هل التدخين يسبب ضعف الانتصاب لدى الرجال ؟

Advertisement

هل التدخين يسبب ضعف الانتصابهل التدخين يسبب ضعف الانتصاب ؟ اتضح أنه بالإضافة إلى كون التدخين يقصر العمر فهو أيضاً يؤدي إلى إضعاف قدرة الرجال الجنسية، قال الباحثون أن الرجال الذين يستهلكون سجائر بمعدل أكثر من علبة واحدة في اليوم تكون احتمالات تعرضهم لمشاكل الانتصاب أكثر بـ40% من غير المدخنين. هل التدخين يسبب ضعف الانتصاب ؟ هذا ما سوف نعرفه بالتفصيل في المقال

هل التدخين يسبب ضعف الانتصاب ؟

  • يقول رئيس مركز الأبحاث الطبية في جامعة ييل الأمريكية الدكتور ديفيد كاتز: “يزيد التدخين من سرعة ترسيب الدهون في الشرايين مما يجعل أمراض القلب أكثر خطورة على المدخنين، ومن المنطقي أن ما يؤذي منطقة معينة في الجسم له قدرة على إيذاء مناطق أخرى أيضاً.
  • ولم يكن كاتز أحد الباحثين القائمين على الدراسة والتي أجريت بمعرفة باحثين برطانيين وأستراليين ونشرت في عدد ديسمبر من مجلة السيطرة على التبغ، في الدراسة يقوم الباحثون بجمع بيانات أكثر من 8,400 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 16 و 59 والذين اشتركوا في دراسة أسترالية معنية بالصحة والعلاقات الاجتماعية.
  • وقد وجد الباحثون أنه من بين هؤلاء الرجال عانى على الأقل واحد من كل عشرة من مشاكل في الانتصاب استمرت على الأقل لمدة شهر خلال العام السابق، وكان أكثر من 25% منهم من المدخنين، وكان واحد من كل خمسة مدخنين يستهلك أقل من علبة في اليوم الواحد و 6% من المدخنين، يستهلكون علبة فأكثر في اليوم.
  • وقد استخلص الباحثون من البيانات الخاصة بالأشخاص أنه مقارنة بغير المدخنين فقد كان الرجال الذين يدخنون علبة كاملة أو أقل أكثر عرضة بـ 24% لمواجهة مشاكل في الحفاظ على الانتصاب، أما الذين استهلكوا أكثر من علبة في اليوم فقد سجلوا مشاكل أكثر بـ 39%.
  • ومن الحالات الأخرى التي ارتبطت بمشاكل الانتصاب بخلاف التدخين كان تقدم السن وأمراض القلب و الأوعية الدموية، كما أثر استهلاك الكحول على قدرات الرجال الجنسية بنسب متفاوتة.
  • ويقول كاتز أن الخوف من المشاكل الجنسية قد يساعد على تحفيز الرجال للبدأ بالإقلاع عن التدخين، “قد يؤدي هذا إلى تحفيز الرجال الذين لا يجدون رادعاً في أمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان الرئة، قد يكون العيش بدون التدخين صعباً إلا أنه ثبت دون شك أنه العيش مع المشاكل التي تترتب على التدخين أصعب بكثير”.
  • وقد اتفق خبير آخر مع الرأي القائل بأن التدخين يقلل القدرة الجنسية، يقول أستاذ طب الأسرة في جامعة ماستشوستس الدكتور جوزيف ديفرانزا: “أظهرت دراسات أخرى أن المدخنين هم أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل الانتصاب، من الجيد أن تظهر دراسة أخرى للبرهنة على ذلك”.
  • “التدخين لا يضيف إلى صفات الرجولة في الشخص كما جرى الاعتقاد”، وقد رجحت نتائج دراسة أخرى أن المدخنين الأكثر شراهة والذين لا يستهلكون كميات مناسبة من مضادات الأكسدة المعروفة باسم البيتاكاروتين يعرضون أنفسهم لأخطار مرض الرئة الخطير المعروف باسم الانسداد الرئوي المزمن.
  • وفي الدراسة الثانية والتي أجريت في باريس بفرنسا تم جمع بيانات أكثر من 1,200 شخص بما فيها بيانات عن مستويات مضادات الأكسدة في الدم، وبالرغم من انخفاض مستوى أداء الرئة مع تقدم العمر لكل المشاركين فأن الأشخاص الذين سجلوا نسب كبيرة من فيتامين إي (E) والبيتاكاروتين في الدم كانت مستويات تدهور أداء الرئة أقل بكثير ممن انخفضت لديهم تلك النسب.
  • وعلى مدار ثمان سنوات هي مدة متابعة الباحثين لبيانات الأشخاص اتضح أن أكثر حالات التدهور سجلها الأشخاص الذين دخنوا علبة فأكثر يومياً وسجلوا في الوقت ذاته أقل نسب للفيتامين إي والبيتاكاروتين.
  • وقد ظهرت نتائج البحث في عدد ديسمبر من مجلة الصدر البريطانية حيث استخلص الباحثون إلى أن البيتاكاروتين قد تقلل من الدمار الذي يحدثه الشق الحر الخاص بالاكسجين وهو العنصر الذي دائماً ما يلقى عليه الباحثون مسئولية بدأ السرطان لما يحدثه من تغير في الخلايا.

اقرأ أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *