوى الجهاز البولي:

أخطر عواقب عدوى الجهاز البولي هو انتشار الجراثيم لتصيب إحدى الكليتين أو كلاهما معا، حيث تدمر الجراثيم الكلية وبالتالي تقل كفاءة الكلية في إخراج البول وتتراكم السميات بالجسم وتسبب العديد من المشكلات للشخص لاحقاً، إلى جانب أن الجراثيم قد تجد مدخلاً إلى الدم وتنتقل إلى أعضاء أخرى مثل القلب، الرئتين، والكبد وتسبب إلتهابات وتدمير بهم أيضاً.

كيف تبدأ الاصابة بالعدوى؟

إذا أردنا بداية القصة، فسنجد أن البداية هي أنفسنا فهناك العديد من البكتيريا التى تعيش داخل الجهاز الهضمي حول الجهاز التناسلي وهي بكتيريا حميدة صحية تقوم بالتغذي على البكتيريا الضارة التى تدخل الجسم، ولكن هذا ليس صحيحاً بالنسة للجهاز البولي فالبول خالي من البكتيريا، ولذلك إذا وصلت أي من هذة البكتيريا الحميدة إلى الجهاز البولي فإنها تتعامل معه على أنه مكان غريب و تهاجمه وتبدأ قصة الإلتهاب من قناة مجرى البول إلى المثانة حيث تتجمع البكتيريا وتتكاثر فيهذا الوسط المحبب لها.
وبصفة عامة النساء أكثر عرضة من الرجال لأن قناة مجرى البول في النساء تكون أقصر من الرجال ، فتنتشر الاصابة سريعاً عند النساء.

ماذا عن عوامل الخطورة؟

هناك العديد من العوامل التي تجعل الشخص أكثر عرضة من غيرة للإصابة بعدوى الجهاز البولي منها؛
•كونك سيدة تمارسين الجماع فأنتِ في عرضة للأسباب السالف ذكرها.
•عدم شرب كميات كافية من المياة والعصائر.
•إمساك البول فترات أطول من اللازم.
•حصوات الكلى.

ماذا عن العدوى في الرجال؟

بصفة عامة الرجال أقل عرضة من النساء، وإذا حدث يكون ذلك بسبب غالباً حصوات كلى أو تضخم البروستاتا.

كيف يتم تشخيص عدوى الجهاز البولي؟

يتم تشخيص المرض من خلال أخذ تاريخ صحي مبين به عوامل الخطورة ، والأعراض المرجحة للإصابة بالعدوى ، ثم يتم عمل فحص بسيط للبول (تحليل بول) يوضح وجود خلايا صديدية بالبول وكذلك بكتيريا كثيرة وأيضاً كرات دم حمراء. ويتم بعد ذلك إرسال عينة بول لعمل مزرعة لمعرفة نوع البكتيريا الموجودة وتحديد المضاد الحيوي الذي سيقضي عليها.

كيف يكون العلاج؟

قاعدة طبية تقول، إذا ذكرت البكتيريا، ذكرت المضادات الحيوية، وبالتالي فإن العلاج يعتمد في الأساس على إعطاء مضادات حيوية، إلى جانب بعض الأشياء الهامة الأخرى مثل:
•شرب الماء والعصائر بكثرة لتحفيز الكليتين لتكوين بول كثير حتى يتم غسل المثانة باستمرار.
•دخول الحمام بانتظام وكثيراً لتفريغ المثانة ومنع تخزين البول بها فترات طويلة.
•الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية.
•أما فى حالة إصابة الكلية ، يتطلب حجز بالمستشفى ورعاية صحية فائقة.

كيف يتم علاج العدوى المتكررة؟

بعض النساء معرضون للإصابة بعدوى الجهاز البولي بشكل متكرر – ثلاث مرات أو أكثر في العام - ولذلك يجب عليهم استشارة الطبيب لوضع خطة علاجية لتجنب تكرار العدوى . وغالباً تتضمن هذة الخطة ما يلي:
•أخذ جرعة صغيرة من المضادات الحيوية لمدة طويلة.
•أخذ جرعة من مضاد حيوي بعد كل جماع.
•أخذ مضاد حيوي جديد قوي بعد كل اصابة.
•إتباع عادات صحية نظيف خاصة بالتبول.

عدوى الجهاز البولى وعلاقتها بمرض السكري؟

يعتبر مرضى السكر من أكثر الناس عرضة للإصابة بعدوى الجهاز البولي وذلك لأكثر من سبب، أولهم وأهمهم هو ضعف المناعة لديهم مما يجعل أجسامهم غير قادرة على محاربة الجراثيم، ثانياً ارتفاع مستويات السكر في الدم يؤدي إلى ترشح بعض السكر في البول مما يجعله وسط محفزاً وجذاباً للبكتيريا، وأيضا ضمور الأعصاب بسبب السكري يجعل المثانة غير قادرة على الانقباض بكفاءة لتفريغ البول منها فيتراكم ويحفز تكاثر البكتيريا. ولذلك وجب على مصابي السكر ضرورة متابعة السكر واستشارة الطبيب سريعاً في حالة ظهور أي من أعراض العدوى.

الحمل وعدوى الجهاز البولي:

أيضاً يعتبر الحمل من عوامل المصاحبة بزيادة احتمالية الإصابة بعدوى الجهاز البولي نتيجة لعدة أسباب منها؛ الهرمونات التي تسبب تغيرات في الجهاز البولي وتجعله اقل إنقباضا وأقل تفريغاً للبول، ضغط الرحم الكبير على الحالب والمثانة مما قد يسبب إنسداده.
وينبغي العلم أن العدوى أثناء الحمل قد تؤدي إلى ولادة مبكرة لذا يجب استشارة الطبيب سريعاً في حالة ظهور أي من الأعراض.

سن اليأس وعدوى الجهاز البولي:

هل تعلمي أن هرمون الاستروجين له دور إيجابي في حماية الجهاز البولي ، ولذلك فبعد سن اليأس وهبوط مستويات هذا الهرمون في الدم، يسهل على البكتيريا الزحف داخل المهبل أو قناة مجرى البول، وبالتالي يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بعد سن اليأس عن ذي قبل.

الاحتجاز بالمستشفى وعلاقته بعدوى الجهاز البولي:

إذا تم حجزك في المستشفى لإي سبب طبي يتطلب استخدام قسطرة طبية لإستخراج البول منك، فأعلم أنك أكثر احتمالية للإصابة بعدوى الجهاز البولي، وخاصة إذا كانت تلك القسطرة غير نظيفة فإنها تمثل وسيلة مواصلات لإنتقال البكتيريا من الخارج الى داخل جهازك البولى إلى المثانة.

كبار السن وعدوى الجهاز البولي:

تعتبر عدوى الجهاز البولى إحدى أكثر الإصابات انتشاراً في كبار السن بسبب نقص المناعة وقلة النظافة الشخصية؛ ولكن للأسف يصعب تشخيصها ؛ فالأعراض لا تاتي بالصورة الكلاسيكية عند كبار السن ، فقد يعاني المسن من تغيرات في الشخصية، إضرطرابات نفسية، أو هذيان كلها أعراض قد تعني حدوث عدوى بالجهاز البولي. هذا إلى جانب يجب التنويه أن عدوى الجهاز البولي في كبار السن أكثر خطورة لاحتمالية حدوث مضاعفات خطيرة.

عدوى الجهاز البولي في الرضّع:

تكمن المشكلة في رضيعك اذا اصيب بعدوى الجهاز البولي أنه لا يستطيع أخبارك بأعراضه أو بماذا يشعر ، ولكن لديك بعض الامور التي تساعدكم في إكتشاف ما إذا كان رضيعك يعاني من العدوى أم لا:
•ارتفاع في درجة الحرارة غير مفسر.
•رائحة البول غريبة!
•فقدان في الشهية أو قيء.
•تصرفات غريبة.
والأهم من ذلك هو سرعة اكتشاف الإصابة وعلاجها لتجنب حدوث أي تلف للكليتين.

هل طفلى مصاب إصابة بعدوى الجهاز البولي، أم فقط بسبب تعلم إستخدام نونية الإطفال (قعادة)؟

هناك بعض الإطفال التي تخشى استخدام الحمام أو القعادة وكلما جاءت سيرتها انفجرت بالبكاء وحتى وهي تتبول، ينبغي عليكي التفريق بين ذلك البكاء الذي ليس له أي دلالة وبين البكاء الناتج عن آلم اثناء التبول والذي يعني إصابة بعدوى الجهاز البولي.

كيفية الوقاية من عدوى الجهاز البولي:

لديك بعض النصائح الهامة التي يجب إتباعها لتفادي الإصابة بعدوى الجهاز البولي:
•شرب كثير من السوائل.
•الذهاب للحمام قبل وبعد الجماع.
•امسح جيداً من الأمام للخلف بعد التبول.
•استحم كثيراً وأغسل أعضائك جيداً.

سر عصير التوت!!

ربما أخبرتك والدتك مرة أن عصير التوت يعالج عدوى الجهاز البولي، حقيقة هي لا تضحك عليك، فلقد أثبتت بعض الدراسات أنه قد يمنع ولكن لا يعالج الإصابة بعدوى الجهاز البولي؛ أى أنه مفيد للوقاية وليس للعلاج.

التقييم 4

معلومات مهمة عن عدوى الجهاز البولي بشكل عام و علاقته بالحمل،الأطفال،و مرضى السكري بشكل خاص.

المصادر
Webmd
د.أحمد سعيد يوسف
فريق كل يوم معلومة طبية

أضف تعليق باستخدام الفيس بوك
أضف تعليق باستخدام الموقع لتحصل على المزيد من النقاط - عدد التعليقات : 3
جارى التحميل ...
  • الصفحات
  • 1
بحث برقم استشارة
رقم الاستشارة
أكثر المقالات قراءة