Advertisement

افرازات العين متى تكون أمر طبيعي ومتى تحتاج لاستشارة الطبيب؟

Advertisement


افرازات العينافرازات العين
أو مخاط العين ليس بالشئ الغريب علينا فنحن نشاهده كل يوم عند الاستيقاظ من النوم، لكن هل يمكن لتلك الإفرازات أن تكون مؤشر على مرض يجب القلق منه؟ نحن هنا في هذا المقال نذكر لك عزيزي القارئ الحالات التي يمكن أن يكون فيها مخاط العين أمر خطير يحتاج إلى استشارة الطبيب، لذلك تابع معنا المقال التالي.

ما هي افرازات العين ؟

هل تعرف تلك المادة اللزجة التي توجد في زاوية العين عندما تستيقظ من النوم في الصباح؟ بالطبع جميعنا لاحظناها، هي مادة طبيعية والتي تعرف بالمخاط، ويكون ذلك المخاط أصفر وسميك ويمكن أن يكون لزج أو في صورة قشرة، ويعتمد على ما إذا كان السائل داخله قد تبخر أو جف، وفي النهاية هذا أمر طبيعي.

وتتكون افرازات العين من مزيج من المخاط وخلايا الجلد والزيت، التي تقوم بإخراجها خلال اليوم دون أن تلاحظ ذلك، لكنها تتراكم في زاويا عينك عند النوم.

أهمية افرازات العين ( مخاط العين )

مخاط العين هو واحد من أنظمة الدفاع الطبيعية للجسم، فهو يساعد على إزالة النفايات الضارة من عينيك لحمايتها، كما يساعد مخاط العين على  إبقاء العيون رطبة حتى لا تجف أبدا، ويتم التخلص من هذا المخاط تلقائيا عند الرمش أو الغمز، ويتكون مخاط العين من مخاط مائي رقيق تنتجها الملتحمة، وهي مادة زيتية تفرزها غدة ميبوميوس.

اقرأ أيضا: الكيس الدهني في العين.. وعلاجه بالطرق الطبيعية والجراحية.

متى يجب القلق من افرازات العين ؟

من الطبيعي أن تستيقظ بمخاط في العين تقوم بإزالته بسهولة وانتهى الأمر، أما إن كان افرازات العين مستمرة وزائدة عن الحد بعد ساعات من الاستيقاظ، يمكن أن يكون ذلك مؤشر على وجود أمراض أخرى:

التهاب الملتحمة

يمكن أن يسبب التهاب ملتحمة العين في إنتاج مخاط أبيض أو أصفر أو أخضر، ويكون سميك لدرجة أن يكون أشبه بالغراء الذي يغلق العين، ويكون قشرة شديدة، كما يمكن أن يكون لديك التهاب في باطن عين واحدة دون الأخرى.

جفاف العين

ويحدث جفاف العين بسبب قلة إفراز الدموع، مما يسبب الإفرازات.

اقرأ أيضا: 6 عادات يومية تسبب جفاف العين.

قرحة القرنية

وهي تقرحات تصيب القرنية، مما يؤدي إلى التصريف وظهور الإفرازات.

الكيس الدهني

والذي يصيب بصيلات العين الملتهبة، ويمكن أن ينتج صديد أصفر سميك.

افرازات العين في الأطفال

الأطفال تماما مثل البالغين، يكون لديهم إفرازات أو مخاط العين أيضا، لكن أحياناً قد يكون ذلك دلالة على وجود مشكلة مثل:

التهاب باطن العين

وهو أمر شائع في الأطفال لأنه معدي جدا، لذلك يجب ملاحظة احمرار عيون طفلك وإن كان هناك حكة أو ألم مع وجود إفرازات، يجب عندها استشارة الطبيب.

يذكر أيضا أن حوالي 10% من جميع الرضع يولدون بقناة دمعية واحدة على الأقل، والتي يسبب انسدادها جزئيا أو بشكل كامل زيادة احتمال التهاب الملتحمة مسببة مخاط أبيض أو أصفر سميك.

اقرأ أيضا: ألم العين.. ما الأمراض التي تسببه؟

علاج إفرازات العين

إن كنت ترى فقط ذلك المخاط المعتاد كل صباح فلا داعي للقلق، أما إذا كانت تلك الإفرازات بسبب حالة طبية أخرى سيكون هناك حاجة للعلاج من خلال:

  • قطرات العين لعلاج بعض الحالات مثل التهاب ملتحمة العين، جفاف العين، قرح القرنية.
  • ارتداء نظارة بدلا من العدسات اللاصقة لعدة أيام أو أسابيع حتى تشفى عينيك.
  • تجنب أي اتصال مع عينيك ماعدا في أوقات تطبيق الدواء، وبعد غسل يدك جيدا.

في النهاية عزيزي القارئ ليس هانك داعي للقلق، ولكن ملاحظتك للأعراض التي ذكرناها يمكن أن يساهم في التشخيص المبكر وعلاج افرازات العين إن كانت تدل على مرض ما وذلك من خلال استشارة الطبيب، ويمكنك أيضا أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا .. من هنا لأي استفسار صحي.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.healthline.com/health/eye-boogers#whats-normal3

الكاتب

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير. تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *