سكري الحمل و قرار الولادة .. القرار الصعب !

Advertisement

سكري الحملفي حالة الإصابة بـ سكري الحمل  يتخذ الطبيب المعالج قرار الولادة وفقا للحالة ، فبعض الحالات تتطلب التدخل الفوري للولادة تجنبا لحدوث بعض المضاعفات.

قد يفضل الطبيب المعالج إجراء الولادة القيصرية أو الطبيعية على حسب الحالة الصحية للأم ، كما أشارت الدراسات العلمية مؤخرا إلى أن نسبة الولادة القيصرية لدى الأمهات المصابات بداء السكري تصل لـ 88 % من إجمالي مرضى السكري ، كما أن مخاطر الولادة الطبيعية تحدث بنسبة كبيرة لدى الأمهات .

اقرأي أيضا: سكري الحمل ومخاطره والتحاليل المطلوبة له

اتخاذ قرار الولادة مع سكري الحمل

عند الإصابة بسكري الحمل (Gestational DM) يجب السيطرة على معدلات السكري في الدم ثابتة أثناء الحمل ، و يقوم الطبيب باتخاذ قرار الولادة من الأسبوع (38 – 42 ) ، و غالبا يقوم بالولادة القيصرية ، و في حالة وجود مشاكل في الدم الواصل للجنين من المشيمة يقوم الطبيب بتوليد الأم على الفور .
و في حالة كبر حجم الطفل ، و عدم السيطرة على مستويات السكري في الدم ، و ارتفاع ضغط الدم لدى الأم تتم الولادة على الفور .

اقرأي أيضا: مميزات وعيوب الولادة الطبيعية والولادة القيصرية

الولادة الطبيعية و سكري الحمل

عند الإصابة بسكري الحمل لا يعني بالضرورة أن تكون الولادة قيصرية ، و لكن فرص الولادة الطبيعية تقل نظرا لأن الإصابة بمرض السكري تؤدي لولادة طفل أكبر من 4 كجم .

الأضرار الناتجة عن الولادة الطبيعية

  • تمزق المهبل لدى الأم نظرا لكبر حجم الطفل .
  • فقدان الكثير من الدم أثناء الولادة .
  • الأضرار لا تشمل الأم فقط بل قد يعاني الطفل من بعض المشاكل المتمثلة في خلع الكتف ، فطفل السكري قد يولد بالكتف بدلا من الرأس .

الولادة القيصرية و سكري الحمل

الولادة القيصرية (C.S) أفضل من الولادة الطبيعية للمصابات بداء السكري ، في البداية يقوم الطبيب بالتحكم في مستويات السكر في الدم قبل إجراء الولادة القيصرية .
يفضل الأطباء أن يكون التخدير نصفي ، و لكن قد تتطلب الحالة اللجوء للتخدير الكلي ، كما يقوم طبيب التخدير أيضا بتركيب محلول يحتوي على الأنسولين لاستخدامه أثناء الولادة .
يقوم الطبيب بتركيب قسطرة بولية أيضا ، و تستغرق عملية الولادة ساعة تقريبا ، و يقوم الطبيب المعالج بقياس نسبة السكري في الدم 4 مرات على الأقل أثناء الولادة .
تحتاج الأم للبقاء في المستشفى لمدة 4 أيام على الأقل ، و بعد الولادة يفضل الاهتمام بنظافة الجرح جيدا تجنبا لتكون الصديد على الجرح ، فجروح مرضى السكري لا تلتئم بسهولة .

سكري الحمل و صحة الطفل

قد يعاني الطفل من بعض المشاكل أثناء الولادة مثل :

  • كبر حجم الطفل .
  • انخفاض نسبة السكري في الدم بعد الولادة مباشرة ، لذا يفضل قياس نسبة السكري في الدم للطفل بعد الولادة مباشرة .
  • في حالة ولادة الطفل في الأسبوع الـ 37 من الحمل يحتاج الطفل لدخول الحضانة و الحصول على رعاية طبية متكاملة .
  • الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بداء السكري أثناء الحمل أكثر عرضه للبدانة ، وكذلك للإصابة بداء السكري من النوع الثاني أثناء مرحلة البلوغ ، لذا يجب الاهتمام بالرضاعة الطبيعية ، و الطعام الصحي و كذلك الاهتمام بممارسة الطفل للرياضة .

لولادة آمنة يجب الاهتمام بنسب السكري في الدم ، كما يجب أيضا المتابعة مع الطبيب المعالج قبل اتخاذ قرار الحمل ، و بعد الولادة يفضل اجراء اختبار لنسبة السكري عدة مرات في اليوم للتأكد من عدم ارتفاع نسبة السكري ، و قد تحتاجين لتعديل الجرعة الخاصة بكِ بعد الولادة لذا تحدثي مع طبيبك المعالج بشأن جرعات الأدوية بعد الولادة.

المصادر
webmd

د.أماني أحمد كامل

حصلت على بكالوريوس الطب و الجراحة العامة وشهادة مزاولة المهنة من وزارة الصحة المصرية وعينت كطبيب تكليف بوزارة الصحة المصرية. كما حصلت على العديد من الدورات التدريبية في المجال الطبي مثل: دورة الرعاية المتكاملة للطفل المريض ودورة البحث العلمي لصناعة المستقبل في مركز البحوث الطبية وحصلت أيضاً على دورة عن مرض السكري بوزارة الصحة. منضمة لفريق عمل كل يوم معلومة طبية وتعمل كـ كاتبة للمحتوى الطبي بموقع كل يوم معلومة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *