لماذا نشعر بـ الشرارة الكهربائية عند لمس أشياء عادية؟

Advertisement

الشرارة الكهربائيةهل جربت من قبل عند لمسك لجسم معدني أو لمسك لشخص ما أن شعرت بلسعة أو بمعنى أدق شرارة كهربائية ؟ حسنا لست وحدك، يمكنك أن تعرف أسباب حدوث هذه الشرارة الكهربائية وشعورك بها وكيف تحدث من خلال المقال التالي عزيزي القارئ.

كيف تحدث الشرارة الكهربائية ؟

يحدث ذلك الشعور باللسعة أو الشرارة الكهربائية بسبب تولد شحنة كهربائية تنتج من اتصال اثنين من المواد ببعضها البعض، حيث تتكون كل المواد من الشحنات كهربائية الموجودة في الذرات المادية، وفي عالمنا هذا توجد نسبة متساوية من الشحنات الكهربائية الإيجابية (البروتونات) والشحنات السلبية (الإلكترونات)، والتي من المفترض أن يكونوا في نسبة متوازية في أي مكان.

لكن يحدث أحيانا عند اتصال اثنين من المواد أن يتم إعادة توزيع الشحنات من خلال الانتقال من المادة إلى الأخرى، مما يؤدي إلى ترك فائض من الشحنات الإيجابية على أحد المواد وشحنات سلبية متساوية على المادة الأخرى، وبالتالي عند تحرك المادتين بعيدا، تأخذ كل من المادتين شحناتها معها، فتكون أحد المادتين حاملة للشحنات الإيجابية والأخرى تحمل الشحنات السلبية.

وبالتالي إذا قامت هاتين المادتين المتصلتين بصرف وإبعاد الكهرباء بعيدا، ستتبدد هذه الشحنات وتتجمع مرة أخرى، في هذه الحالة سيكون تأثير الكهرباء الساكنة غير ملحوظ بشكل كبير، ولكن في حالة انفصلت الشحنات بصورة أسرع من قدرة المادتين المتصلتين على إعادة توزيعهم، سيصبح تأثير الكهرباء الساكنة أسرع، وفي النهاية سيزيد الجهد العالي أي الفولت وبالتالي ستشعر بتأثير الكهرباء الساكنة وحدوث اللسعة.

لماذا نشعر بالشرارة الكهربائية عند لمس شئ معدني؟

بداية بجب أن نذكر أن معظم الأحذية التي نرتديها اليوم تحتوي على نسبة عالية من المطاط العازل أو البلاستيك، ولذلك عند مشيك يحدث أن تتراكم الشحنات الكهربائية في باطن الأحذية، ويكون ذلك أكثر وضوحا خاصة إذا كانت الأرضية تتكون من مواد عازلة أيضا، مثل السجاد المصنوع من النايلون والذي يكون مصدر جيد لتوليد الشحنات الكهربائية الساكنة.

وبالتالي فإن الشحنة الموجودة في باطن الأحذية تقوم بتحفيز توليد الشحنات الكهربائية الساكنة على جسمك وتظهر في صورة جهد عالي أو فولت عالي، خاصة مع سيرك ذلك عند سيرك على سجادة من الصوف بحذائك المصنوع من الجلد، حيث يشحن حذائك بالإلكترونات مع كل خطوة، لتقوم الإلكترونات بالانتشار حول جسمك بأكمله، لتحمل في النهاية تلك الشحنات السالبة.

ولذلك في المرة القادمة التي ستخطو فيها على السجادة بقدمك، لن يكون حذائك محمل بالإلكترونات على عكس رأسك الذي قد يكون محمل بها، ومع استمرارك في السير ستكون محمل بالإلكترونات، هذا وفق ما وضحه تود هوبينج، من مختبر التوافق الكهرومغناطيسي من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا في مدينة رولا بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما أضاف أنه في النهاية لن تضاف المزيد من الإلكترونات إلى جسمك لأنك بالفعل مشحون بها، حيث ينتهي الأمر بأن يكون جسمك مشحون بنسبة عالية من الفولت وتقدر بـ 20000 إلى 25000 فولت!
وتعتبر تلك طاقة عالية وخطيرة تحملها أصابعك، في الوقت الذي يكون فيه المأخذ الكهربائي على الحائط يحمل 100 فولت من الكهرباء.

لماذا نشعر بشحنات كهربائية عند القيام من على الكرسي؟

عندما تجلس على الكرسي يحدث اتصال بين ملابسك والكرسي الكثير، حيث تتولد الكثير من الشحنات الكهربائية على ملابسك، وطالما كنت جالس على الكرسي ستبقى نسبة الفولت على جسمك منخفضة أما إذا قمت بالانحناء للأمام مثلا أو ابتعدت عن الكرسي بأي شكل ستقوم بأخذ هذه الشحنات بعيدا معك، وبالتالي ستزداد نسبة الفولت الموجودة على جسمك بشكل سريع عند انفصال الشحنات من شحناتها المضادة على الكرسي.

لماذا يشعر بعض الأشخاص باللسعات دون غيرهم؟

هناك العديد من الأسباب التي تفسر تلك الحالة من الشعور بـ الشرارة الكهربائية ، بداية هناك بعض الأشخاص أكثر حساسية تجاه الشحنات أو اللسعات الكهربائية أكثر من غيرهم.

فيمكن أن تكون أكثر قابلية لتخزين الشحنات الكهرائية أكثر من غيرك وذلك يعتمد على مقاس جسمك وقدمك ومدى سمك باطن حذائك المصنوع من البلاستيك أو المطاط، وبالتالي جسم أكبر وقدم أكبر وسمك أقل يعني شعور بالشحنات بشكل أكبر، حيث تقوم بتخزين نسبة أعلى من الشحنات وإنتاج نفس النسبة من الفولت مع ارتفاع نسبة الطاقة من التفريغ الكهربائي.

يرجع سبب شعور أشخاص باللسعة الكهربائية أكثر من غيرهم بسبب المواد المصنوع منها باطن حذائك أو حسب طريقة مشيك، أما إذا حدث أثناء جلوسك يمكن أن يكون ذلك بسبب ملابسك والمواد المصنوعة منها وكمية الشحنات الساكنة التي تولدها وتكون مضادة للكرسي.

اقرأ أيضا: كيف تتعامل مع حوداث الصدمات الكهربائية للطفل ؟

استخدام المكانس الكهربائية يسبب اللسعات الكهربائية

عندما يتم امتصاص الغبار من خلال المكنسة الكهربائية فإن ذلك يؤثر على جدران الأنابيب والأجزاء الداخلية الأخرى للمكنسة، فيحدث ذلك التأثير توليد شحنات كهربائية على الجسيمات وجدران الأنابيب، وإذا كانت هذه المواد مصنوعة من البلاستيك أو المواد العازلة سيحدث ذلك توليد الشحنات الكهربائية.

أيضا يمكن أن تتولد الشحنات عند القيام بلف السجادة على سبيل المثال من خلال فعل الاحتكاك، في حالة كان أنبوب الشفط يتكون من لفائف معدنية وغير واصلة للأرض فذلك من شأنه أن يولد شرارة حيوية.

إن كان هناك أبخرة قابلة للاشتعال فإن تلك الشرارات يمكن أن تزيد من مخاطر حدوث الاشتعال أو الانفجار، كما تزيد نسبة الإصابة بالانفجار في المكانس الكبيرة الحجم خاصة مع إمكانية توليد الغبار للجو الملئ بالأبخرة القابلة للاشتعال.

اقرأ أيضا: أضرار المنظفات المنزلية وبدائلها الصحية.. وكيفية الوقاية منها

لماذا لا نشعر باللسعات عند لمس الحائط أو الباب ؟

تحدث اللسعات الكهربائية في الغالب إذا كان جسمك مشحون بأكثر من 4000 فولت وقم بلمس شئ موصل مثل الماء أو المعادن أو الأشخاص، أما المواد المصنوعة من الخشب مثل الباب والشجر أو بعض المواد ذات نسبة توصيل أقل، ستقوم الشحنات في جسمك بالابتعاد بشكل بطئ وبالتالي لن تتسبب في حدوث الصدمة.

هل تؤثر حالة الطقس في حدوث اللسعة الكهربائية ؟

تزداد نسبة توليد الشحنات الكهربائية الساكنة عندما يكون الهواء جافا، ولذلك تلاحظ ازدياد المشكلات الخاصة بالكهرباء في الجو الجاف، حيث يمكن للجو في الخارج أن يكون جاف جدا في حالة الجو كان بارد وجاف أم اداخل المنزل يمكن أن يصبح الجو جافا بسبب التدفئة المركزية ومكيفات الهواء التي تسبب الجو الحار الذي بدوره يسبب توليد الشحنات الساكن، فالحرارة تزيد من تدفئة الجو وتقلل من الرطوبة.

كيف يمكن إيقاف الشحنات أو الشعور باللسعات الكهربائية ؟

في داخل المنزل

  • يمكنك أن تقوم بزيادة نسبة الرطوبة في الجو بنسبة 40 إلى 50 % من خلال جهاز الترطيب، ويمكنك أن تعرف نسبة الرطوبة في بيتك من خلال مقياس الرطوبة الذي يوجد في متاجر لبيع أغراض الحدائق والبساتين.
  • ابحث عن الأحذية المبطنة بالجلد.
  • من الأرجح أن تشعر باللسعات مع الأرضيات الي لا تحتوي على البوليمر مثل الخشب والأسمنت بصورة أقل، لكن تبقى التكلفة العالية.
  • يمكن أيضا أن تقوم بمعالجة مشكلة الأرضيات من خلال تبديد الشحنات، لكن آثار تلك الطريقة ستزول بعد فترة.
  • أما الأثاث ومقاعد السيارات سيكون من الصعب حل مشكلتها بطريقة التبديد، ولكن يمكن استخدام الرذاذ المضاد للشحنات الساكنة.
  • يمكنك فرك الملابس مع منقي الأقمشة أو رش رذاذ مخصص لتخفيف النسيج.

هل اللسعات الكهربائية تشكل خطرا على صحتنا؟

نوجد بعض الخطورة الناتجة عن تأثير الشرارة الكهربائية وإن كانت قليلة والتي ترتبط بتفريغ الطاقة الكهربائية، وتتمثل المشكلة الأساسية في هذه اللسعات في الشعور بالإزعاج، أما الخطر أو الضرر الأكبر فيكون عند إصابتك بصدمة تسبب لك إصابة عرضية مثل سحبك ليدك فجأة عند الشعور بالصدمة واصطدامها بأي شئ.

اقرأ أيضا: 4 إسعافات اولية موجودة في كل مطبخ.. تعرف عليها

نصائح مهمة

  • إن كنت تعمل في منطقة تحتوي على جو ملئ بالأبخرة القابلة للاشتعال قم بطلب المساعدة فورا أو النصيحة فقد تتسبب الشحنات أو الشرارة الكهربائية في انفجار.
  • إن كنت قد قمت بتغيير أرضيتك حديثا وشعرت باللسعات الكهربائية فقد يكون ذلك بسبب أغطية الأرضية.
  • أيضا تعتبر أغطية الأثاث سبب رئيسي في توليد الشحنات، لذلك ينصح بالقطن فهو من المواد التي تولد عدد أقل من الشحنات.
  • قم بتجريب أحذية أخرى مثل المصنوعة من الجلد المبطن.
  • يمكن أن تشعر باللسعات بشكل أسوأ في الشتاء، يمكنك أن تتحاشى ذلك من خلال الجلوس في جو دافئ ورطب.
  • إن كان الجو في غرفتك جاف احرص على على جعل طبق من الماء في متناول يديك والتي ستقوم بالتبخر وترطيب الهواء.

وفي النهاية عزيزي القارئ شعورك باللسعات أو الشرارة الكهربائية ليس بالأمر المقلق كثيرا خاصة مع اتباعك للنصائح السابقة، كما يمكنك استشارة أحد أطبائنا .. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.electrostatics.net/articles/static_shocks.htm http://www.livescience.com/4077-shocking-truth-static-electricity.html

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *