ارتفاع ضغط الدم .. معلومات تهمك وتهم صحتك

Advertisement

ارتفاع ضغط الدمضغط الدم هو الضغط الذي يبذله الدم على جدار الأوعية الدموية سواء كانت شرايين أو أوردة أو شعيرات دموية، وقد ينخفض في بعض الأحيان وقد يزيد، في هذا المقال سوف نتخصص بالذكر في ارتفاع ضغط الدم

تنقسم الأوعية الدموية إلى ثلاثة أنواع رئيسية

شرايين Arteries

هي الأوعية الدموية المسئولة عن نقل الدم من القلب إلى كافة أنحاء الجسم، وتحمل الشرايين المواد الغذائية Nutrients والأكسجين ما عدا الشرايين الرئوية Pulmonary Arteries، وتمتاز عن الأوردة بمرونتها الشديدة والتي سنفهم حكمة الخالق سبحانه وتعالى من كونها هكذا، ويعتبر الشريان الرئيسي هو الأورطي AORTA والذي يخرج مباشرة من البطين الأيسر LEFT VENTRICLE.

أوردة Veins

هي الأوعية الدموية المسئولة عن نقل الدم وتجميعه من كافة أنحاء الجسم لتٌصب في القلب مباشرة إلى الأذين الأيمن RIGHT ATRIUM حيث تتجمع الشبكة الوريدية من نصف الجسم العلوى لتعطي الوريد الأجوف العلوي SUPERIOR VENA CAVA ومن نصف الجسم السفلي لتعطي INFERIOR VENA CAVA، وتحمل الأوردة ثاني أكسيد الكربون CARBON DIOXIDE كلها عدا الأوردة الرئوية PULMONARY VEINS، ولا تتميز الأوردة بنفس مرونة الشرايين.

الشعيرات الدموية CAPILLARIES

هي أوعية دموية صغيرة ورقيقة الجدار حيث تصل ما بين الشبكة الشرايينية والشبكة الوريدية
وهذة صورة للقلب
ارتفاع ضغط الدم
والآن بعد أن عرفنا أنواع الأوعية الدموية الموجودة في جسم الإنسان، علينا أن نعرف أن القلب يقوم بالإنقباض Systol والإنبساط Diastol، ولك أن تتخيل أنه أثناء إنقباض القلب فأنه يولد ضغطا على الشريان الأورطي وأيضا أثناء الإنبساط يولد ضغطا على الشريان ولكن طبعا أقل من ضغط الإنقباض.

وجد العلماء أن ضغط دم الإنسان الشرياني Arterial Blood Pressure هو النسبة ما بين الضغط الإنقباضي Systolic Pressure إلى الضغط الإنبساطي Diastolic Pressure، وحددت تلك النسبة في الإنسان الطبيعي من 110/70 إلى 120/80 والوحدة المستخدمة في القياس هي ملم زئبقي سبحان الله، قوة إنقباض القلب ترفع الزئبق وهو من أثقل المعادن متر و20 سم، لا نقول إلا سبحان الله رب العالمين.

ما هي حكمة الله العلي القدير في مرونة الشرايين؟

إن الشريان قد تحول إلى أسطوانة مجوفة من الزجاج خالية تماما من أي نوع من أنواع المرونة، وقام القلب بالإنبساط بتلك القوة المهولة التي ذكرناها سلفا، ماذا تتوقعون أن يحدث؟

سوف تنكسر الزجاجة لأنها ببساطة لن تحتمل ذلك الضغط الرهيب الواقع عليها، لكن إذا كانت هذة الأسطوانة من المطاط، وقام القلب بالإنبساط، فما الذي سيحدث؟

سوف تتمدد الإسطوانة لكي تستطيع إستيعاب هذا الضغط ولن يحدث لها أي شىء، كذلك هي الشرايين التي حباها الله سبحانه وتعالى بالمرونة الفائقة التي تمكنها من التمدد أثناء إنقباض القلب والإنكماش الجزئي في حالة الإنبساط.

ما هي العوامل التي تؤثر على ضغط الدم؟

بالطبع هناك العديد من العوامل، ومن أهمها:

1. معدل ضربات القلب Heart Rate:

كلما زاد معدل ضربات القلب، كلما زاد ضغط الدم وتظهر هذه الحالة في الرياضيين والعدائين، وكذلك أثناء الممارسة الجنسية والخوف الشديد.

2. معدل سريان الدم الوريدي VENOUS RETURN:

أي عودة الدم الوريدي إلى القلب مرة أخرى، كلما زاد هذا المعدل كلما زادت ضربات القلب وبالتالي يزيد ضغط الدم الشرياني.

3. المقاومة الجانبية PERIPHERAL RESISTANCE:

أي مقاومة الشعيرات الدموية لمرور الدم فيها، كلما زادت المقاومة كلما زاد ضغط الدم.

4. إنقباض وإنبساط الأوعية الدموية VASO DILATATION AND VASO CONSTRICTION:

هذا هو العامل الرئيسي في ارتفاع وانخفاض ضغط الدم، كما تكلمنا سابقا عن مرونة الشرايين فسوف نتكلم عن واحد من أهم الأمثلة في هذا الموضوع، ألا وهي الخوف الشديد في تلك الحالة تقوم الغدة الكظرية بإفراز هرمون الإدرينالين ADRENALINE الذي يقوم بتحفيز الأوعية الدموية لتقوم بالإنقباض، وهنا يرتفع ضغط الدم، كيف هذا؟لتفسير تلك الظاهرة يجب أن نعرف الآتي:

ماهو الضغط عند نقطة؟

الضغط عند نقطة هي القوة المؤثرة عموديا على وحدة المساحات المحيطة بتلك النقطة، يرمز للضغط بالرمز P ويرمز للقوة F ويرمز للمساحة بالرمز A.
إذن F، P A من خلال تلك العلاقة نجد أن الضغط :

  • يتناسب طرديا مع قوة الإنقباض القلبي مع ثبات المساحة.
  • وعكسيا مع المساحة في حالة ثبوت قوة الإنقباض القلبي.

وأنا أريد أن أهتم بالنقطة الثانية…

  • في حالة إنقباض الوعاء الدموي: تقل مساحة مقطعه، وبالتالي يزيد ضغط الدم، وإذا زاد الإنقباض ندخل في الحالة المرضية التي سنتكلم عنها لاحقا ألا وهي ارتفاع ضغط الدم HYPERTENSION.
  • في حالة إنبساط الوعاء الدموي: تزيد مساحة مقطعه، وبالتالي يقل ضغط الدم، وإذا زاد الإنبساط ندخل في الحالة المرضية التي سنتكلم أيضا عنها لاحقا ألا وهي انخفاض ضغط الدم HYPOTENSION.

لزوجة الدمBLOOD VISCOSITY

كلما زادت لزوجة الدم كلما قل سريانه، وبالتالي يقل ضغط الدم وتتجلي هذة الحالة تجليا واضحا في حالة مرضى السكر، حيث يحمل الدم بمستوى عالي من السكر فتزيد لزوجته، وبالتالي يقل ضغط الدم ويؤثر ذلك بالسلب على القلب مما قد يصيبه بالإعتلال ولذلك نقول أحذر من الثلاثي المدمر: السكر والضغط والقلب.

ارتفاع ضغط الدم أو ما يعرف باسم HyperTension

ارتفاع ضغط الدم

ما هو ارتفاع ضغط الدم المزمن؟ وما هي أسبابه؟

هي حالة مرضية تؤدي إلى بقاء ضغط الدم في المعدل المرتفع بشكل مزمن.

أسباب ارتفاع ضغط الدم المزمن:

  • تناول الكحوليات.
  • التدخين.
  • السمنة وهي من أخطر العوامل حيث يؤدي التراكم الزائد للدهون على الشرايين إلى فقدانها مرونتها والقدرة على التمدد والإنكماش الجزئي في حالة الإنقباض والإنبساط وهي حالة مرضية يطلق عليها تصلب الشرايين ATHERO SCLEROSIS.
  • تناول الملح بإفراط حيث أن التركيب الكيميائي للملح هو NaCl، والعنصر الذي يهمني هو الصوديوم وهو يمثل حوالى 70% من الأسباب الرئيسية للإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن لأن الصوديوم في حد ذاته يزيد من ارتفاع ضغط الأملاح OSMOTIC PRESSURE وزيادة السوائل الخارجية EXTRACELLULAR FLUID مما يؤدي إلى الارتفاع المزمن لضغط الدم.
  • مرض السكر وقد ذكرنا هذا سلفا في لزوجة الدم.
  • مستوى إنزيم الرينين RENIN حيث يقوم الإنزيم بتحفيز هرمون الإلدوسيترون ALDOSTERONE والذي يقوم بدوره باحتجاز الأملاح وبذلك يرتفع الضغط الأسموزي ويؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم كما ذكرنا سلفا.
  • أسباب مرضية متعلقة بأمراض في الكلى أو القلب وطبعا أمراض الأوعية الدموية، ومن أهم تلك الأسباب طبعا هو ارتفاع مستوى الكاليسيوم حيث يؤدي إلى إختلال في ضربات القلب ARYTHMEA، وهي من أخطر الأسباب حيث قد تؤدي إلى الوفاة إذا لم تعالج في وقتها.
  • أسباب وراثية نادرا ما يكون ارتفاع ضغط الدم المزمن وراثيا ولكنه وارد.
  • العصبية تؤدي العصبية إلى ارتفاع ضغط الدم.

ما هي أضرار الارتفاع المزمن لضغط الدم؟

يؤدي الارتفاع المزمن لضغط الدم إذا لم يعالج إلى الآتى:

هل هناك أنواع لارتفاع ضغط الدم المزمن؟

يوجد فى الحقيقة نوعان (أولي وثانوي)

1. الأولي PRIMARY HYPERTENSION

وهو يمثل حوالى 95% من الحالات ويكون ناتجا عن كل الأسباب التي ذكرناها سلفا عدا اضطرابات الكلى.

2. الثانوي SECONDARY HYPERTENSION

وهو يمثل فقط 5% من الحالات ويكون ناتجا عن اضطرابات في الكلى أو في الغدد أو نتيجة الحمل وتناول الأدوية التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم أو نتيجة الأنيميا وبعض أمراض الدم كالحمى أو نتيجة الأورام السرطانية.

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم المزمن؟

  • يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم وأيضا بفحص العين حيث تظهر شعيرات دموية رفيعة باللون الأحمر وهي أكبر إثبات لوجود هذا المرض.
  • يقوم الطبيب بسؤال المريض عما إذا كان هناك تاريخ وراثي للإصابة بهذا المرض.

يقوم الطبيب بعمل التحاليل الآتية:

  • مستوى الكرياتينين SERUM CREATININE، للتأكد من وظائف الكلى وأيضا لمعرفة نوع المرض (أولي أو ثانوي).
  • مستوى الأملاح في الدم (الصوديوم والبوتاسيوم).
  • مستوى السكر في الدم BSL.
  • مستوى الكوليسترول في الدم CHOLESTEROL.

علاج ارتفاع ضغط الدم

العلاج طبعا كما يصفة الطبيب المعالج، ولابد من تغيير أسلوب الحياة والإبتعاد عن الملح والفلفل نهائيا، وكذلك الإمتناع عن تناول الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون وممارسة الرياضة…إلخ، من أجل صحة أفضل، وأن مرض ارتفاع ضغط الدم المزمن مرض سهل ويمكن علاجه ولكن لا يمكن إهماله.

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *