دليل شامل لـ حماية الطفل من التحرش الجنسي والاعتداء

Advertisement

حماية الطفل من التحرش الجنسي
لم يعد التحرش متوقف على العمر أو النوع، فكلا الجنسين، الذكور والإناث، معرضين للاعتداء عليهم في أيّة لحظة، ولم يسلم الأطفال من الاعتداء الجنسي عليهم ، لهذا لم تعد التربية في هذا العصر مهمة سهلة، وأصبح توعية الطفل لحماية نفسه مهمة أخرى يواجهها الآباء، لذا من المهم للآباء التعرف على طرق حماية الطفل من التحرش الجنسي وأي نوع من الاعتداء الجنسي.

إحصاءات عن التحرش الجنسي بالأطفال

تبدو هذه الإحصاءات صادمة للبعض، فنسبة انتشار التحرش بالأطفال خطرة جداً، وهذا لأن الأطفال لا يستطيعون التحدث بشكل أكبر ، فأثبتت الإحصاءات الحديثة أن فتاة من كل 3 فتيات تعرضت للاعتداء، و5 فتيات تعرضن لخطر الموت بسبب التحرش، ويتعرض ذكر من كل 5 ذكور للتحرش قبل بلوغ سن 8 سنوات.

حماية الطفل من التحرش الجنسي

يجب أن تعلموا أن الطفل الأكثر عرضة للتحرش، هو الذي لا يعلم شيء عن التربية الجنسية ويسهل إيذاءه ، فإظهار الحب للأطفال مهمة الآباء ، وتعليمهم أن هناك أماكن لا يجب ملامستها من قبل الآخرين بأسلوب لطيف ، وتعليمهم طرق التعبير عن الحب المختلفة، لذا اتخذوا الإجراءات التي تحمي أبنائكم من التحرش.

منذ بداية وصول طفلك إلى عمر خمس سنوات يبدأ طفلك في الاختلاط بالغرباء في الروضة “الحضانة” والمدارس ، لذا من المهم حماية الطفل من التحرش الجنسي بتعليمه طرق وقايته من الاعتداء.

حماية الطفل من التحرش الجنسي (عمر 5 سنوات)

حماية الطفل من التحرش الجنسي

كما يعلم جميع الآباء أن التصرفات التي يقوم بها طفلك في عمر صغير سينشأ ويكبر على فعلها ، لذا من المهم اتباع هذه الطريقة في تربية طفلك منذ عمر 5 سنوات ، وهي:

  • شجع طفلك على تغيير ملابسه في غرفته الخاصة ، ومن المفضل أن يقوم بغلق الباب، قل له أنك أنتَ ووالدته تفعلون هذا دائماً، وقم بهذا في غرفة مغلقة أمامه وأخبره أنه لا يمكن رؤيتك عند تغيير ملابسك.
  • شجع طفلك على الاستحمام بمفرده.
  • شجع طفلك على غلق باب الحمام عند التبول، وقل له إذا فعل هذا سيكون أجمل طفل في العالم وأكثرهم نظافة.
  • لا تخجل من شرح أجزاء الجسد لطفلك وتعريفه عليها.
  • قم باحتضان طفلك وفهمه أن ليس الجميع عليهم احتضانه بهذه الطريقة ، وإن الحضن له طرق مختلفة، وأن لا يجب على الجميع تقبيله كما تقبله أنتَ وأمه ، ولا يجب على أي شخص أن يلمس كل أجزاء جسمه، قم بتقليد حركات الغرباء وفهمه أن الحضن مع لمس أجزاء يعد تصرف سيء من الكبار، أو قم بالاستعانة بلعبة وحدد له الأجزاء التي ليس على الكبار لمسها.
  • شجع طفلك على الحديث معك، وتحدث معه عن زملائه في الروضة” الحضانة” وعن معلميه وطريقة حبهم له، لا تشعره أنك تريد أن تفهمه شيء تحديداً، لأن الطفل ذكي ، وربما يخاف عند شعورك بالقلق عليه.
  • ابنِ ثقة طفلك بنفسه ، بألا تقوم بإلقاء اللوم عليه، وأخبره أنك تحبه وعبر عن حبك له بالطرق التي تلائمه سواء بتقديم الهدايا أو حضنه أو تقبيله ومداعبته، خصص وقت يومي للحديث معه ، بعيداً عن مواقع التواصل الاجتماعي، دون أن يشغلك عنه شيء.
  • علم طفلك كيف يتحدث مع الغرباء، لأنه في هذا السن لا يعرف ، ما الذي يجب عليه عمله أو الحديث مع الكبار فيه.

اقرأ أيضاً: كيف تحافظ على صحة الطفل الجسدية والنفسية في المدرسة؟

حماية الطفل من التحرش الجنسي (عمر 10 سنوات)

في عمر 10 سنوات أو أكبر من هذا أي في المرحلة الإعدادية، يكون الطفل قد كون معارف مختلفة، ولديه خبرة في اللعب والجري، ويكون قد اختلط بعدد من الناس ، ولهذا تعامل معه بشكل أكبر نضوجا من المرحلة السابقة، عن طريق التالي:

  • أخبره أنه عند طلب شخص غريب أو معلمه أن يقوم بتصرف سيء، أن يخرج بسرعة، أو يدفعه بكل قوة، أو يصرخ بصوت عالٍ حتى يسمعه الآخرين.
  • علم طفلك رياضة دفاع عن النفس حتى يتعلم كيف يحمي نفسه من التحرش الجنسي بأقل الحركات البسيطة.
  • أخبر طفلك أن عليه اختيار التصرف الصحيح عند التعرض لموقف مسيء، حتى لا يحدث له شيء مكروه ولا يتعرض للخجل والإيذاء، وأن هذا أفضل تصرف له.
  • الإشباع النفسي مهم للطفل قم بتقبيله واحتضانه، حتى لا يلجأ طفلك إلى حب الآخرين.
  • يجب أن تعرف كيف يقضي طفلك وقته في المدرسة ، حاول أن تدخله في أنشطة مدرسية وأن يكون لديه عدد كبير من الأصدقاء حتى لا يكون معزولا ويكون دائما في صحبة صالحة.
  • أصبحت التكنولوجيا وسيلة تواصل، يمكنك استخدامها مع إبنك للاطمئنان عليه، ولكن بشكل لا يسبب له الإزعاج، حتى لا يشعر أنك تتبعه.

من هو المتحرش ؟

أظهر علماء النفس أن سيكولوجية المتحرش أو التركيبة النفسية لشخصية المتحرش تكون ضعيفة ، لأنه يقوم على أخذ شيء لا يملكه، لهذا فنجد أن معظم المتحرشين يهددون الضحية بالأسلحة الحادة أو بأنهم يملكون سلطة أكبر للسكوت عن التحرش.

صفات المتحرش

هناك بعض الصفات التي يجب أن تلاحظها على ممن يختلطون بطفلك في أوقات كثيرة، لأنه يمكنك التعرف على الشخص المتحرش وتبعد طفلك عنه:

  • الإصرار على تواجد ابنك بعيداً عن أصدقائه والحرص على مقابلته بمفرده.
  • الجلوس لساعات طويلة مع طفلك بمفرده دون أن يكون معلم نشاط أو يفعل شيء هادف ومشترك تابع لتخصص المدرسة.
  • التحدث مع طفلك بأسلوب غير لائق، مثل تلفظ عبارات جنسية ، أو مزح سخيف عن الأعضاء التناسلية للمرأة أو الرجل، أو أي كلام يبدو أكبر من سن طفلك.
  • النظر إلى أعضاء الطفل أو لمسها.
  • إن كان طفلك يخاف منه بشكل مرضي فتأكد أنه حاول إيذاؤه.

طرق التحرش

تتعدد طرق التحرش مثل التالي :

  • التحرش البصري، وهو عن طريق إطالة النظر للأعضاء الجنسية للطفل.
  • التحرش اللفظي، عن طريق إسماع الطفل كلام غير مرغوب به.
  • التحرش باللمس، وهو لمس الأعضاء التناسلية لطفلك.

اقرأ أيضاً: التحرش الجنسي..وأسبابه وطرق علاجه

علامات تعرض طفلك للتحرش الجنسي

لا شيء يخفى على الآباء معرفته بالنسبة للأبناء ، تأكد من صحة هذه العبارة جيداً، فإذا قام أحد الأشخاص بالتعدي على ابنك، تعامل مع ابنك بهدوء لأن التحرش يحدث غالبا تحت التهديد :

  • ستجد تصرفاته غير مفهومة وينطق بعبارات غريبة.
  • ستجده أعنف وأكثر عدائية في هذه الفترة، وإذا قمت باحتضانه أو لمسه سيبتعد عنك وربما يضربك.
  • إذا سألته عن تصرفات غريبة متعلقة بالتحرش أو أحد لمسه ، ستجده خائفاً ووجهه محمر.
  • تصرفات التوتر والقلق مثل قضم الأظافر المستمر.

اقرأ أيضاً: قضم الأظافر الوسيلة السهلة للهروب من القلق

  • رسومات ذات طابع جنسي.
  • التبول والتبرز اللإرادي.
  • الإصابة بأحد الأمراض التناسلية أو الجنسية.
  • صعوبة المشي والجلوس والحركة والقيام بالنشاطات المختلفة.
  • عدم الإقبال على الأنشطة التي كان يقوم بها من قبل.
  • صعوبات في النوم ، والإفاقة كل ليلة.
  • تقلب المزاج وتغير في الحالة النفسية من الضحك إلى البكاء والعزلة والرغبة في الجلوس بمفرده.
  • رؤية خدوش وجروح على جسم طفلك .

كيف تتصرف عند تعرض طفلك للتحرش الجنسي ؟

حماية الطفل من التحرش الجنسي

كل هذه العلامات التي تساعدك على حماية الطفل من التحرش الجنسي بعد الاعتداء عليه، ليست كافية في حالة حدوث شيء واحد بمفرده، لذا معرفة الطفل والتقرب منه تعد حلاً من الحلول ، وإليك الحلول التي تساعدك على هذا ، وهي:

  • الاستماع إلى طفلك يعد ثلث الحل المثالي.
  • إن كان طفلك يعاني من العزلة ولا يريد الحديث معك ، يمكنك الاستعانة بطبيب نفسي.
  • في كل الأحوال الطفل معفي من العقاب ، وهذا لأنه في حالة التهديد أو التعرض للرشوة ، فهو غير مدرك مائة بالمائة نتيجة هذه التصرفات.
  • احتضنه وقدم له الهدايا وأخبره أنك لن تؤذيه وجدد ثقتك به .
  • إذا أخبرك أنه لا يريد الذهاب إلى المدرسة أو النادي تكلم معه وتفهم مشكلته.
  • يفيد طفلك إن رأى أن المتحرش سيأخذ عقاب شديد ومماثل لفعلته ، لذا من المهم الإبلاغ عن المتحرش وعرض طفلك للطب الشرعي.
  • حاول أن تخفف عن طفلك هذه المأساة بتجنب الضغط عليه في الحديث.
  • حاول أن تبقى ثابتاً أنتَ ووالدته وألا تشعر طفلك بأنك خائف.

نصائح لـ حماية الطفل من التحرش الجنسي

هذه النصائح مهمة للمربين عموماً، فالوقاية خير من العلاج ، وهي :

  • تعريف الطفل منذ عمر سنة ونصف أجزاء الجسد ، ابدأ بتعريفه أجزاء الوجه ، وعندما يحفظها وينطقها بلغته، عرفه باقي أجزاء جسمه.
  • عندما يكبر طفلك ويصل إلى عمر 3 سنوات حتى عمر 5 سنوات، علمه طرق الاحتضان والتقبيل ، والأجزاء التي على الغرباء أو الأقارب عدم لمسها، دون أن تتحدث معه عن التحرش.
  • عندما يكبر طفلك ويصل إلى سن السادسة سيبدأ بسوألك كيف جاء إلى الدنيا وما الطريقة ولن يقنتع بإجابات غير منطقية بالنسبة له، لذا من المهم لكَ معرفة كيف تجيب طفلك على الأسئلة المحرجة.
  • علمه أهمية الاستئذان قبل الدخول على الأشخاص في الحمام أو عند تبديل ملابسهم.
  • اترك لطفلك مساحة واسعة من التصرف، فلا تجبره على تقبيل واحتضان أحد لا يحبه.
  • فهم طفلك أنه لا يصح أن يركب مع شخص غريب السيارة أو مع أشخاص لا يعرفهم.
  • ربِ طفلك على الحرية في الرأي والتصرفات.
  • اهتم بالتواصل مع الطفل.
  • حافظ على أن يبقى طفلك مشغولاً بالتعلم.

معتقدات خاطئة عن التحرش

  • التحرش يحدث للبنات فقط ، ولا يحدث للذكور.
  • التحرش يحدث للكبار ولا يحدث للصغار.
  • التحرش البصري لا يعتبر اعتداءً ولا يشكل خطراً على الطفل.
  • الرجل هو المتحرش، ولكن في دول أثبتت أن هناك عصابات تقوم بالتحرش الجنسي عناصرها نساء.

في الختام ، فتعد نسبة 90 بالمائة من الأطفال يعرفون الشخص الذي قام بالتحرش بهم ونسبة تبلغ ما يقارب 70 بالمائة يكون المتحرش بهم أحد الأقارب كما أن الحماية الزائدة للطفل تعرض الطفل للخطر، وتضره، لذا تحكموا بمشاعركم أثناء تربية الطفل، ويمكن للوالدين استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرأ أيضاً

أمنية قلاوون

محررة في قسم المقالات الصحية في موقع كل يوم معلومة طبية، وتقوم بكتابة المقالات العلمية التي تهم القارئ العربي. اكتسبت خبرة في مجال الكتابة والتحرير عن المرأة والمجتمع، وكتبت لعدة مواقع عالمية ومحلية لمدة خمس سنوات ولها أنشطة في المجال الطبي وشاركت في التوعية الصحية عن مرض متلازمة نقص المناعة البشري عام 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *