أضف استشارتك

علاج لسعة النحل والدبابير في الأطفال.. ومتى يجب زيارة الطبيب؟

علاج لسعة النحلخلال لعب الأطفال في الحدائق والمتنزهات يكونوا عرضة للدغات النحل و الدبابير، و التي غالباً ما يمكن التعامل معها بشكل بسيط يضمن تخفيف الألم وتقليل الآثار الناتجة عن اللدغة، لكن هذا يستدعي معرفة بأساسيات الإسعافات الأولية لهذا النوع من الإصابات للتمكن من علاج لسعة النحل والدبابير بشكل صحيح، لذلك تابع معنا المقال التالي.

أعراض لسعة النحل والدبابير في الأطفال

في معظم الحالات تكون الأعراض بسيطة، عبارة عن ألم، أو إحمرار، أو تورم، أو حكة مكان اللسعة أو العضة التي غالبا ما تنتهي خلال يوم.

في حالات بسيطة قد يكون الطفل لدية حساسية من سموم تلك اللدغات، وتسمى حالة الحساسية التي تنتج عن لدغة النحل بالإعوار، وتبدأ ظهور أعراض الإعوار بعد لدغة النحل للطفل مباشرة، وتتطلب حالة الإعوار دخول المستشفى والإبقاء تحت إشراف طبي، وأعراض الحساسية كالآتي:

اقرأ أيضا: علاج لدغة العقرب والثعبان.. إسعافات أولية مهمة.

علاج لسعة النحل و الدبابير في الأطفال

يمكن للإسعافات الأولية التالية أن تساعد على علاج لسعة النحل والدبابير في الأطفال:

  • ابتعاد الطفل عن المكان الذى يكون فيه النحل أو الدبابير لحمايته.
  • إزالة أجزاء الحشرة من جسم الطفل بأصابع اليد فى أسرع وقت.
  • تطهير مكان اللدغة بالبيتادين أو بالماء والصابون.
  • وضع الثلج على المنطقة المصابة.
  • استخدام مضادات الهيستامين بالجرعات المناسبة للأطفال إذا كانت هناك حكة شديدة.
  • استخدام بعض المسكنات البسيطة كالبارسيتامول إذا كان الألم شديد.
  • استخدام المضادات الحيوية اذا كان هناك عدوى مكان الجرح.

اقرأ أيضا: أضرار المسكنات اليومية.. كيف تحمي نفسك منها؟

إرشادات هامة للتعامل مع لسعات النحل و الدبابير

  • في معظم الأحيان يتم التغلب على لسعة أو عضة الحشرة بالبيت، وذلك في حالة رد الفعل المعتدل التي تكون أعراضه ألم أو احمرار، أو تورم، أو حكة مكان اللسعة أو العضة.
  • إذا كان الطفل يعانى من حساسيه تجاه النحل، يجب الإسراع به إلى الطبيب، وعدم الانتظار حتى ظهور أعراض الحساسية.
  • إذا كان الطفل لا يعاني من حساسية تجاه النحل، فإنه يظهر عليه بعض الأعراض الموضعية، مثل: احمرار الجلد، وتورم، ويمكن علاج هذا التورم بعمل كمادات مياه مثلجة.
  • يجب اللجوء لأقرب مستشفى في حالة كانت اللدغة داخل الأنف أو الفم أو الحلق؛ لأن التورم في هذه المناطق قد يعيق التنفس حتى لو لم يكن الطفل يعاني من حساسية ضد النحل.

اقرأ أيضا: دخول جسم غريب في الأنف.. وكيفية إزالته.

متي يجب اللجوء إلى الطبيب؟

  • إذا لاحظت الأم أعراض أخرى في غير مكان اللسعة أو العضة مثل: البقع الحمراء على الجلد أو الاحمرار أو صديد مكان اللسعة أو العضة، أو ارتفاع في درجة حرارة جسم المصاب أو وجود جرح مفتوح مكان العضة.
  • إذا كان الطفل لديه تاريخ مرضي بوجود حساسية لعضة أو لسعة حشرة معينة.
  • الشخص الذي لا يعرف إذا كان عنده حساسية للسعة أو عضة حشرة معينة، يذهب مباشرة لقسم الطوارئ إذا حدثت أعراض الحساسية السالف ذكرها.

اقرأ أيضا: أسباب حساسية الجلد وأعراضها وطرق علاجها.

طرق الوقاية من لسعة النحل و الدبابير في الأطفال

  • عدم إزعاج خلايا النحل.
  • ارتداء أكمام طويلة وسراويل طويلة في الهواء الطلق.
  • لا تمشي حافي القدمين في الهواء الطلق.
  • لا تمشي بالقرب من أماكن حشد النحل أو الدبابير.
  • احترس حول أشجار الفاكهة والزهور.
  • حافظ على القمامة بعيدا عن مجالات النشاط في الهواء الطلق.
  • الأدرينالين هو الاختيار الأمثل لعلاج الحساسية الشديدة.

في النهاية إن كنا سننصح بشئ واحد فهو الحرص كل الحرص على الانتباه لأطفالكم واتباع الخطوات التي ذكرناها لـ علاج لسعة النحل والدبابير جيدا لأي ظرف لا قدر الله، كما يمكنكم القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.childrenshospital.org/conditions-and-treatments/conditions/bee-stings/symptoms-and-causes https://www.ebmedicine.net/topics.php?paction=dLoadTopic&topic_id=145

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *