أضف استشارتك

أهمية قياس محيط خصر الطفل لمراقبة دهون الخصر وتجنب السمنة

Advertisement

دهون الخصرقياس محيط وخصر الطفل من القياسات التي عادة ما يتم تجاهلها من الأمهات، نظراً لعدم درايتهم بأهميتها في تقييم الحالة الصحية والجسمانية للطفل خاصة لتحديد كمية دهون الخصر في مراحل النمو المبكرة، لذا دعونا نتعرف في هذا المقال على أهمية قياس محيط خصر الطفل، وكيفية إجراء ذلك بشكل سليم.

كيفية قياس محيط خصر الطفل

  • يتم أخذ القياس أثناء الوقوف باستخدام شريط قياس يلتف بشكل مريح حول الجسم، ولكن ليس لدرجة أن يكون الشريط مشدوداً.
  • يتم وضع شريط القياس في نقطة متوسطة بين أعلى عظمة الفخذ والهامش السفلي من الضلع الأخير (بدءاً من جانب الجسم مباشرة تحت الإبط).
  • يجب أن يكون الشريط في وضع موازى للأرض وعضلات البطن لا بد أن تكون مسترخية.

اقرأ أيضا: السمنة عند الأطفال والمشكلات المترتبة عليها.

أهمية قياس محيط خصر الطفل

  • يعد مؤشرا قويا لقياس كمية الدهون الموجودة بمنطقة الخصر، إذ أن تراكم هذه الدهون في تلك المنطقة يؤدي إلى زيادة في محيط خصر الطفل، وبالتالي إصابة الطفل بالسمنة ومضاعفاتها كارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • تؤكد الدراسات أن زيادة الوزن والدهون في منطقة الخصر لدى الأطفال، تزيد من خطر إصابتهم بأمراض التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • كذالك تؤكد الدراسات أن زيادة الدهون بمنطقة الخصر تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بزيادة مستويات حمض اليوريك، وكذلك مقاومة الإنسولين لدى المراهقين، وبالتالي الاصابة بمرض السكري.
  • هذا وقد أكدت أبحاث أخرى عديدة في هذا الشأن أن تلك الدهون التى تتراكم حول الخصر تعد الأكثر خطورة، لأنها وراء ما يعرف بانعدام الحساسية للأنسولين، الأمر الذى يمكن اعتباره مقاومة لعمل الأنسولين فلا يعد مجديا إلى حد كبير فى علاج السكر أو تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • نحو 80% من المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن في صغرهم يظلون على هذا النحو عندما يكبرون.

ومن هنا تأتي أهمية المتابعة في قياس محيط الوسط والحرص علي بقاءه ضمن معدله الصحي المعترف به، وذلك عن طريق ممارسة الرياضة و الاعتدال في الأكل ومراجعة الطبيب عند وجود حاجة إلى ذلك.

اقرأ أيضا: لك أنت.. تخلص من دهون البطن والكرش في 6 خطوات.

المعدل الطبيعي لمحيط خصر الطفل

يجب ألايتجاوز محيط الخصر لدى الفتيات عن 74.2 سنتيمترا، ولدى الذكور يجب ألا يتجاوز 76.5 سنتيمترا.

نصائح مهمة للوقاية من دهون الخصر عند الأطفال

  • الدوام على ممارسة الرياضة يوميا وخاصة تمارين البطن والمشي، وذلك بنحو نصف ساعة إلى ساعة يوميا.
  • الاعتدال في الأغذية التي يتناولها الطفل، وعدم الإفراط.
  • البعد عن المأكولات السريعة التي تباع في الشوارع.
  • الحركة المستمرة والبعد عن التكاسل والجلوس باستمرار.
  • متابعة قياس خصر الطفل على نحو متواصل ومقارنته بالمعدلات الطبيعية.
  • الرجوع إلى الطبيب فور وجود زيادة في خصر الطفل.

اقرأ أيضا: أضرار المشروبات الغازية على الأطفال.. لا تعطيها لهم أبدا.

في النهاية دائما ما ننبه على ضرورة مراقبة وزن أطفالكم وضرورة الاهتمام بالحرص على تناولهم للطعام الصحي والابتعاد عن أنواع الطعام التي تضر بصحتهم وتسبب زيادة الوزن وزيادة دهون الخصر بدون فائدة، ولأننا دائما بجانبكم يمكنكم استشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

المصادر
Maffeis, Claudio, et al. "Waist circumference and cardiovascular risk factors in prepubertal children." Obesity research 9.3 (2001): 179-187.‏ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/11323443 McCarthy, H. David, Sandra M. Ellis, and Tim J. Cole. "Central overweight and obesity in British youth aged 11–16 years: cross sectional surveys of waist circumference." Bmj 326.7390 (2003): 624.‏ http://www.bmj.com/content/326/7390/624

د. مصطفى محمود

مدرس مساعد الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الأزهر 2011 وماجيستير الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي عن تقييم نظم الرعاية الصحية، وحاليا مقيدا لدرجة الدكتوراة.
عين طبيبا بشريا بوزارة الصحة والسكان في حي الساحل بالقاهرة في ابريل 2013,،ثم عين معيدا بقسم طب المجتمع وطب الصناعات بكلية الطب جامعة الأزهر بالقاهرة في أكتوبر 2013، ثم مدرسا مساعدا في ديسمبر 2016 وإلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *