علماء يوجدون أملاً جديداً للأزواج في التغلب على العقم

Advertisement

 تمكن علماء من هونج كونج من اكتشاف جزيء يعمل على ربط الحيوان المنوي بالبويضة، وهو الكشف الذي يمثل أملاً جديداً للأزواج الذين يعانون من عدم القدرة على إنجاب الأطفال.


ووجد الباحثون من جامعة هونج كونج الجزيء الرئيسي على غلاف البويضة البشرية الذي يسمى LewisX SLeX والذي يعمل كعامل ارتباط يساعد الحيوان المنوي على الالتصاق بالبويضة.

وصرح الباحث وليام يونج: "هذا الكشف يعطي إجابة لسؤال أساسي عن التزاوج البشري وكيف يرتبط الحيوان المنوي بالبويضة"، وأضاف أن هذه مجرد خطوة أولى لمزيد من الاكتشافات.

وسوف يساعد تحديد جزيء SLeX على معرفة المرضى الذين يرجع العقم لديهم لفقد هذا الجزيء، وبهذا يمكن التوصل لعلاج للعقم يعرف بحقن المني بالسيتوبلازم والذي يعني حقن مباشر لحيوان منوي داخل البويضة.

ووجدت الدراسة التي بدأت عام 2009 جزيء SLeX على 70% من البويضات التي لم تخصب عند اختبارها، وقد تم التبرع بهذه البويضات من جانب بعض المريضات.

ويأمل الباحثون في وضع الكشف للاستخدام العملي خلال عامين، وتم عمل هذه الدراسة بالاشتراك مع Imperial Collage ببريطانيا، وAcademia Sinica بتايوان، وجامعة موسوري بالولايات المتحدة.

وأشارت الدراسة إلى تقارير منظمة الصحة العالمية التي تقول بأن العقم يؤثر فيما يقرب من 15% من الأزواج في سن الإنجاب في العالم.

 

المصادر
Alarabia

2 تعليقان

  1. سبحان الله … لكل مشكلة حل

  2. سبحان الله لله في خلقه شؤون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *