كيف تتخلص من المواقف المحرجة التي تمر بها؟ نصائح تهمك

Advertisement

المواقف المحرجةفي بعض المواقف المحرجة التي تتعرض لها تشعر وكأنك الشخص الوحيد على الأرض وكأن كل عيون الناس تتركز عليك أنت فقط! تتمنى لو تختفي في تلك اللحظة، لكن الواقع أنك لن تختفي وأنك بالفعل تعرضت لذلك الموقف المحرج وأنك مضطر للتعامل معه، فكيف تقوم بالتعامل مع تلك اللحظات المحرجة؟ حسنا نحن سنخبرك بذلك عزيزي القارئ لذلك تابع معنا المقال التالي.

كيف تتعامل مع المواقف المحرجة ؟

يمكنك القيام بإحدى الطرق التالية للتخلص من هذه اللحظات المحرجة كالتالي:

أولا: أظهر ردة فعلك

اضحك على نفسك

فقد أوضحت بعض الأبحاث الأخيرة أن الضحك وحس الفكاهة هما أسهل طريقة للتخلص من تلك اللحظات المحرجة والمزعجة بل وتقلل من القلق والتوتر الناتج عن الموقف، بل إن الضحك على نفسك في هذه اللحظة قد يكون نقطة انطلاق لفتح حديث مع من حولك وصنع علاقات جديدة، حاول أن تقوم بإلقاء نكتة لكن احرص أن تكون مضحكة فعلا فلا ينقصك المزيد من الحرج!

اقرأ أيضا: 10 طرق طبيعية تساعدك على التخلص من التوتر.

اعترف بالحرج

إن مررت بلحظة محرجة فقط تقبلها! لا تستمر في حالة الإنكار بل سيظهرك ذلك بشكل أكثر ثقة، سيساعدك ذلك أيضا على التحدث بشكل بسيط مع غيرك بل وقد يدفعهم ذلك لمشاركتك لحظاتهم الحرجة أيضا.

اقرأ أيضا: مرض الاكتئاب ما بين الحقيقة والخرافة.

اشرح أسباب الموقف

أحيانا نمر ببعض اللحظات المحرجة التي يوجد لها سبب مثل ذكرك لشخص بإسم آخر طوال اليوم، هنا سيساعدك قيامك بشرح السبب وراء ذلك من التخفيف من الحرج الذي تشعر به، قم بالاعتذار وإخبار الشخص أنك كنت تفكر في صديق مثلا يمر بظروف طارئة ولذلك هو في ذهنك دائما.

اسأل الآخرين للمساعدة

هناك أيضا بعض المواقف التي تحتاج فيها لمساعدة الآخرين مثل سكبك القهوة على بعض الأوراق المهمة في اجتماع ما، قم هنا بطلب المساعدة لتتخلص من تلك اللحظات المحرجة.

ثانيا: لا تعطِ الأمور أكبر من حجمها

خذ نفس عميق

عند المرور بأحد المواقف المحرجة يزداد القلق لدى بعض الأشخاص ويندفع الدم إلى الوجه وتزداد معدل نبضات القلب وضغط الدم ويحدث ضيق التنفس، لتقوم بتهدئة نفسك قم بأخذ نفس عميق وقم بإعادة تقييم الوضع، فذلك سيساعدك أيضا على تجنب أي شئ آخر يمكن أن يتسبب في زيادة حرجك، فقط قم بأخذ دقيقة لتهدأ.

توقف عن صنع الدراما

أسوأ شئ يمكن أن تفعله هو صنع مشهد درامي في تلك اللحظة المحرجة، حاول أن تتجنب الصراخ أو البكاء أو الركض وأنت تبكي حتى لا تبقى تلك الصورة في عقل من حولك من الناس، خفف من ردة فعلك حتى ينسى الناس سريعا.

هون على نفسك

قم بإخبار نفسك أن ذلك لم يكن محرجا كما تعتقد، وتذكر أن ذلك الموقف سيكون محرجا فقط إن أقنعت نفسك بذلك، حاول أن تتخطى ذلك، فقد وجد علماء النفس أن بعض الأشخاص يكونون منشغلين بشكل كبير في تقدير الموقف بشكل مفرط، أيضا قم بإقناع نفسك أنه عند حدوث تلك اللحظة المحرجة، كان الناس أكثر انشغالا بأنفسهم من التركيز عليك.

اقرأ أيضا: أسباب التحدث أثناء النوم.. ومن هم المتحدثون؟

قم بإلهاء نفسك

بعد تعرضك لموقف محرج، قم بأي نشاط يمكن أن يلهيك عن ما حدث، حاول أن تخلص عقلك من التفكير المستمر، قم بالقراءة مثلا أو شاهد التلفاز، أو قم بسماع أغانيك المفضلة، المهم أن تقوم بأي نشاط يجنبك التفكير في ذلك الموقف.

تعلم من الموقف

حسنا لقد تعرضت بالفعل لموقف محرج وحدث ما حدث، اعتبر ذلك درسا للمرة القادمة، فمثلا إن تلعثمت في الكلام أمام شخص أو جمع من الناس اجعل ذلك درس لك لتبحث عن طرق تساعدك على الهدوء والاسترخاء وتعلم مهارات التحدث، لا تجعل ذلك عائق لك.

ثالثا: معالجة المشكلة

فكر في العواطف التي شعرت بها في تلك اللحظة

اعرف دائما أنه يمكنك التعلم مما حدث لك، واعلم أن المواقف المحرجة لا ترتبط بالناس دائما، فمثلا قد تفشل في أمر ما ترى نفسك جيد فيه بالرغم من التوقعات الكبيرة لنجاحك، لذلك فكر في كل موقف بما تخبره به مشاعرك عن توقعاتك وتوقعات الآخرين بشكل عام.

المعاناة من المرض

بعض الأشخاص يتعاملون مع المواقف المحرجة بحساسية كبيرة، هنا يجب ملاحظة تلك الأعراض التي يمكن أن تكون تعبر عن وجود مرض مثل اضطراب القلق، فقد يعاني البعض من حدوث مواقف محرجة بشكل يومي دون تحكم منهم، مما قد يتسبب في الفوبيا الاجتماعية أو الرهاب الاجتماعي.

في الحقيقة يعرف ذلك باضطراب القلق الذي يجعل من الصعب على البعض تخطي هذا الأمر المحرج بسهولة، لذلك من المهم أن تقوم بالبحث عن علاج لهذا الاضطراب في حال شعرت بأنك تعاني من ذلك.

استشر طبيب نفسي

إذا وجدت نفسك تعاني مما سبق أن ذكرنا من مشكلة حقيقة أو من اضطراب القلق، يمكنك أن تقوم بحجز موعد مع استشاري نفسي ليساعدك على فهم ما تشعر به في تلك المواقف وأسبابه، أيضا سيساعدك في تحديد العلاج المناسب للتقليل من الحرج الشديد الذي تشعر به.

اقرأ أيضا: الشخصية الانطوائية وتصرفاتها وعلاجها للكبار والصغار.

صفِّ ذهنك

إن وجدت نفسك مازلت تفكر في ذلك الموقف، قم بتصفية ذهنك من خلال التأمل، وتذكر أن تلك اللحظات أصبحت من الماضي أما الآن أنت في المستقبل، فالتأمل يعتبر من التقنيات التي تساعدك على عدم سيطرة التفكير عليك، لذلك احرص على القيام بالآتي:

  • اجلس بهدوء لمدة 10 إلى 15 دقيقة، وتنفس بعمق وركز على أنفاسك.
  • فكر بكل تلك اللحظات التي مررت بها قم بتحديد ما شعرت به في تلك اللحظات وأخبر نفسك لقد شعرت بالحرج بالفعل.
  • تقبل ذلك الشعور، وأخبر نفسك بذلك.
  • أخبر نفسك أنه شعور مؤقت وزائل، وفكر في الوقت الحالي وما تحتاجه في حياتك في تلك اللحظة.
  • استرجع تركيزك على أنفاسك مرة أخرى وإن عادت لك تلك الأفكار قم بتكرار تلك العملية مرة أخرى.
  • يمكنك أيضا البحث عن طريق الإنترنت عن تمارين تساعدك على الاسترخاء أو التعامل مع محترف في هذا الشأن.

وفي النهاية شاركنا عزيزي القارئ هل مررت بأحد المواقف المحرجة من قبل؟ أخبرنا كيف تتصرف في تلك اللحظات؟ يمكنك أيضا أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.wikihow.com/Get-Over-an-Embarrassing-Moment

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *