ارضاع التوأم .. كيف تقومين بهذه المهمة؟ نصائح تهمك

Advertisement

صحة أطفالنا وتغذيتهم الصحيحة هو الأمر الأهم لكل أم بالطبع، لكن ماذا تفعلين إن كنت أم لتوأم؟ كيف تقومين بمهمة ارضاع التوأم بشكل صحيح وسهل عليك؟ تابعي معنا عزيزتي الأم المقال التالي لتعرفي أهم النصائح التي ستفيدك في هذه المهمة.

كيف تقومين بمهمة ارضاع التوأم ؟

يمكنك أن تجدي في النصائح التالية ما يفيدك في هذه المهمة :

  • ضرورة طلب المساعدة من الأب وأيضا والدتك سيكون لها دور كبير في مساعدتك على الوضع الجديد.
  • احرصي على ارضاع التوأم بشكل طبيعي قدر استطاعتك، حتى وإن كنت مضطرة لإرضاعهم صناعيا حاولي أن تجمعي بين الرضاعة الطبيعية والصناعية كلما أمكن.
  • ثقي بأنك دائما ما تبحثين عن الأفضل لأطفالك وأن اهتمامك بتغذيتهم بالطرق السليمة يدل على أنك غير مقصرة في واجبك كأم.
  • ابتعدي عن أي مصدر للقلق فأنت في مسؤولية جديدة تحتاج لهدوئك.
  • يمكنك إدرار المزيد من اللبن من خلال كثرة الرضاعة، وفي حالة وجدت أن طفليك لا يقومان بإفراغ ثدييك بشكل كامل، قومي أنت بهذه المهمة أو استعيني بـشفاط حليب الثدي .

اقرأ أيضا: الرضاعة الطبيعية ومشاكلها .. تخلصي منها

  • احرصي على متابعة أوزان توأمك من خلال زيارة الطبيب، حتى يتمكن من تحديد النظام الغذائي المناسب لهم، ولمعرفة إذا كان اللبن لديك يكفي طفليك.
  • حاولي تعويد طفليك أن يقوما بالرضاعة بشكل صحيح من خلال الإمساك بالمنطقة السوداء حول الحلمة وليس الحلمة نفسها، سيجنبك ذلك تشققات الحلمة.
  • من الأفضل لك ارضاع التوأم بشكل منفرد وفي وقت مختلف، وإن كان ذلك سيستغرق الكثير من الوقت في الرضاعة.
  • قومي بتبديل التوأم أثناء إرضاعهم من ثدي مختلف في كل مرة  أو حتى بعد كل 24 ساعة.
  • قومي بتجريب أوضاع مختلفة مريحة لك في الرضاعة، يمكنك الاستعانة بالوسائد لإسناد طفليك أثناء الرضاعة سويا بشكل متقابل أو بأي وضع مريح لك.
  • استشيري الطبيب عندما يقف أمامك أي مشكلة ويمكنك أيضا الاستعانة أيضا بخبرة أم لتوائم لتساعدك نفسيا في تخطي الأمر.

أسئلة تهمك عن ارضاع التوأم

كل أم يدور في عقلها مجموعة من الأسئلة المهمة التي تجعلها تقلق بشأن صحة توأمها، إليك أهم هذه الأسئلة:

الرضاعة الطبيعية أم الصناعية أسرع ؟

تعتبر الرضاعة الطبيعية أسرع للأم على عكس الرضاعة الصناعية التي تستغرق وقتا في إعداد الزجاجة ( الببرونة ) وغسلها بعد الإنتهاء.

اقرأ أيضا: بالصور .. أوضاع الرضاعة الطبيعية .. تعرفي عليها الآن

ما هو أفضل نظام لـ ارضاع التوأم ؟

حاولي أن تجربي إرضاع الطفلين في وقت واحد، لكن في حالة اختلاف الشعور بالجوع لأحد الطفلين يمكن تحديد موعد الرضاعة التالية وفقا للطفل الأكثر جوعا.

كيف يمكن توفير الوقت في الرضاعة؟

يمكن من خلال التجريب والتدريب المستمر أن تقومي باستخدام الوسائد أو الفوط لإسناد الطفلين بشكل صحيح ومريح لهم، وهناك وسائد مصممة على شكل سبعة لهذا الغرض خصيصا للتوائم.

كيف تتجنبين أثر الرضاعة على الثدي؟

التبديل بين الطفلين عند الإرضاع في كل ثدي يقلل من نسبة الإصابة بحدوث التهاب الثدي، قومي بدهن حلمتيك بمرهم لانولين بعد انتهاء عملية الرضاعة للتخفيف من ألم الرضاعة أو الشعور بالجفاف.

اقرأ أيضا: أسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة.. وطرق التخلص منها

كيف تحافظين على إدرار اللبن في ثدييك؟

تساهم الرضاعة المستمرة في إدرار اللبن في ثدييك بشكل طبيعي، ولكن قد يحدث أن يبقى الحليب في ثدييك بعد الرضاعة ولا يفرغ بشكل كامل، قومي وقتها بتفريغ ثدييك بنفسك أو استعيني بأحد ليعلمك الطريقة الصحيحة، يمكن أيضا الاستعانة بجهاز شفط مخصص لهذا الأمر ( شفاط حليب الثدي ) .

يمكنك أيضا الاحتفاظ بالحليب الذي قمت بشفطه مسبقا لتغذية طفليك به لاحقا من خلال حفظه معقما في البراد أو الفريزر.

علامات تخبرك أن توأمك يحصلون على اللبن بشكل كافي

هناك علامات تساعدك في معرفة إذا كان طفليك يكتفون بحليبك بعد عملية الرضاعة من خلال:

  • قومي بحساب عدد المرات التي يقوم فيها طفليك ببل حفاضتهم.
  • بعد الأسبوع الأول ستجدين براز أطفالك قد أصبح بلون المستردة وستضطرين عزيزتي الأم لتغيير الحفاضات لهم حوالي 5 أو 6 مرات في اليوم.

اقرأ أيضا: الأطفال الرضع وعلامات الشبع من الرضاعة

نصائح لصحة الأم

  • احرصي على شرب الماء بكميات كافية على مدار اليوم لتعويض عملية الرضاعة لذلك قومي بشرب ما يعادل 3 أو 4 لتر من الماء.
  • احرصي على شرب العصائر الطبيعية مثل البرتقال والحلبة التي تفيدك في إدرار اللبن وإن كنت لا تحبين رائحتها يمكنك أن تحصلي على أعشاب لإدرار اللبن من الصيدلية.
  • تناولي السمك المشوي والتونة أيضا فهي مفيدة لك ولإدرار اللبن.
  • تناول الفيتامينات مهم أيضا لصحتك مع ضرورة استشارة الطبيب.
  • تناولي الشوفان فهو يساعد على إدرار اللبن، كما يساعد على تقليل الكوليسترول في الدم.
  • احرصي على إضافة الثوم إلى طعامك فهو يعزز من إدرار لبن الثدي أيضا.
  • تناولي الجزر فهو يحتوي على البيتا-كاروتين، كما أنه مصدر صحي للكربوهيدرات، أيضا تناول الجزر كوجبة خفيفة من شأنه أن يساعدك على فقدان الوزن.
  • تناولي المكسرات، مثل الكاجو، واللوز، والمكاديميا فالمكسرات تساعد على إدرار اللبن أيضا.
  • أيضا حبوب السمسم، والجنزبيل، وثمرة البابايا كلها أطعمة مفيدة لك وتساعدك على زيادة اللبن.

وهكذا عزيزتي الأم يمكن اعتبار هذا الوضع الجديد عليك بمثابة تجربة جديدة، حاولي أن تستمعي فيها بشعور الأمومة المميز .. شاركينا تجربتك الفريدة هذه الآن، يمكنك استشارة الطبيب .. من هنا

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.babycenter.com/0_breastfeeding-twins-or-multiples_8479.bc https://www.breastfeeding.asn.au/bf-info/twins http://www.mom365.com/baby/breastfeeding/10-foods-to-increase-lactation/

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *