أضف استشارتك

الأسبارتم وحقيقة الجدل حوله

الأسبارتم

الأسبارتم هو واحد من أهم المحليات الصناعية المنتشرة في الأسواق يتكون الأسبارتم من الحمض الأميني الأسبارتيك و الفنيل ألانين.
الأحماض الأمينية تستخدم لبناء البروتينات , يستحدم الأسبارتم في كثير من المشروبات و الأطعمة حيث يعطي حلاوة أكثر 200 مرة من السكر العادي , لذا يستخدمها مريض السكري لتقليل السعرات الحرارية .

متى تم اكتشاف الأسبارتم ؟

تم استخدام المحلى الصناعي أول مرة عام 1980 في الولايات المتحدة الأمريكية و استخدم كتحلية في المشروبات و الأطعمة المختلفة , والوصفات التي لا تتطلب درجات حرارية عالية .

كيف يتعامل الجسم مع الأسبارتم ؟

يتم تحويل المحلى الصناعي في الجسم إلى ألانين , وحمض الأسبارتيك , و الميثانول , عندما تزداد نسبة الميثانول تتحول إلى مادة سامة .

كمية الميثانول الموجودة في الأسبارتم لا تؤدي لحدوث مشاكل أيضية , ولكن في حالة زيادة النسبة عن 200 ملليغرام لكل كجم يحدث تراكم للميثانول في الدم مما يؤدي لحدوث تسمم الميثانول .

ما هي الأضرار الجانبية للأسبارتم ؟

هناك بعض الأعراض الجانبية من أهمها :
1-متلازمة الفينيل كيتون .

2-تراكم الحمض الأميني الفينيل ألانين حيث يمنع المواد الكيميائية الهامة من الوصول للدماغ , وتظهر أعراض المرض على هيئة تدهور في نمو الدماغ .

3-الأعراض الجانبية الأقل شيوعا تشمل الصداع , الدوخة , أعراض في الجهاز الهضمي , تغيرات في المزاج , مرض الزهايمر , وقد يصل الأمر لحد الإصابة بمرض التصلب المتعدد .

ما هي متلازمة الفينيل كيتون و علاقتها بالأسبارتم ؟

متلازمة الفينيل كيتون : و هي عبارة عن اضطراب وراثي ( يحدث منذ الولادة ) , حيث لا يستطيع الجسم كسر حمض الفينيل ألانين الموجود في العديد من الأطعمة يتم تشخيص المتلازمة عن طريق فحص الدم الروتيني بعد الولادة مباشرة , عند تناول الأسبارتم تزداد نسبة حمض الفنيل و الألانين في الجسم .

هل الأسبارتم من مسببات السرطان ؟

بالرغم من انتشار المخاوف مؤخرا من ارتباط الاصابة بالسرطان بتناول الأسبارتم إلا أن الدراسات التي أجريت مؤخرا تنفي وجود تلك العلاقة , وبالرغم من ذلك فإن منظمة الصحة العالمية توصى بعدم استهلاك كميات كبيرة من الأسبارتم لفترات طويلة , كما توصي أيضا بتكرار التجارب للتأكد من آمان المنتج .

هل الأسبارتم مفيد في إنقاص الوزن ؟

الأسبارتم لا يؤدي لإنقاص الوزن , وإنما يلعب دورا غير مباشر عن طريق استخدامه كمحلى صناعي بدلا من استخدام السكر , فيقل استخدام السعرات الحرارية خلال اليوم .

كما أوضحت بعض الدراسات مؤخرا أن استخدام المحلى الصناعي يؤدي أيضا للتحكم في الوزن .

ما هي الكمية اليومية المقبولة من الأسبارتم ؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بأن لا تزيد النسبة يوميا عن 40 ملليغرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يوميا .

هل من الآمن استخدام الأسبارتم أثناء الحمل و الرضاعة؟

بالرغم من اثارة الجدل مؤخرا حول استخدام الأسبارتم أثناء الحمل و الرضاعة إلا أن منظمة العقاقير و الأدوية الأمريكية أشارت إلا أنه من الممكن استخدام المحلى الصناعي أثناء الحمل و الرضاعة , ولكن بالرغم من ذلك فقد أوضحت الدراسات إلى ضرورة الاعتدال في تناول المحلى الصناعي حيث يتحول إلى فينيل و أسبارتيك و يمكنه تخطي المشيمة والوصول للطفل و من ثم قد يؤدي لحدوث متلازمة الفينيل كيتون للطفل .

هل من الآمن استخدام الأسبارتم للأطفال ؟

أشارت الدراسات التي قامت بها منظمة الدواء و العقاقير الأمريكية إلى امكانية استخدام الأسبارتم بآمان للأطفال , ولكن يجب الاعتدال في استخدام الأسبارتم حيث يؤدي لحدوث الغثيان و الإسهال لدى الأطفال .

الكمية الموصي بها من قبل منظمة الصحة العالمية  لا تزيد يوميا عن 40 ملليغرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم .

 

إذن يمكن تناول المحليات الصناعية بآمان , و لكن لا يجب أن تزيد كمية تناول المحليات عن الكمية الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية حتى لا تحدث أعراض جانبية .

 

إقرأ أيضا :
المحليات الصناعية و السكري
السكري و هشاشة العظام .

المصادر
healthline cancer.org livescience

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *