القمل عند الاطفال وأعراضه وطرق حماية طفلك منه

Advertisement

القمل عند الاطفال
بمجرد دخول أطفالنا للمدارس، يصبح من الضروري الحفاظ على صحة فروة الرأس والشعر، خاصة مع اختلاط الطفل بعدد كبير ومتنوع من الأطفال داخل وخارج المدرسة. و من أهم المشاكل المعدية التي قد تصيب فروة الرأس وشعر الطفل طفيليات القمل ؛ لذا سنتعرف في هذا المقال على القمل عند الاطفال وكيفية التصرف في حالة ظهور حالات مصابة بالقمل في مدرسة الطفل، وكيفية حمايته من انتقال القمل له.

ما هي عدوى القمل ؟

القمل ( البيبة كما يطلق عليها في بعض الدول ) هي كائن طفيلي متعدد الخلايا، يفضل العيش في المناطق كثيرة الشعر من جسم الإنسان والحيوانات، ويصيب الكثير من الأطفال وخاصة في المدارس، حيث الازدحام وازدياد الفرصة للاتصال بالمصابين بالقمل، كما أن عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية تعتبر عامل جوهري للإصابة به.

كيف تنتقل عدوى القمل عند الاطفال ؟

ينتقل القمل بصورة مباشرة عن طريق الاتصال المباشر بالملابس والمتعلقات الشخصية، وخاصة فرشاة الشعر للشخص المصاب أو النوم في مكانه، وتكون فرصة إصابة الإناث أعلى من الذكور، حيث أن كثافة الشعر وكثرته تشجع الطفيلي على الاختباء والتكاثر بصورة أفضل.

كما تزداد احتمالية الإصابة في حالة الأماكن المكتظة وخاصة المدراس حيث أن كثير من الأطفال يقومون باستخدام المتعلقات الشخصية لزملائهم، وحيث أن الطفيلي يموت خلال 24 ساعة إذا لم ينتقل لبيئة مناسبة لمعيشته (فروة الرأس)، فإن احتمالية العدوى من البيئة المحيطة دون احتكاك أو اتصال تكون معدومة، كما أن الحيوانات لا تنقل العدوى حيث أنها تصاب بنوع مختلف من القمل لا يستطيع العيش في جسم الإنسان.

اقرأ أيضا: كيف تكتشف إصابة طفلك بالقمل؟

الوقاية من القمل عند الاطفال

إن الطرق التقليدية في علاج القمل كالخل والتمشيط ليست فعالة بما يكفي للقضاء عليه، كما أن الاكتشاف المبكر للإصابة يجعل العلاج أسهل وأكثر فاعلية، مثل الشامبو المضاد للقمل الذي يحتوي على البيرمثرين permethrin ولوشن يحتوى على ايفرميسن Ivermectin.

بالإضافة إلى أنه يجب تعقيم أدوات وملابس المصاب بالمياه الساخنة والتجفيف قبل بدء العلاج بيومين، لمنع تكرار العدوى وانتقالها، كما يفضل تكرار العلاج بعد 10 إلى 7 أيام لضمان التخلص أيضا من بيض القمل، كما يجب الفحص المتكرر للمحيطين للتأكد من خلوهم من الطفيلي.

وللوقاية يفضل فحص فروة رأس الأطفال باستمرار وتعليمهم الأساليب الصحية للوقاية من القمل، كما يجب تجنب الاحتكاك الجسدي مع المصاب وأدواته الشخصية وخاصة الملابس وأماكن النوم والقبعات، كما أن التثقيف الصحي بضرورة غسيل وتجفيف أماكن النوم باستخدام الماء الساخن له دور مهم في التخلص من القمل وبيضه.

اعراض القمل عند الاطفال

تظهر الإصابة بالقمل غالبا في صورة احمرار وحكة شديدة في الرأس تزداد ليلاً، وقد لا تظهر هذه الحكة في أول فترات الإصابة لكنها لا تلبث أن تتسبب في جروح وعدوى للجلد، وفي بعض الأحيان قد ينتشر ليصيب مناطق أخرى من الجسم، وفي كثير من الأحيان يصعب تحديد إصابة الطفل من عدمه لذلك تظل الوقاية والالتزام بالتعليمات الصحية هي أفضل طريق لعدم الإصابة به.

هل يحتاج الطفل أن يغيب عن المدرسة؟

لا يحتاج الطفل الغياب عن المدرسة أو العزل طالما بدأ في مباشرة علاجه ضد القمل، حيث أن القمل المعدي يتم القضاء عليه فور البدء في العلاج، ولكن يجب الحرص عند التعامل مع غير المصابين حتى لا تنتقل العدوى لهم.

وأخيرا، عدوى القمل عند الاطفال شائعة جدا، ويمكن التغلب عليها بسهولة بمجرد اكتشافه، لذلك يجب ملاحظة الأعراض جيدا، ويمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا عن أي شيء يقلقك بخصوص صحة طفلك.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://apps.who.int/medicinedocs/en/d/Jh2918e/3.html http://emedicine.medscape.com/article/225013-clinical#showall https://www.health.ny.gov/diseases/communicable/pediculosis/fact_sheet.htm https://www2.health.vic.gov.au/public-health/infectious-diseases/disease-information-advice/head-lice https://www.cdc.gov/parasites/lice/head/schools.html https://www.cdc.gov/parasites/lice/head/treatment.html https://www.health.ny.gov/diseases/communicable/pediculosis/fact_sheet.htm

د. بسمة الراوي

بكالوريوس طب بشري ، كاتبة في مجال التوعية الصحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *