البوليميا .. بين الشعور بالراحة و الذنب .. ماهي أسبابه وطرق علاجه؟

Advertisement

البوليمياهل تعلم أن الأميرة ديانا كانت مصابة بالبوليميا؟ ما هو مرض البوليميا ؟ و ما هي أعراضه؟

ماهو مرض البوليميا 

عندما تأكل الكثير بوقت قليل جداً ومن ثم تعمل جاهداً على التخلص من الطعام المتناول عبر التقيؤ، ممارسة الكثير من الرياضة أو عبر استعمال بعض الأدوية (كالمسهلات مثلاً)، فأنت إذا تعاني مما يسمى بالبوليميا (نوع من إضطرابات الطعام المرضية ).

الشخص المصاب بالبوليميا يأكل الكثير لأن الطعام يعطيه شعور بالراحة، ولكن كثرة الطعام تخرجه عن نطاق السيطرة، فمن بعد الأكل يشعر بالخجل، بالذنب وبالخوف من زيادة الوزن، وهذا ما يدفعه إلى التخلص من الطعام بسرعة.

إذا بقى المريض من دون علاج فهذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، فالحمض في الفم الناتج عن التقيؤ يمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان، أمراض اللثة، وخسارة مينا الأسنان، والتطهير أيضاً يؤدي إلى ترقق العظام، التلف الكلوي، أمراض في القلب أو حتى الموت.

لذلك من الضروري طلب المساعدة في حال وجود أي نوع من أنواع اضطرابات الطعام لأن ذلك يهدد حياة الإنسان، و قوة الإرادة بمفردها لاتكفي لتخطي تلك المشكلة وحلها.

إن مشاكل الطعام كلها هي مشاكل معقدة ولايزال سببها الأساسي موضع نقاش ولكنه قد يكون مزيج من التاريخ العائلي، العوامل الإجتماعية والسمات الشخصية.

الأشخاص الأكثر عرضة للشره المرضي – البوليميا

  • كان أحد أفراد عائلتك يعاني من السمنة الزائدة أو من أي نوع من انواع اضطرابات الطعام.
  • كنت من الأشخاص الذين يحاولون دائماً أن يكونوا مثاليين.
  • كنت تمر في ظروف صعبة (طلاق، توتر ….).

إن الشره المرضي هو أكثر شيوعاً بين المراهقين والنساء مع التذكير هنا بإمكانية وجود هذا المرض عند بعض الرجال أيضاً أو حتى الصغار في العمر.

اقرأ أيضا: أسرع طرق تساعدك على التخلص من السمنة و إنقاص الوزن

أعراض البوليميا

  • أكل كميات كبيرة من الطعام في فترة قصيرة من الزمن مع فقدان السيطرة على التوقف عن الأكل.
  • الشعور بضرورة التخلص من الطعام لمنع زيادة الوزن.
  • تقييم النفس على قاعدة الوزن والمظهر.

من الضروري أن نميز هنا بين المصاب بالأنوركسيا والمصاب بالبوليميا، فالأول يأكل القليل جداً  ويصبح نحيل جداً أما الثاني فيمكن أن يكون وزنه طبيعي جداً، يأكل في السر ولا يعترف بالتقيؤ.

من أهم علامات البوليميا

  • الدخول إلى الحمام مباشرة بعد تناول الطعام.
  • تناول الكثير من الطعام دون أي زيادة في الوزن.
  • السرية فيما يتعلق بالطعام.
  • ممارسة التمارين والكثير منها حتى في حالات عدم الراحة.
  • التكلم بشكل مستمر عن الحمية والوزن.
  • استخدام الأدوية المسهلة بشكل مستمر.

علاج البوليميا

عندما نتكلم عن معالجة البوليميا لا يمكننا إلا أن نذكر المشورة النفسية التي تساعد الشخص على الشعور براحة مع نفسه، وأحياناً يتم اللجوء إلى بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب مثلاً، فكلما بدأ العلاج في وقت أقرب كلما كان ذلك أفضل إذ إن اضطرابات الطعام تستغرق وقت طويل للتغلب عليها.
وأخيراً تبقى النصيحة الفضلى، قم بمراجعة الأخصائيين في هذا المجال ولا تتكل فقط على قوة إرادتك !!
اقرأ أيضا:

المصادر
webmd

4 تعليقات

  1. معلومات جميله

  2. ana 3andy el mard dah bthy2ly

  3. البوليميايسبب أيضا سرطان المرئ…

  4. سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *