أضف استشارتك

ما هي اسعافات الغرق للطفل؟ وما هي أعراض الغرق؟

Advertisement

اسعافات الغرقالسباحة من أفضل الأنشطة المحببة لدى الأطفال، كما أنه يسمح للطفل بتحريك كافة عضلات جسمه بشكل يساهم في تعزيز لياقته، لكن في بعض الأحيان يحدث أن يندفع الطفل لمنطقة تتجاوز قدراته في السباحة، مما يعرضه لخطر الغرق، و في هذه الحالة يجب أن نكون على دراية بكيفية التعامل الأولي مع اسعافات الغرق للطفل، والتي سنتعرف عليها في المقال التالي.

كيف يحدث الغرق؟

  • قد يحدث الغرق لأن الطفل يبقى وحيدا بعض الوقت، فيتعرض للغرق في بحيرة أو حوض سباحة أو حتى في حوض ممتلء بالمياه كأن يسقط منه شئ في الماء فيهبط ليأتي به.
  • في حالات أخرى يغرق الطفل دون عمر 3 سنوات في المغطس، حيث يكون جالساً وحده دون مراقبة أحد لفترة قصيرة فينزلق ويعجز عن القيام وإنقاذ نفسه.
  • أما حوادث الغرق في مياه البحر تعتبر نادرة (حيث تبلغ حوالي 2% من حالات الغرق )، وهي تنتج دوماً عن قلة الانتباه، حيث يترك الطفل الذي يجهل كيفية السباحة دون مراقبة على عوامة داخل البحر.

اقرأ أيضا: الإسعافات الأولية للاختناق للكبار والأطفال.. كيف تتصرف؟

أعراض الغرق

  • جلد شاحب وبارد.
  • تحول الوجه إلى اللون الأزرق لقلة الأكسجين.
  • فقد الوعى.
  • عدم القدرة على التنفس (إخراج زفير).

اسعافات الغرق للأطفال

من أهم اسعافات الغرق للأطفال التي يجب معرفتها:

  1. انتشال الشخص على وشك الغرق من الماء.
  2. إمداد عوامة للطفل للإمساك بها وإن كان غير ممكن فإمداد اليد فورا.
  3. الإبقاء على استقامة جسم الطفل عند جذبه للخارج ،بحيث تكون الرأس والرقبة والظهر في وضع مستقيم على سطح الماء وإن أمكن الاستعانة بسطح مستوٍ لوضع الضحية عليه.

اقرأ أيضا: علاج حروق الأطفال والإسعافات الأولية لها.

التأكد من العلامات الحيوية للضحية

  • ممرات الهواء Airways

عليك بفتح ممرات الهواء وذلك عن طريق إمالة الرأس للخلف ورفع الذقن، وإذا كان هناك شك في إصابة بالرأس أو الرقبة أو الظهر عليك برفع الذقن فقط، ولا تحاول إمالة الرأس للخلف.

  • التنفس Breathing

عليك بالتأكد إذا كان المريض يتنفس أم لا، وحركة الصدر لا تعنى تنفس المريض وأنه لا توجد لديه أية مشاكل، عليك أيضا بسماع أنفاسه بوضع أذنك عند فم المريض وإذا لم تستطع سماع أى شئ عليك بعمل مساج للقلب على الفور، وإذا كان بوسعه التنفس عليك بعمل الخطوة التالية وهي فحص الدورة الدموية.

  • الدورة الدموية Circulation

عليك بفحص النبض برفق بواسطة إصبعى اليد، في الجزء الذي يوجد في الجزء المنخفض من الرقبة بجانب تفاحة آدم، وإذا لم تتمكن من قياس نبضه، عليك بعمل الإسعافات الأولية الخاصة بتدليك القلب.

اقرأ أيضا: أسباب ضيق التنفس المختلفة وكيفية علاجها.

خطوات الإنقاذ

  • إذا كان الطفل واعيا ولا يعاني من أي اضطراب تنفس يجب نزع ملابسه المبللة وتدفئته ووضعه في وضعية الأمان ( على جانبه ورأسه إلى الوراء ووجهه نحو الأرض )، ويجب أن يتم تحريك رقبته بحذر شديد لأن احتمال وجود صدمة في العمود العنقي وارد دوماً وهذه المنطقة مهمة جداً لتنفس المريض.

 

  • يفضل عدم استخدام حركة هيمليش ( وهي الطريقة التي تستخدم لإخراج المواد أو الأجسام الغريبة في المجاري التنفسية )، لتخليص المجاري الهوائية من الماء الذي تنشقه الغريق فلم يثبت علمياً تأييد هذه الحركة.

 

  • إذا كان الأمر ممكناً يستحسن إعطاء الطفل الأكسجين بالقناع قبل إدخاله إلى المستشفى.

 

  • إذا لم يتنفس الطفل فيجب ممارسة طريقة الفم على الفم فوراً ودون إبطاء ولشرح ذلك: يوضع الطفل على ظهره ويركع المسعف بشكل عمودي بالنسبة للطفل من الجهة اليمنى أو الجهة اليسرى، وبعد فتح الانسداد في المجاري الهوائية العليا بالإصبع وتمديد الرأس باليد المفتوحة يطبق المسعف بإبهام وسبابة اليد الأخرى على أنف الطفل.

 

  • بعد أن يشهق الطفل بقوة ينفخ الهواء عند الزفير في فم الطفل على أن يكون فمه مطبقاً بإحكام على فم الغريق، ويجب أن يكون النفخ سريعاً وبكميات من الهواء كافية لرفع التجويف الصدري عند كل نفخة وذلك كي تكون التهوية فعالة.

 

  • إذا كان الطفل في حالة موت ظاهري وقد توقف قلبه، من الضروري القيام بالتنفس الصناعي كما ذكرنا قبل قليل وبتدليك القلب فوراً حيث يوضع الطفل على مسطح قاس (لوحة خشبية مثلاً) يقوم المسعف بإلقاء راحتي يديه الواحدة فوق الأخرى وعلى عظام القفص الصدري تحديداً فوق الرهابه (على علو الحلمتين )، كما يجب أن يكون كتفا المسعف فوق الغريق مباشرة وأن يقوم بحركات ضغط على أن تكون ذراعه مشدودتان باتجاه العمود الفقري بمعدل 60-80 حركة بالدقيقة الواحدة، يجب تخفيض عظام القفص الصدري من 2-5 سم حسب العمر.

 

  • من الضروري إذاً التناوب بين خمس حركات من الضغط الصدري وبين نفخ الهواء بطريقة الفم، كما يجب ملاحظة عملية تدليك القلب في الصغار.

اقرأ أيضا: ماذا يجب أن نفعل عند سقوط الطفل على رأسه؟

حماية الأطفال من الغرق

  • عدم ترك الطفل دون عمر 3 سنوات في المغطس دون مراقبة.
  • التفكير دوماً بخطر الحادث في حال وجود حوض السباحة في مكان قريب واخذ الاحتياطات اللازمة.
  • تحذير المراهقين من خطر التهوية المفرطة قبل الغطس وذلك خوفاً من حدوث الدوار ثم الغرق.
  • الانتباه إلى أن خطر الغرق أكثر ارتفاعاً بخمس مرات لدى الطفل المصاب بداء الصرع.
  • تعليم الأطفال السباحة منذ 4-5 سنوات.

في النهاية إن كنا سننصح بشئ واحد فهو الحرص كل الحرص على الانتباه لأطفالكم وحفظ اسعافات الغرق جيدا لأي ظرف لا قدر الله، كما يمكنك القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا من أجل صحتكم أو صحة أطفالكم بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

المصادر
Shepherd, Amy, and Scott Smith. "Child carrier and swimming aid." U.S. Patent No. 7,255,620. 14 Aug. 2007.‏ https://www.google.com/patents/US7255620 Brenner, Ruth A., et al. "Where children drown, United states, 1995." Pediatrics 108.1 (2001): 85-89.‏ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/11433058 http://www.webmd.com/first-aid/drowning-in-children#1

د. مصطفى محمود

مدرس مساعد الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الأزهر 2011 وماجيستير الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي عن تقييم نظم الرعاية الصحية، وحاليا مقيدا لدرجة الدكتوراة.
عين طبيبا بشريا بوزارة الصحة والسكان في حي الساحل بالقاهرة في ابريل 2013,،ثم عين معيدا بقسم طب المجتمع وطب الصناعات بكلية الطب جامعة الأزهر بالقاهرة في أكتوبر 2013، ثم مدرسا مساعدا في ديسمبر 2016 وإلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *