الدش المهبلي .. طريقة استخدامه وأضراره ومخاطره

Advertisement

الدش المهبلي
تعتقد النساء أن الدش المهبلي أو الغسول المهبلي مفيد لهن، ولهذا فإن أغلب النساء يتهافتن على شرائه ، لذا نريد معرفة لماذا تستخدم النساء الدش المهبلي ؟ وما الذي يفكرن فيه عند استخدامه ؟ وأضراره ومخاطره على صحة الفتاة والمرأة الحامل والجنين.

ما هو الدش المهبلي ؟

الدش المهبلي هو طريقة لغسل وتنظيف منطقة المهبل من السائل المنوي بعد الجماع، ويكون عبارة عن عبوات مليئة بالخل والصودا والملح المطهر لمنطقة المهبل، وتوضع هذه المكونات في جهاز يسمى بجهاز الدش المهبلي، ويباع المزيج في الصيدليات.

اقرئي أيضاً: تنظيف المهبل والمناطق الحساسة وأهميته لصحتك

أسباب استخدام الدش المهبلي

الكثير من السيدات يستخدمن الدش المهبلي للعديد من الأسباب، وهي:

  • تنظيف منطقة المهبل.
  • التنظيف من بقايا السائل المنوي لمنع الحمل.
  • التنظيف من الدم المختزن من دم الدورة الشهرية.
  • لتحسين رائحة المهبل، ومنع تكوّن الفطريات.
  • منع انتقال الأمراض التناسلية، عن طريق تنظيف منطقة المهبل، وقتل البكتيريا المكونة في بدايتها.

اقرئي أيضاً: الطريقة الصحيحة للاغتسال بعد الجماع

انتشار استخدام الدش المهبلي بين النساء

ينتشر استخدام الدش المهبلي بين النساء، فأظهرت الدراسات والبحوث التي أجريت من خلال منافذ بيع الغسول أن نسبة من 20 إلى 40 بالمائة من النساء في الولايات المتحدة الأمريكية يستخدمن الغسول المهبلي، وبلغت أعمارهن 15 عام و 44 عام ، ونصف النسبة تقريباً تستخدمه بشكل منتظم، والنصف الثاني تستخدمنه أسبوعياً.

مكونات الدش المهبلي

يتكون من عدة مكونات مثل البيتادين الذي له خصائص واسعة المدى في قتل الجراثيم والميكروبات، ويمكن عمله بطريقتين:

  • الطريقة الأولى: ماء دافئ و وضع 2 ملعقة من البيتادين.
  • الطريقة الثانية: استخدام أداة شطف المهبل والتي تتوفر في الصيدليات.

طريقة تنظيف المهبل باستخدام الدش المهبلي

الدش المهبلي

ضعي لكل لتر من الماء 2 ملعقة كبيرة من بيتادين الدش المهبلي، من المفضل أن يكون الماء دافئاً، اكتفي بغسل المناطق الخارجية للمهبل، ويمكنك استعماله مرة واحدة أسبوعياً وتحت إشراف الطبيب، استخدمي السائل بحرص وارفعي فتحة العبوة لأعلى، واخرجي السائل برفق، اكتفي فقط بالاستعمال الخارجي.

هل يعتبر الدش المهبلي آمن ؟ هذا سؤال أغلب النساء اللواتي تستخدمن الغسول المهبلي للمرة الأولى، ولهذا قد يكون له أضرار.

أضرار الدش المهبلي

يحتوي المهبل على شيء يعرف بالتوزان البكتيري، وهو يعني وجود بكتيريا نافعة تساعد على تنظيم مستوى البكتيريا الطبيعية في المهبل وتحارب تكون البكتيريا الضارة، والغسول المهبلي يحدث خللاً في هذا التوازن ، عن طريق تغيير الوسط الحمضي لنمو البكتيريا النافعة، مما يؤدي إلى:

  • التهابات المهبل بسبب تغير الوسط الحمضي للمهبل.
  • يزيد من نسبة البكتيريا الضارة على الرحم والمبيضين، لأن البكتيريا تتكون على سطح المهبل وهو يدفعها إلى الدخول للرحم.

أضرار الدش المهبلي للحامل وعند الولادة

الدش المهبلي له أضرار على صحة الجنين، وبعض النساء تستخدمنه بطريقة الجلوس فيه ، فكلما زادت فترة الجلوس كلما تعرضتِ لمخاطر أكبر خاصة بعد الولادة.

مخاطر الدش المهبلي

تعتقد معظم النساء أن الدش المهبلي ليس له مخاطر وبإمكانهن تجنبها، ولكنه يسبب بعض المشاكل الصحية إذا تم استخدامه بطريقة غير صحيحة، وهي:

  • احتقان الحوض.
  • زيادة الالتهابات البكتيرية داخل المهبل.
  • التهاب أسفل الحوض.
  • زيادة الأمراض التناسلية والمنقولة جنسياً.
  • إذا تم استخدامه أثناء الحمل يضر بصحة الجنين.
  • استخدامه ولو لمرة واحدة في الأسبوع يسبب حمل خارج الرحم.
  • يسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض إن كنتِ في شهور الحمل الأولى.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بـ سرطان عنق الرحم، إذا تم استخدامه مرة واحدة على الأقل أسبوعياً.

اقرئي أيضاً: آلام أسفل البطن أسبابها وطرق علاجها

استخدام الدش المهبلي عند الإصابة بالإفرازات المهبلية

الدش المهبلي قد يزيد من رائحة المهبل الكريهة لديكِ، وقد يسبب التهابات شديدة في المهبل ، ويزيد من حدوث الآلام، لا يعني هذا أنكِ لا يجب أن تستخدميه بشكل عام، ولكن هناك حالات يمكنك استخدامه فيها وتحت إشراف الطبيب.

أعراض الالتهابات المهبلية

الحقيقة أن الدش المهبلي ليس علاج لـ حكة المهبل و الإفرازات المهبلية والألم، فليس عليكن استخدامه إلا تحت إشراف الطبيب، ومن أعراض الالتهابات المهبلية التالي :

  • إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • إفرازات بيضاء سميكة الحجم وتتميز باللزوجة ، وأحياناً تميل إلى الصفرة أو الاخضرار.
  • حرقان عند التبول.
  • تورم واحمرار منطقة المهبل.
  • ألم عند الجماع.

اقرئي أيضاً: رائحة المهبل الكريهة أسبابها وطرق علاجها

عند الشعور بهذه الالتهابات معظم النساء تعتقد أن الحل في استخدام الدش المهبلي، ولكن هذا ليس صحيحاً مائة بالمائة إلا إذا رأى الطبيب أنكِ بحاجة له.

الطريقة الصحية لغسل المهبل

هناك طرق تمكنك من غسل المهبل بطريقة صحيحة دون أن تضرك، وهي :

  • اغسلي يديكِ جيداً.
  • مرري كمية قليلة من الماء الدافئ إلى داخل المهبل مع تنظيف المنطقة الخارجية للمهبل من الجلد والشفرتين بالصابون المعتدل.
  • لا تستعملي أجهزة التشطيف ولا تستعملي اليدين في غسل المهبل، لأنها تنقل لكِ الجراثيم.
  • لا تستخدمي الصابون المعطر أو غير المعطر داخل المهبل، واكتفي بالماء فقط.
  • ابدئي التشطيف من أول نقطة في المنطقة الأمامية للمهبل، من بداية فتحة المهبل مروراً بمجرى البول ووصولاً إلى فتحة الشرج.

نصائح لتنظيف المهبل من دون استعمال الدش المهبلي

هناك عدة نصائح اتبعيها حتى تبدو لكِ منطقة المهبل صحية ونظيفة ، وهي :

  • المهبل ينظف نفسه تلقائياً، فيخرج بقايا الدم المختزنة في الرحم ، ويخرج الإفرازات، والمهبل الطبيعي له رائحة ولكنها خفيفة.
  • نظفي المنطقة الحساسة واشطفي المنطقة جيداً، وجففيها حتى لا تكون عرضة لنمو البكتيريا.
  • استخدمي المياه ولا تستخدمي الصابون العادي في تنظيف المنطقة لأنه يقتل البكتيريا النافعة ويزيد من فرصة نمو البكتيريا الضارة.
  • استخدمي ماء دافئ في تنظيف المنطقة.
  • استخدمي الفوط اليومية عند نزول الإفرازات المهبلية ولتجنب رائحة المهبل الكريهة.

اقرئي أيضاً: الفوط اليومية للنساء أنواعها وضرورة استخدامها

  • أزيلي بشكل دائم شعر المنطقة الحساسة حتى لا يتكون العرق مع الشعر ويجعل للمهبل رائحة كريهة.

اقرئي أيضاً: إزالة شعر المنطقة الحساسة من دون الشعور بألم 

  • تناولي الخضراوات والفاكهة والتي تمدك بالفيتامنيات التي تحتاجها منطقة الجهاز التناسلي.
  • بدلاً عن استخدام الدش استخدمي واقي أنثوي لحماية نفسك وحماية زوجك من انتقال الأمراض ولمنع حدوث الحمل.
  • حددي موعد مع الطبيب عند الشعور بإصابتك بإحدى الأمراض التناسلية.

نرجو في النهاية أن نذكرك أن الدش المهبلي له مخاطر وفوائد من وجهة نظرك ، ولكن من المفضل استعماله تحت إشراف الطبيب لاستشارة أحد أطبائنا فمن هنا

اقرئي أيضاً

المصادر
http://www.medicinenet.com/vaginal_douche_douching/article.htm http://www.webmd.com/women/guide/vaginal-douching-helpful-or-harmful https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2567125/ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3758931/

أمنية قلاوون

محررة في قسم المقالات الصحية في موقع كل يوم معلومة طبية، وتقوم بكتابة المقالات العلمية التي تهم القارئ العربي. اكتسبت خبرة في مجال الكتابة والتحرير عن المرأة والمجتمع، وكتبت لعدة مواقع عالمية ومحلية لمدة خمس سنوات ولها أنشطة في المجال الطبي وشاركت في التوعية الصحية عن مرض متلازمة نقص المناعة البشري عام 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *