كيف تختار الرجيم المناسب لك؟ اسأل نفسك هذه الأسئلة

Advertisement

الريجيم المناسبهل مللت من كل تلك الوصفات والحميات الغذائية التي سمعت بها؟ هل تشعر أنك تائه لا تعرف كيف تختار ما يناسبك؟ نحن هنا سنقدم لك نصائح سهلة لتساعدك على معرفة الرجيم المناسب لك عزيزي القارئ، لذلك تابع معنا المقال التالي.

الرجيم المناسب

في الحقيقة يجتمع كل خبراء الصحة على أن الرجيم المناسب لك هو الرجيم الذي يمكنك الاستمرار عليه، فلا يهم مدى أن يكون الرجيم سليم علميا، أو سرعة تحقيقه لنتائج ملحوظة أو عدد الذين قاموا بتجربته من قبل! ما يهم حقا هل يمكنك أن تقوم بالاستمرار على هذا النظام الغذائي؟

ولكن كيف يمكنك أن تعرف إن كان الرجيم الذي اخترته صحي لك؟ يرى الخبراء أن النظام الذي ستقوم باختياره لخسارة الوزن يجب أن يشمل:

  • ممارسة الرياضة.
  • السماح بالتنوع في الطعام من كل الأنواع.
  • يتم إعداده من قبل أخصائي معتمد.
  • تعزيز فقدان الوزن بصورة بطيئة وثابتة.
  • يضمن التحكم في الوجبة.
  • السماح بالوجبات الخفيفة.
  • لا يعتمد بشكل أساسي على المكملات الغذائية.
  • يشمل نسبة من طعامك المفضل والمشروبات.
  • يعتمد على دليل علمي.
  • يشمل شرب الكثير من الماء.

اقرأ أيضا: نظام رجيم حسب شكل جسمك.. تفاحة أم كمثرى؟

اختيار الحمية المناسبة

من المهم اختيار حمية غذائية لا تجعلك معظم الوقت تشعر بالجوع، حاول أن تختار حمية تحتوي على تناول الكثير من الألياف والكثير من المياه حتى تشعر بالشبع بشكل صحي، يمكنك أيضا من خلال الإجابة على الأسئلة التالية أن تحدد نوع الرجيم المناسب لك:

أسئلة تساعدك في اختيار الرجيم المناسب لك

1. هل يناسب هذا الرجيم طبيعتك في الأكل؟

قم بسؤال نفسك:

  • هل هذا النظام يستوعب حالات السفر الخاصة بك أو ظروف تناولك الطعام بالخارج؟
  • هل يتطلب إعداد خاص للوجبات وطريقة معينة في الطبخ؟
  • هل ستكون مرتبط بالتوقيت أو بعدد معين من الوجبات ؟
  • هل هو مناسب للتعامل معه من قبل الأسرة والأصدقاء؟

2. هل يناسب الرجيم مقدار ممارستك للرياضة؟

معظم الحميات تهتم بذكر الرياضة في نظامها، لكن إن كنت شخص غير محب للرياضة بشكل كبير قد لا تناسبك هنا الحميات التي تعتمد بشكل كبير على الرياضة لأنك لن تستمر عليها لمدة طويلة.

قم باختيار برنامج صحي يشمل نوع الرياضة التي تفضل وبمقدار مناسب تعلم أنك ستستمر عليه، أيضا يمكن أن يكون ممارسة الرياضة تشمل الرقص أو المشي أو مجرد تنظيف المنزل! فلا تعني الرياضة أن تكون بأدوات ومعدات، الرياضة هنا هي التي تقوم بتحريك جسمك بالكامل.

اقرأ أيضا: أفضل الرياضة لتخفيف الوزن والخطوات الصحيحة لممارستها.

3. هل يمكنك الاستمرار عليه للأبد؟

عند اختيارك للحمية الغذائية قم بسؤال نفسك، هل هذا النظام يمكن أن استمر عليه كل يوم للأبد، إن كانت إجابتك بلا إذا لا تقوم باختياره لأنك ستعود بسرعة لحياتك وعاداتك القديمة.

4. هل يشمل هذا النظام للطعام الذي تحب، أو يمكن إعداده، أو تحمل تكاليفه؟

يجب أن تسأل نفسك هل هذا النظام من الأطعمة والمشروبات يحمل تركيبات أو كميات غير واقعية لك على المدى الطويل؟ فبعض حميات الطعام تشمل طعام غير معتاد لك أو أطعمة تحتاج لساعات طويلة في المطبخ مما يتطلب من الشخص وقت وإمكانيات مادية تسمح بذلك النظام والذي قد لا يكون مناسب لك، لذلك احرص على أن يكون الطعام لذيذ وسهل الإعداد بالنسبة لك.

اقرأ أيضا: 12 خطأ شائع يؤدي إلى عدم فقدان الوزن.

5. ما هي سرعة فقدانك للوزن؟

يعادل الباوند الواحد من الدهون ما يقرب 3500 من السعرات الحرارية! لذلك أنت في حاجة إلى حرق الكثير من السعرات للتخلص من الدهون، في العادة فقدان الوزن بسرعة يكون أكثر مرونة من خسارة الدهون.

تعتبر الخسارة السريعة في الوزن التي تحدث في البداية هي فقدان جزئي للماء على الأقل، فإن أردت أن تفقد وزنك بسرعة فالتأني واتباع نظام غير متعجل يوفر لك ذلك، يعتبر النظام الصحي لفقدان الوزن بمعدل من 1 إلى 2 باوند في الأسبوع والطريقة المثلى لتحقيق ذلك هو بحرق 500 سعر حراري في اليوم من خلال الحمية الغذائية والرياضة.

اقرأ أيضا: كيفية حساب السعرات الحرارية والتحكم في الوزن.

6. هل ستخلصك الحمية من عاداتك السيئة؟

أفضل أنواع الرجيم هي التي تجعلك تشعر بأنك غير مضغوط، فالرجيم الذي يجعلك تشعر بأنك تشعر بالهوس الدائم والافتقاد للطعام يجب أن لا تتبعه، قم باختيار نظام يساعدك في التخلص من العادات التي تجعلك تفشل في تحقيق الوزن الصحي الذي ترغب فيه، وأيا كان ما ستختاره فكر في الغد وليس في النتيجة المثالية التي تريدها واحرص على أن يكون نظام يحسن من عاداتك الغذائية ببطء.

اقرأ أيضا: إدمان الطعام .. علاماته وطرق للتخلص منه.

7. هل يمكنك تناول طعامك المفضل؟

تحتوي قوائم بعض الحميات على عدد كبير من الأطعمة الممنوعة، والتي قد تأتي بنتيجة عكسية مع البعض فتجعلهم يشعرون بالجوع بشكل دائم على عكس البعض الآخر الذي قد يناسبهم ذلك! لذلك إن كنت تعرف نفسك جيدا أنه من الصعب أن تستمر على نظام لا يوفر لك كميات صغيرة من أطعمتك المفضلة ابحث عن نظام يوفر لك ذلك، لكن إن كنت ممن لا يكفيهم المقدار الصغير فنعتقد أنك تحتاج لنظام صارم قليلا للتخلص من عاداتك السيئة، واحرص على أن يكون طعامك شامل لبدائل صحية لأطعمتك المفضلة.

8. هل يتطلب هذا النظام تغييرات تدريجية وصغيرة؟

تختلف الأنظمة الغذائية بين تلك التي تتطلب تغييرات كبيرة منك أو تلك التي تتعامل معك بخطوات طفل، قم باختيار نظام يتطلب منك تغييرات بشكل تدريجي فالتغييرات الكبيرة تطلب مجهودات كبيرة وبالتالي قد يكون من الصعب ذلك عليك.

9. هل يتطلب هذا النظام تناول المكملات الغذائية ؟

في الواقع الأنظمة الصحية لخسارة الوزن لا تحتاج إلى المكملات الغذائية لتعويض العناصر الغذائية المطلوبة، فلا يوجد هناك سبب وراء الحصول على العناصر الغذائية المطلوبة للجسم من مكملات في الوقت الذي يمكن الحصول عليه من الطعام! لذلك كن حذر من الحميات التي تطلب مشروبات خاصة أو حبوب أو مكملات أو مطهرات خاصة إن وجدت أن هناك ربح في المقام الأول وراء تلك الوصفة من الحمية الغذائية.

اقرأ أيضا: كيف تتخلص من إدمان السكر؟ 5 أطعمة بديلة.

10. هل تحتاج إلى نظام محدد أو إلى نظام مرن؟

يختلف الأشخاص هنا بين من يفضلون الأنظمة المحددة والصارمة في نظامها لتساعدهم للبقاء على النظام بشكل صحيح، وهناك العكس من يفضلون المرونة في نظامهم الغذائي واختيارهم للأطعمة، لذلك احرص على أن يكون نظامك يسمح لك بكمية كافية من الطعام والسعرات التي تعلم أن الجوع لن يقوم بهدم ما قمت به لخسارة الوزن.

إن حصلت المرأة على 1200 سعر حراري و1500 سعر حراري للرجل من الممكن أن تشعر بتعكر المزاج والضعف لأن جسمك لم يحصل على احتياجاته الأدنى ليقوم بوظائفه.

اصنع نظامك بنفسك

نعم لا تستغرب يمكن أن تقوم بصنع نظامك لكن مع استشارة اختصاصي تغذية مسجل لمساعدتك على نظام يلبي احتياجتك.

لا تنسى عزيزي القارئ أن تحرص على صحتك دائما عند اختيارك للحمية الغذائية أو الرجيم المناسب لك، يمكنك استشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/diet/features/ten-tips-for-finding-the-best-diet-that-works-for-you#1

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *