الواجبات المدرسية .. مسؤولية الأم أم الطفل ؟

Advertisement

الواجبات المدرسيةهل تعبتِ من إقناع طفلك لأداء واجباته المدرسية ؟ هل تلجئين إلى العقاب و الضرب أحياناً و لكن دون جدوى ؟ .. إذا كنتِ بذلتِ كل مجهودك و لكنكِ مازلتِ تعانين من صعوبة مع ابنك في أداء واجباته المدرسية ، فهذا الموضوع لكِ عزيزتي الأم، فسوف تتعرفي معنا على القوانين الثلاث للمذاكرة ونصائح تساعدك على التغلب على معاناة عمل الواجبات المدرسية

القانون الأول : معظم الأطفال لا يحبون أداء واجباتهم المدرسية

معظم الأطفال لا يجدون المتعة في أداء واجباتهم المدرسية خاصة بعد قضاء معظم اليوم بين الحصص في المدرسة، لذا تخلى عن فكرة أن تجعلي طفلك يحب المذاكرة ، و ركزي فقط على قيامه بها.

القانون الثاني : لا تستطيعي أن تجعلى طفلك يذاكر

يجب أن تعلمي أنك لا تستطيعين جعل طفلك يؤدي واجبه، أو يذاكر رغماً عنه ، فبدلاً من الإصرار على ذلك، اتخذي أساليب جديدة تجذبه للمذاكرة مثل شراء أقلام جديدة وأدوات مدرسية تجذب انتباهه وتشجعه على ذلك.

القانون الثالث : إنها مشكلة طفلك في المقام الأول

يجب على طفلك أن يركز و يلتزم بمقعده حتى يتم ما عليه من واجبات، فكثير من الآباء يعتقدون أن المذاكرة هي مشكلتهم الخاصة ، فيصرخون ، و يتوعدون ، و يعاقبون ، و لكن يكتشفون في النهاية أن ذلك لم يأت بالنتيجة المطلوبة، و الحقيقة أن ما على الآباء إلا إتاحة الفرصة و المكان و الأدوات الجيدة للمذاكرة ، و لكن يبقى على الطفل حسن استخدامها.

8 نصائح ستقلل من تعبك مع طفلك أثناء أداء الواجبات المدرسية

النصيحة الأولى

تجنبى جملة ” اعمل واجباتك المدرسية ” و استبدليها بـ ” ذاكر ” ، فذلك سوف يجنبك إنكار طفلك لوجود أي واجبات، لأنه سيكون عليه أن يذاكر حتى إذا لم يملك أي واجبات مدرسية.

النصيحة الثانية

حددي وقت للمذاكرة في روتينه اليومي، مما يزيد من قيمة الاستذكار لديه، و سيجد يوماً بعد يوم أن المذاكرة شيء مهم يجب عليه أن يقوم به يومياً.

النصيحة الثالثة

اجعليه يتنبأ بقرب بداية موعد المذاكرة اليومي، و ذلك عن طريق تنبيهه، أو قومي بتنظيف المنضدة ، و احضري عليها كتبه، و اجعليه يحضر أدواته اللازمة، و بعد ذلك اجعليه يبدأ بالمذاكرة.

النصيحة الرابعة

اجعليه يحدد بنفسه الوقت المناسب له للمذاكرة، إذا كان بعد العشاء ، أو في الصباح الباكر ، أو بعد عودته مباشرةً من المدرسة، و اجعليه أيضاً يختار المكان المناسب له، فهذا يجعله يشعر دائماً بأنه حر و متحمل للمسؤلية.

النصيحة الخامسة

ساعديه إذا طلب فقط المساعدة ، فإذا قال طفلك ” أنا لا استطيع أن أحل تلك ” ، لا تجاوبيه مباشرةً ، و لكن اجعليه يفكر فيها مرة أخرى، وإذا لم يستطع اسأليه بعض الأسئلة تسهل له الجواب، و إذا لم يستطع أيضاً اشرحي له الأمر ، ثم اطرحي عليه أمثلة أخرى لتأكيد الأمر لديه.

النصيحة السادسة

كوني قدوة له ، وكوني مرتبة ، و منظمة في عملك ، و وقتك ، حتي تكوني قدوة له ويتبع خطواتك.

النصيحة السابعة

شجعي طفلك دائماً بكلمات تزيد من حماسه مثل ” لقد اتبعت كل الخطوات المتفق عليها كما أنك اتممت الواجب في 15 دقيقة فقط .. أحسنت ” ، و كذلك كافئيه من فترة لأخرى بالهدايا لعمله الجاد مما يحببه في المذاكرة و التعلم.

النصيحة الثامنة

تأكدي من القيام ببعض أعمالك الخاصة في وقت المذاكرة ، كطي الملابس ، أو غسل الأطباق ، أو كتابة أشياء تخص عملك ، و لكن ابتعدي تماماً عن فتح التليفزيون ، أو القيام بأي شيء يلهي طفلك عن قيامه بـ الواجبات المدرسية فالتعلم أحد واجبات الأسرة كاملة، و ليس الطفل فقط.

اقرأ أيضاً :

المصادر
empowering parents personal power press

د. آية السيد نوفل

طبيب امتياز بمستشفيات جامعة قناة السويس , شاركت في تنظيم عدد من المؤتمرات العلمية , عضو مشارك في اعداد فيديوهات علمية بمدونة دقيقة علم , و عضو نشط في اعداد مقالات طبية بمدونة كل يوم معلومة طبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *