التوأم المتشابه والتوأم المختلف وكيف تصبحين حامل بتوأم؟

Advertisement

التوأم المتشابه
قد يكون من المثير أن تنجبي طفلين أو أكثر فى نفس السن، وقد يكون لنفس الشكل أيضا، فالحمل في توأم ظاهرة طبيعية يمكنها أن تحدث ولكن ليس لكل البشر، و لأسباب مختلفة، يرغب بعض الأزواج في توأم سواء كان التوأم متشابه أو مختلف؛ على الرغم من عدم وجود ضمانات، إلا أن هناك الكثير من الطرق الطبيعية و الطبية التي يمكن أن تزيد من فرصة الحمل فى توأم، فتعرفي معنا على الفرق بين التوأم المتشابه والتوأم المختلف، وكيف تزيدين فرصة حملك في توأم.

التوأم المتشابه

التوأم المتشابه أو المتطابق، يحدث الحمل به عندما يتم تخصيب بويضة واحدة من قبل حيوان منوى واحد لتشكيل زيجوت واحد (الخلية المخصبة) ثم تنقسم البويضة المخصبة إلى اثنين من الأجنة منفصلة والتى تتطور إلى الأجنة لتقاسم نفس الرحم ويكون لها نفس الحمض النووي، ومع ذلك، فإن التوأم المتشابه قد لا يبدو متطابق تماما لبعضهما البعض بسبب العوامل البيئية التي تؤثر على الشكل الخارجي للطفل مثل تفضيلات الألوان واختيارات الملابس، وتسريحات الشعر المختلفة وهكذا..، وبالتالي، مع مرور الوقت يصبح التوأم ذو الحمض النووي المتطابق أكثر تمايزاً في الشكل الخارجي.

اقرأي أيضا: لماذا يختلف وزن التوأم؟ وما هو الوزن الطبيعي؟

التوأم المختلف (الأخوى)

التوأم المختلف يطلق عليه أيضا التوأم الأخوى، و هو عادة ما يحدث الحمل به عندما يتم تخصيب بويضتين من قبل حيوانين منويين مختلفين، فيتم زرع البويضات المخصبة في جدار الرحم في نفس الوقت، والذي عادة ما يتطور كل منهما إلى كيس، ​​مشيمة، وهياكل داعمة منفصلة عن الآخر، فيسمى التوأم ثنائي الزيجوت، فيحدث مثل أي أشقاء بأن يكون لديهم فرصة صغيرة من وجود نفس الحمض النووى، قد يكون التوأم ثنائي الزيجوت جنسا مختلفا أو نفس الجنس ؛ كما هو الحال مع أي أشقاء آخرين .

لذلك إذا كان التوأم صبي وفتاة، فمن الواضح أنها من التوائم الأخوية أو المختلفة، والتى لا تملك نفس الحمض النووي.

اقرأي أيضا: كيف أعرف أني حامل بتوأم؟

كيف أزيد من فرصة حملى فى توأم ؟

  • يمكنك تناول حمض الفوليك، حيث أظهرت الدراسات أن النساء اللاتي يتناولن حمض الفوليك تزيد لديهن فرصة الحمل بتوأم بنسبة 40٪ .
  • يمكنك تناول الكسافا – ويعتقد أن هذا البديل الأفريقي من البطاطا الحلوة يسبب زيادة معدل التبويض لدى النساء.
  • عليك بتناول الألبان ومنتجاتها، حيث أظهرت الدراسات أن النساء اللواتي يستهلكن الكثير من منتجات الألبان هن أكثر عرضة للحمل بتوأم، ويعتقد أن هذا يرجع إلى تحفيز عامل النمو.
  • يمكن أن تزيد فرصتك للحمل فى توأم إذا كان هناك حالات توائم أخرى فى العائلة، وذلك بسبب زيادة العوامل الوراثية.
  • عليك باكتساب الوزن، فقد وجدت دراسة أن النساء اللاتي لديهن قابلية فى زيادة الوزن كانت لديهن فرصة أكبر للحمل فى توأم، كما أن النساء طويلات القامة كانت لهن أيضا فرصة أكبر فى حمل التوائم.
  • عليك بالاستمرار في الرضاعة الطبيعية، فإذا كنت ترضعين وترغب في حمل التوأم، فإنك قد ترغبين في التوقف عن رضاعة طفلك الحالي، ولكن وفقا لدراسة، كانت النساء اللواتي يرضعن أثناء حملهن أكثر احتمالا بالحمل فى التوأم بمقدار تسع مرات مقارنة بالنساء اللواتي لم يرضعن طبيعيا.
  • لا يجب عليك الانتظار لفترة طويلة من العمر، فالنساء الأكبر سنا تكون لديهن معدلات الخصوبة منخفضة لذا فإن الانتظار لفترة طويلة يمكن أن يقلل أيضا من فرص حدوث الحمل على الإطلاق.

تحذير للنساء عند الحمل

يجب ألا تأخذي أي نوع من المكملات العشبية أو الأدوية دون التحدث إلی طبيبك، فبعض هذه المنتجات قد تسبب ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، والتى من الممكن أن تتفاعل بشكل سيء مع الأدوية الأخرى حيث أنها قد تحتوي على المكونات التي لم يتم اختبارها بشكل كامل.

وأخيرا، بعد أن عرفتِ الفرق بين التوأم المتشابه والتوأم المختلف، أخبرينا بتجربتك مع حمل التوائم، وإذا كان لديك سؤال يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.healthline.com/health/pregnancy/how-to-conceive-twins#intro1 http://www.nhs.uk/Conditions/pregnancy-and-baby/Pages/Antenatal-care-twins.aspx

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *