علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين وأهم أسبابها

Advertisement

علاج الوحمة واحتباس السوائل في الساقينالوذمة الشحمية يمكن وصفها بالمعاناة سواء على مستوى الشكل أو الألم الذي تسببه، قد تكون تعاني من هذا المرض الذي يجعل نصفك الأسفل من جسدك كما لو كان منتفخا! لذلك نحن في هذا المقال نوضح لك كيفية علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين حتى تتخلص من هذه المعاناة، ولكن في البداية لنعرف ما هو هذا المرض وما هي أسبابه، لذلك تابع معنا المقال التالي.

ما هو مرض الوذمة الشحمية؟

يصيب مرض الوذمة الشحمية حوالي 11% من النساء، ويقصد بالوذمة الشحمية هو توزيع الدهون بشكل غير منتظم تحت الجلد، ويظهر ذلك في الأدراف والساقين بشكل خاص، وبالرغم من أن مرض الوذمة الشحمية يكون في البداية كتشوه جمالي إلا أنه يمكن أن يسبب في النهاية الألم، أيضا يمكن أن يحدث أحيانا خطأ في التشخيص بين الوذمة الشحمية وبين السمنة العادية والوذمة اللمفية.

اقرأ أيضا: أسرع طريقة لتخسيس الأرداف.. تعرف عيلها.

أعراض الوذمة الشحمية

تظهر الوذمة الشحمية من خلال الانتفاخ والتورم الذي يصاحب النصف الأسفل من الجسم بساقين أشبه بالعمود، لذلك لا تستغرب إن وجدت قياس جسمك من الأعلى أصغر من الجزء السفلي من جسمك! مع تطور المرض تستمر الدهون في التراكم ويصبح الجزء السفلي من جسمك أكثر ثقلا، كما يمكن أيضا أن تصيب دهون الوذمة الذراعين.

مع تطور المرض يحدث أن تقوم الخلايا الدهنية بسد الأوعية الدموية في جهازك الليمفاوي والذي يتمثل دوره في الحفاظ على التوازن في جسمك والحماية من الإصابة بالعدوى، هذا الانسداد يمنع التصريف السليم للسائل اللمفاوي مما يؤدي إلى التراكم للسائل والذي يعرف بالوذمة اللمفية.

إن لم تحل هذه المشكلة وتعالج يمكن أن يسبب ذلك مشاكل أخرى مثل العدوى، تأخر شفاء الجروح، أو تطور ندبات الأنسجة والتي تعرف بالتليف، أو حدوث تصلب الجلد في الساقين.

أسباب حدوث الوذمة الشحمية

بالرغم من أنه لم يتم تحديد السبب الحقيقي وراء هذا المرض إلا أن الأطباء يعتقدون أن هرمونات المرأة تلعب دور في حدوث ذلك ،حيث يصيب هذا المرض النساء بصورة أكبر ويحدث أو تزداد أعراضه في سن البلوغ، أثناء فترة الحمل، بعد جراحة نسائية أو في أوقات انقطاع الدورة الشهرية.

أيضا يرى العلماء أن للجينات دور في ذلك، حيث تم ملاحظة أن معظم النساء المصابات بهذا المرض ينتمون لعائلات تعاني من هذا المرض مسبقا أيضا.

علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين

الخيار الرياضي هنا ستكون فائدته مقتصرة على تخفيف الدهون في المناطق الأخرى والمساعدة على تقليل الالتهاب، لكن لن يكون هو العلاج الفعال لعلاج تلك الحالة، لذلك يتم علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين من خلال علاج مزيل للاحتقان بشكل كامل ويشمل:

التصريف الليمفاوي بشكل يدوي

من خلال القيام بالتدليك بلطف من خلال القيام بحركات الضخ الإيقاعي لتحفيز تدفق الغدد اللمفاوية حول المناطق التي أصابها الانسداد من أجل أوعية دموية صحية، والتي يمكن أن تصب في النظام الوريدي، سيساعد هذا العلاج في تسكين الألم ومنع التليف.

الضغط

يتم استخدم هذا العلاج من خلال استخدام الضمادات الممتدة أو الجوارب الطويلة المخصص تركيبها، أو ارتداء السروايل الداخلية، أو السروايل المصنوعة من ألياف لدنة، وذلك لزيادة ضغط الأنسجة وتقليل تورم الساقين، والتقليل من فرص تراكم السائل مرة أخرى.

اقرأ أيضا: دوالي الساقين مشكلة لها حلول .. تعرفي عليها.

العناية بالجلد والأظافر

يساعد على تقليل مخاطر الجروح والإصابة بالعدوى إن كنت مصاب بالوذمة الشحمية المصحوبة بالتورم.

اقرأ أيضا: العناية بالأظافر .. كيف تكون أظافرك صحية وجذابة؟

شفط الدهون

يتم علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين من خلال شفط الدهون خاصة المياه شبه الدهنية والدهون المتورمة، وأيضا إزالة الدهون الشحمية، ويتم ذلك من خلال استخدام أنبوب مجوف يتم تركيبه تحت الجلد لشفط الأنسجة الدهنية، وتتوقف عدد الجلسات على كمية وحجم الدهون الغير مرغوب فيها.

اقرأ أيضا: مع جراحة شد الأرداف والفخذين قل وداعا للترهلات.

في النهاية بالاستخدام الصحيح لطرق العلاج المختلفة يمكنك علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين التي تعاني منها للعودة لحياتك الطبيعية، ويمكنك أيضا عزيزي القارئ أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا .. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/women/guide/lipedema-symptoms-treatment-causes

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير.
تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *