تكرار الولادة القيصرية وأسبابها ومميزاتها ومضاعفاتها

Advertisement

تكرار الولادة القيصرية
بعض الأطباء يتساهلون في الولادة القيصرية بل وأصبح شائعاً أن السيدة التي تلد قيصري للمرة الأولى لا يجب عليها الولادة الطبيعية مدى الحياة، وهذا ليس صحيحاً، والحقيقة أنها لا تحتاج إلى تكرار الولادة القيصرية وقد تلد في المرة الثانية بشكل طبيعي، في هذا المقال تعرّفي على مضاعفات تكرار الولادة القيصرية وحالات الاستعانة بها ، ومميزاتها.

ضرورة تكرار الولادة القيصرية

قد يخبرك الطبيب بضرورة الحاجة إلى تكرار الولادة القيصرية للمرة الثانية، لأنها ستكون أكثر آمان لكِ نظراً لفحص الحوض بـ السونار والكثير من الأمور، وهي:

اقرئي أيضاً: أهمية السونار للحامل

  • إن لم يقم طفلك بتغيير وضعه في الشهور الأخيرة، ففي الشهور الأخيرة يقوم الطفل بتغيير وضعيته ويصبح مقلوب بحيث يكون رأسه للأسفل، وهو الوضع الطبيعي للولادة.
  • إن كنتِ تعانين من مضاعفات الحمل مثل النزيف أو انخفاض المشيمة.
  • إن كنتِ أجريتِ ولادة قيصرية بشق طولي في فتحة الرحم ، وهذا في حالات الولادة المبكرة، ويولد طفل مبتسراً أو كان الطفل ينام بالعرض في الرحم.
  • إن أجريتِ أكثر من عملية ولادة قيصرية.
  • إن عانيتِ من تمزق الرحم خلال أعراض الولادة أو المخاض.
  • ضيق حجم الحوض عند المرأة.
  • زيادة وزن الجنين مع ضيق الحوض.
  • كبر رأس الجنين.
  • في بعض حالات الحمل بتوأم .
  • تشوهات الرحم

اقرئي أيضاً: تشوهات الرحم وأنواعها وتأثيرها على الحمل

كل هذه العوامل من أسباب تكرار الولادة القيصرية، وفي هذه الحالات تعتبر الولادة الطبيعية خطراً عليكِ وعلى جنينك.

مميزات تكرار الولادة القيصرية

تعد مميزات تكرار الولادة القيصرية كثيرة، ومنها التالي :

  • قد تصابين عند حدوث أعراض المخاض في الولادة الطبيعية بتمزق الرحم.
  • تقلل الولادة القيصرية من إصابة الجنين بـ تلف الدماغ أو ولادة طفل ميت بسبب نقص في الأكسجين الذي يتنفسه الطفل.
  • تقلل من إصابة الطفل بمشاكل تنفسية عند عملية الولادة الطبيعية.
  • للولادة القيصرية موعد محدد يحدده لك الطبيب؛ مما يساعدك على تحضير حقيبة الولادة لكِ وللطفل والتجهيز للولادة، كما يجعل زوجك على أتم استعداد لأخذ أجازة من العمل، للجلوس معك.
  • لا تصيبك أضرار الولادة الطبيعية مثل آلام الولادة، تمزق المهبل، وسلسل البول، وسقوط الرحم في المهبل.

اقرئي أيضا: إبرة الظهر للتخدير النصفي في الولادة

ربط قناة فالوب لمنع الحمل مع الولادة القيصرية

نسبة قليلة من النساء تفكر في القيام بعمليات ربط قناتي فالوب مع الولادة القيصرية في نفس العملية لمنع الحمل، لكنها قد تستغرق وقت أطول وقد تزيد من آلامك، لأن الطبيب يقوم بعمل شق أكبر في البطن بعد إجراء الولادة القيصرية.

اقرئي أيضاً: كل ما تريدي معرفته عن ربط قناة فالوب لمنع الحمل

مضاعفات تكرار الولادة القيصرية

1. التصاقات جدار البطن

  • المعاناة من ظهور ندوب وتسمى بالتصاقات ، وتحدث هذه الالتصاقات بين أنسجة جدار البطن الداخلي، مما يجعل الأعضاء تلتصق ببعضها.
  • قد تؤثر الالتصاقات على الخصوبة لأنها عند بعض النساء، تزيد من الضغط على قناتي فالوب أو تغلقها تماماً.
  • تصعب الالتصاقات من إجراء عملية الولادة القيصرية، فمع زيادة الالتصاقات يصعب على الطبيب عمل شق في الرحم، ويزيد هذا من الوقت الذي تستغرقه العملية.

2. النزيف في فترة النفاس

يسبب تكرار الولادة القيصرية آلام شديدة في فترة النفاس، وفي كل مرة تشعرين بألم أكبر في البطن، وبتدفق كمية أكبر من الدم من الرحم إلى المهبل.

اقرئي أيضاً: فترة النفاس وكيف تتغلبين عليها وطريقة حسابها ؟

3. زيادة وقت الولادة

تستغرق الجراحة وقت أطول عند تكرار الولادة القيصرية ، لأن الطبيب يجد صعوبة في عمل شق في الرحم بسبب الالتصاقات والندوب في الرحم، مما يجعل الولادة القيصرية الثانية تستغرق وقت أطول من الأولى.

4. الإصابة بالجلطات

قد تعانين من خطورة تجلط الدم وتخثره، في الساق أو الرئة، ويزيد خطورتها إن لم تتم علاجها سريعاً، قد تسبب السكتة القلبية ، ومشاكل تنفسية حادة.

5. استئصال الرحم

في مراحل متقدمة من المضاعفات قد يسبب التصاق المشيمة في الرحم ضرورة استئصال الرحم، فيصعب عند التصاق المشيمة فصل المشيمة عن الرحم، ويسمى بـ المشيمة المنزاحة و يحدث فيها انغراس المشيمة في عنق الرحم.

6. تمزق جرح الولادة القيصرية

مع تكرار الولادة القيصرية يقوم الطبيب بفتح الغرز لأكثر من مرة ، مما يجعل المرأة الحامل عرضة للإصابة بتمزق الجرح.

مضاعفات تكرار الولادة القيصرية على الجنين

  • قد يولد الطفل وهو غير كامل النمو، في هذه الحالات، يطلق عليه طفل مبتسر.
  • قد يولد الطفل وهو يعاني من مشاكل في التنفس.

استشارة الطبيب

قبل اتخاذ قرار الولادة القيصرية أو الولادة الطبيعية، خذي وقت وحددي مع الطبيب قرار نسبة إلى وزنك وطولك، والآثار الجانبية التي تجعلك تقررين اتخاذ قرار الولادة الطبيعية أم الولادة القيصرية.

في الختام؛ إن قرار الولادة الطبيعية وتكرار الولادة القيصرية ، لست من يحدده وحدك لهذا استعيني بطبيب النساء والتوليد، وإن كنت لا ترغبين في تكرار تجربة الولادة القيصرية مرة أخرى ، انتظري مدة تزيد عن عامين للحمل مرة أخرى، وفي جميع الأحوال استشيري الطبيب فقد تكون الولادة الطبيعية خطراً عليكِ وأفضل قرار بالنسبة لك هو الولادة القيصرية، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرأ أيضاً

المصادر
http://www.mayoclinic.org/tests-procedures/c-section/expert-answers/c-sections/faq-20058380 http://americanpregnancy.org/labor-and-birth/reasons-for-a-cesarean/ http://www.emedicinehealth.com/cesarean_childbirth/page2_em.htm http://www.emedicinehealth.com/cesarean_childbirth/page8_em.htm#c-section_complications https://www.babycentre.co.uk/a1029073/planned-repeat-caesarean

أمنية قلاوون

محررة في قسم المقالات الصحية في موقع كل يوم معلومة طبية، وتقوم بكتابة المقالات العلمية التي تهم القارئ العربي. اكتسبت خبرة في مجال الكتابة والتحرير عن المرأة والمجتمع، وكتبت لعدة مواقع عالمية ومحلية لمدة خمس سنوات ولها أنشطة في المجال الطبي وشاركت في التوعية الصحية عن مرض متلازمة نقص المناعة البشري عام 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *