أضف استشارتك

حبوب الإجهاض – كيفية عملها ومدى فعاليتها ومخاطرها

Advertisement

حبوب الإجهاض
أحيانا تكون المرأة غير مستعدة للحمل ؛ لذا تلجأ إلى وسائل منع الحمل أو الإجهاض عند حدوث حمل . و فى هذه المقالة سنناقش حبوب الإجهاض و هل هى وسيلة آمنة أم لها بعض المخاطر التى يجب تجنبها.

ما هى حبوب الإجهاض ؟

الحبوب المسببة للإجهاض تتكون من هرمون يسمى الميزوبروستول ، و أحيانا تكون هذه الحبوب خليط من الميزوبروستول و مادة أخرى تسمى الميفيبريستون ، و تستخدم هذه الحبوب خلال العشر أسابيع الأولى من الحمل ؛ أى من بعد أول يوم من آخر دورة شهرية للمرأة.

و على المرأة التى ترغب فى الإجهاض بعد مرور أكثر من عشر أسابيع على الحمل استشارة الطبيب للطريقة الأفضل للإجهاض في هذه الفترة.

مدى فعالية حبوب الإجهاض

تعد هذه الحبوب وسيلة فعالة للإجهاض و فرصة نجاحها بنسبة 90 بالمائة . و لكن بعد استخدامها يجب المتابعة مع الطبيب للتأكد إذا كان الإجهاض قد تم أم لا و الاطمئنان على حالتك الصحية . نادرا ما يفشل الإجهاض عند استخدام الحبوب ، و لكن فى حالة فشل الإجهاض ربما تحتاجين جرعة أخرى من حبوب الإجهاض أو اللجوء لطريقة أخرى كالعمليات الجراحية ، و يحدد ذلك الطبيب المختص.

كيف تعمل حبوب الإجهاض ؟

يسبب هرمون الميزوبروستول انقباضات بالرحم و يساعد على اتساع عنق الرحم مما يزيد من تلك الانقباضات ؛ فيقوم الرحم بالتخلص من الحمل ، و تشعر المرأة بتشنجات مؤلمة و فقدان الدم عن طريق المهبل و الذى يكون أكثر من دم الحيض العادى، و قد تعاني من غثيان و قيء و إسهال.

قبل استخدام الحبوب، يفضل استشارة الطبيب عن طرق الإجهاض و إجراء بعض الفحوصات للتأكد من أن حالتك الصحية لن تتأثر بحدوث الإجهاض. و يستحسن أن يكون هناك مرافق للتخفيف عن المرأة بعض الألم و القيام برعايتها أثناء الإجهاض.

و أخيرا، يجب المتابعة مع الطبيب خلال أسبوع أو أسبوعين من الإجهاض و ذلك للتأكد من إتمام الاجهاض و الاطمئنان على حالتك الصحية .

مدى خطورة حبوب الإجهاض

معظم النساء تستخدم هذه الحبوب بدون التعرض لأي مشكلة ، و لكن نادرا ما يحدث بعض المخاطر نتيجة استخدام حبوب الإجهاض و منها :

  • الإصابة بحساسية بسبب استخدام هذه الحبوب
  • عدم اكتمال الإجهاض ؛ أي وجود جزء من الحمل بداخل الرحم
  • فشل عملية الإجهاض
  • الإصابة بعدوى
  • وجود تجلطات دموية داخل الرحم
  • نزيف مهبلى شديد

و غالبا هذه المضاعفات يكون من السهل علاجها باستخدام بعض الأدوية. و لكن فى بعض الحالات النادرة جدا ، قد تؤدى هذه المضاعفات إلى الوفاة .

بعض العلامات التى تنذر بحدوث مضاعفات خطيرة

  • النزيف الشديد من المهبل حيث تملأ الدماء اثنين من الفوط الصحية خلال ساعة واحدة، لمدة ساعتين أو أكثر دون انقطاع.
  • نزول تجلطات دموية بحجم أكبر من الليمونة لمدة ساعتين أو أكثر
  • استمرار تقلصات البطن الشديدة أو الشعور بالغثيان و القىء و الإسهال لمدة أكثر من 24 ساعة
  • الإصابة بالرعشة أو ارتفاع درجة الحرارة بعد 24 ساعة من الإجهاض
  • وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة

من المفترض أن تتحسن حالتك بالتدريج بعد الإجهاض ، لذا الشعور بألم أكثر أو زيادة القىء و الإسهال بعد مرور 24 ساعة على تناول الحبوب لا يعد علامة جيدة و ربما يشير إلى الإصابة بعدوى؛ لذا يجب عدم انتظار الموعد المحدد لزيارة الطبيب و التوجه إليه فورا لمتابعة الحالة و اتخاذ الاجراءات اللازمة.

اقرأ أيضا:

المصادر
planned parenthood

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *