متى تكون ايام التبويض ؟ وتعرفي على أعراضها لفرصة حمل أكبر

Advertisement

متى تكون ايام التبويضإن أولى خطوات الحمل هي إتاحة الفرصة للبويضة لمقابلة الحيوان المنوي ، و قد يكون الأمر أصعب مما يبدو ، فجسمك ينتج بويضة واحدة فقط شهرية في فترة التبويض، تحتاج هذه البويضة أن تُلَقح سريعاً بعد انتاجها حتى يتم الحمل، لذا من الضروري معرفة متى تكون ايام التبويض بالتحديد لتزيدي فرص حملك.

متى تكون ايام التبويض ؟

لمعرفة إجابة سؤال متى تكون ايام التبويض عليكِ تحديد وقت التخصيب، وفترة التبويض، ومراقبة تغيرات جسمك، والوقت المناسب للجماع لتزيدي من فرص حملك، وسنوضح كيفية القيام بذلك.

اقرئي ايضا : زيادة الخصوبة عند المرأة ونصائح هامة لزيادة فرص الحمل 

تحديد فترة التبويض

إذا كانت دورتك الشهرية تتكرر كل 28 يوم ؛ فهذا يعني أن فترة التبويض لديكِ تبدأ في اليوم الـ 14 من بداية الدورة الشهرية ، أي في نصف المدة بين الدورتين ، و تبدأ نافذة الخصوبة لديكِ بداية من اليوم الـ 10 ، و تزداد نسبة حدوث الحمل إذا بدأتِ في ممارسة الجماع يوما بعد يوم من يوم 10 إلى يوم 14 .

اقرئي أيضا: كيف يمكنك حساب أيام التبويض بدقة؟

ما هو الوقت المناسب للجماع لحدوث الحمل ؟

ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية يوم بعد يوم خاصة في الخمسة أيام التي تسبق فترة التبويض ، حيث يسمونها “نافذة الخصوبة” ؛ فالحيوانات المنوية تستطيع أن تعيش بداخل جسم المرأة لعدة أيام ، لذا يعد مثالياً أن تجد البويضة الحيوانات المنوية في انتظارها فور خروجها من المبيض، وهذا هو الوقت المناسب للجماع لحدوث الحمل .

أعراض فترة التبويض

لتعرف على أعراض فترة التبويض عليك القيام بالآتي :

راقبي تغيراتك الجسدية

متى تكون ايام التبويض

يختلف مستوى الهرمونات في الجسم خلال دورتك الشهرية ، فخلال النصف الأول ، تفرز المبايض هرمون الإستروجين ، و عندما تزداد نسبة الإستروجين إلى حد كافي ، يبدأ المبيض في إنتاج البويضة ، ثم يبدأ الجسم في إفراز البروجيستيرون – و هو هرمون آخر – يسبب ارتفاع طفيف في درجة الحرارة .

لذا قومي بقياس درجة حرارتك يومياً قبل أن تقومي من السرير ، فهذا القياس يسمى درجة حرارة الجسم الأساسية ، إذا تابعتِ هذا الأمر لعدة أشهر ، فيمكنك بسهولة ملاحظة نمط يوضح فترة التبويض لديكِ .

تغير الهرمونات أيضاً من طبيعة إفرازات عنق الرحم ، حيث يكون جسمك مستعداً لحدوث التبويض ، فتزداد كمية الإفرازات ، و تكون أكثر انسيابية و شفافية ، و تشبه في شكلها بياض البيض النيء ، و هذا الملمس للإفرازات يساعد الحيوانات المنوية أن تسبح بسهولة داخل جسم المرأة للوصول إلى البويضة ، لذا عندما تلاحظين هذه التغيرات على إفرازاتك المهبلية ، فاعلمي أنكِ في فترة التبويض .

اقرئي أيضا: مراحل تطور الجنين من النطفة وحتى الميلاد

اختبار التنبؤ بـ فترة التبويض

يمكنك شراء شرائط الاختبار هذه من الصيدلية ، و هي تعطيكِ فكرة دقيقة عن الفترة المحتملة للتبويض ، فهي تقيس نسبة الهرمون المنشط للجسم الأصفر في البول ، و التى تزداد خلال 24 إلى 36 ساعة قبل فترة الإباضة .

تحتوي العبوة عادة على عدة شرائط مما يسمح لكِ قياس نسبة الهرمون عدة مرات خلال الدورة الشهرية ، يمكنِك بدء الاختبار عدة أيام قبل اليوم التي تتوقعين فيه التبويض ، ثم كرري الأمر عدة مرات في الأيام التالية ، و عندما تقرأين أعلى نسبة للهرمون ، اذاً فأنت في فترة الإباضة

الشعور بألم عابر

من الممكن أن تشعر المرأة بفترة الإباضة ، و لكن الكثير منهن لا يلاحظن ذلك ، حيث يمكن الشعور بألم خفيف في جانبها في الأيام السابقة لدورتها الشهرية ، و لكن إذا كنتِ ترغبين في الحمل ، فمن الأفضل ألا تنتظري الشعور بالألم حيث أن هذا يعني نهاية فترة التبويض.

استشيري الطبيب

هناك بعض النساء لا تستطيع أن تحدد فترة الإباضة لديها ، و ذلك لعدم انتظام دورتهن الشهرية ، و بالتالي يجب عليهن زيارة الطبيب المختص لطلب المساعدة .

اقرئي أيضا:

المصادر
webmd

د. آية السيد نوفل

طبيب امتياز بمستشفيات جامعة قناة السويس , شاركت في تنظيم عدد من المؤتمرات العلمية , عضو مشارك في اعداد فيديوهات علمية بمدونة دقيقة علم , و عضو نشط في اعداد مقالات طبية بمدونة كل يوم معلومة طبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *