أضف استشارتك

تشنج الاطفال .. أسبابه وأعراضه والإسعافات الأولية له

Advertisement

تشنج الاطفاليعرف التشنج بأنه عبارة عن شلل أو توتر فى جميع عضلات الجسم أو جزء منها، وأحيانا يكون مصاحب بفقدان الوعى أو يكون المصاب واعيا، ويعتبر تشنج الاطفال من أكثر الحالات الطبية التي تثير روع الأمهات، لكن فهمها بشكل ملائم يساعد على تقليل الخوف الناتج عن المفاجأة، بما يمكن الأم أو الأب من اتخاذ الإجراءات التي تساعد طفلها على تخطي المشكلة دون أي مضاعفات بإذن الله.

أسباب تشنج الاطفال

اقرأ أيضا: أعراض اختناق الطفل والإسعافات الأولية لها.

علامات وأعراض التشنج

  • يسقط المريض مغشيا عليه وتتصلب العضلات، وذلك عدة ثوان إلى نصف دقيقة يحدث بعدها ارتعاش بنفس العضلات.
  • أثناء فترة التصلب قد يتوقف التنفس ويخرج اللعاب من الفم وقد يفقد السيطرة على البول والبراز.

اقرأ أيضا: متى يكون ارتفاع درجة حرارة الطفل خطير؟

الإسعافات الأولية لتشنج الاطفال

  • قم بحماية المصاب من إيذاء نفسه.
  • ضعه على الأرض مستلقيا على ظهره.
  • فك الملابس حول الرقبة.
  • انتظر عدة دقائق حتى تنتهى التشنجات.
  • إذا تقيأ المصاب، أدر رأسه لأحد الجانبين.

اقرأ أيضا: القئ عند الأطفال والرضع وطرق علاجه والوقاية منه.

أثناء التشنجات

  • لا تحاول أن توقف التشنجات.
  • لا تعطى المصاب أى شىء بالفم.
  • إذا كان المصاب نائما بعد انتهاء التشنجات، فضعه فى وضع الإفاقة وانتظر بجانبه حتى يفيق.

اقرأ أيضا: عشرة أعراض مرضية في الرضع والأطفال.

كيف تسعف الأم الطفل إذا تعرض لحرارة شديدة؟

إذا حدثت تشنجات للطفل نتيجة ارتفاع شديد في درجة الحرارة فعلى الأم القيام بالآتي:

  • وضع الطفل مباشرة تحت صنبور المياه (الماء الفاتر).
  • إعطاء الطفل خافض للحرارة مناسب لعمره مثل الباراسيتامول.
  • عمل كمادات ماء فاتر على الرقبة وتحت الإبط وعلى أعلى الفخذ من الداخل.
  • اللجوء إلى الطبيب فورا.

و لأن الوقاية دوماً خير من العلاج، فإن انتباه الآباء و الأمهات المبكر لحرارة الطفل خلال أدوار البرد و العدوى المختلفة، يساعد على بدأ العلاج قبل أن يتطور الأمر ليصل لمرحلة تشنج الطفل ، كما يمكنك القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي عن صحتك.

اقرأ أيضا:

المصادر
Huang, Chao‐Ching, et al. "Risk factors for a first febrile convulsion in children: a population study in southern Taiwan." Epilepsia 40.6 (1999): 719-725.‏ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10368069 MOUMEN, AA, and ZADEH M. HAKIM. "CASE-CONTROL STUDY OF THE RELATIONSHIP BETWEEN ANEMIA AND FEBRILE CONVULSION IN CHILDREN BETWEEN 9 MONTHS TO 5 YEARS. OF AGE." (2003): 50-54.‏ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3943016/

د. مصطفى محمود

مدرس مساعد الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الأزهر 2011 وماجيستير الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي عن تقييم نظم الرعاية الصحية، وحاليا مقيدا لدرجة الدكتوراة.
عين طبيبا بشريا بوزارة الصحة والسكان في حي الساحل بالقاهرة في ابريل 2013,،ثم عين معيدا بقسم طب المجتمع وطب الصناعات بكلية الطب جامعة الأزهر بالقاهرة في أكتوبر 2013، ثم مدرسا مساعدا في ديسمبر 2016 وإلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *