Advertisement

التينيا الجلدية عند الأطفال وأعراضها وطرق الوقاية منها

Advertisement

التينيا الجلدية
التينيا الجلدية
هي مجموعة من الفطريات المعدية التي تغزو الجلد، اعتمادا على نوع البشرة سواء كانت فى الأظافر أو الشعر، وهي أكثر شيوعا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 10 سنوات، ونظراً لأنها معدية فيمكنها بسهولة الانتشار بين الأطفال فى المدارس حيث تتواجد التجمعات وقلة الوعي لدى الأطفال، فما هي طرق انتقال المرض من طفل لآخر فى المدرسة؟ وكيف يمكن حماية طفلك منها؟

كيف تنتقل التينيا الجلدية من طفل لآخر؟

  • استخدام فرشاة الشعر من شخص مصاب.
  • ارتداء أو استخدام ملابس شخص المصاب.
  • استعمال المناشف من شخص مصاب.
  • يمكن أيضا أن تنتقل من المقاعد الدراسية فى المدرسة.
  • الاتصال المباشر مع حيوان مصاب.
  • العمل في التربة ملوثة بالفطر نتيجة لانتقاله من خلال حيوان مصاب.

اعراض التينيا الجلدية

من أكثر العلامات شيوعا للتينيا الجلدية هي:

  • الحكة في فروة رأس الطفل.
  • إذا لاحظت تقطيع أو انقسام الشعر عند أو بالقرب من فروة الرأس، تاركا مناطق متقشرة أو حمراء.
  • قد تجد بقع صلع فى رأس الطفل.
  • قد ترى نقاط سوداء نتيجة لتكسر الشعر.
  • الألم في فروة الرأس.
  • من الممكن تورم الغدد الليمفاوية (الغدد التي تساعد الجسم على مكافحة العدوى)
  • من الممكن وجود حمى منخفضة في الحالات الأكثر شدة.

وقاية الطفل من التينيا الجلدية

  • أخبر طفلك عن مخاطر تقاسم فرشاة الشعر وغيرها من الأشياء الشخصية.
  • يمكن أن يساعد غسل الشعر بانتظام بالشامبو، وغسل اليدين وغيرها من إجراءات النظافة العادية على منع انتشار العدوى.
  • يجب  تجنب اللعب مع الحيوانات التي لديها بقع من الجلد تظهر من خلال الفراء.
  • الحفاظ على الفحوصات الدورية لجميع الحيوانات الأليفة وعرضها على الطبيب البيطري.
  • ينبغي استخدام مضادات الفطريات، مثل تلك التي تحتوي على 2.5٪ كبريتيد السيلينيوم وبوفيدون اليود، لمنع انتشار حالة العدوى.
  • ينبغي أيضا فحص الأطفال الصغار (حتى الصف الثالث) وخاصة إذا كان طفلك يختلط مع طفل مصاب.
  •  تجنب تقاسم الألعاب مع الطفل المصاب فاللعب هو الطريق المشترك للعدوى في هذه الفئة العمرية.
  • تجنب الاختلاط  الجسدي المباشر وتقاسم الأدوات حتى إتمام العلاج.

هل يجب عزل الطفل المصاب بالتينيا الجلدية؟

على الرغم من أن عدوى التينيا الجلدية معدية، إلا أنه لا توجد ضرورة للتغيب عن المدرسة أو العزل فى المنزل، فيمكن لطفلك عادة العودة إلى المدرسة بمجرد أن يبدأ العلاج، كما أن حلاقة شعر الرأس وارتداء قبعة أثناء العلاج ليست ضرورية.

ولكن أيضا يجب التحلى بالصبر والاستمرار في تناول جميع الأدوية وفقا لتوجيهات الطبيب، لأنه قد يستغرق الأمر أكثر من شهر لملاحظة أي تحسن، قد يريد الطبيب أن يفحص الطفل مرة أخرى في غضون أربعة إلی ستة أسابيع للتأکد من أن العدوى انتهت.

وأخيرا، ينبغي فحص الحيوانات الأليفة وأفراد الأسرة الآخرين ومعالجتهم إذا لزم الأمر، وهذا سيساعد على منع الإصابة مرة أخرى، كما يمكنك تعقيم الأمشاط وفرش الشعر التي تنتمي إلى الشخص المصاب عن طريق نقعها في الكلور، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا إذا كان لديك أي استفسار.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.dermnetnz.org/topics/tinea-capitis/ http://emedicine.medscape.com/article/1091351-overview#showall http://www.healthline.com/health/tinea-capitis#treatment5http://www.medscape.com/viewarticle/569799

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *