عمرة رمضان و فيروس كورونا

Advertisement

فيروس كورونايشتاق المسلمون جميعاً إلى زيارة بيت الله الحرام و أداء فريضتي الحج و العمرة، و هناك من منَّ الله عليهم بشرف زيارة بيته الحرام هذا العام بعد طول اشتياق، و لكن أصبحت مشاعرهم مضطربة ما بين الفرحة بتحقيق حلم دام طويلاً، و خوف من الإصابة بـ فيروس كورونا و مضاعفاته.

شهدت الآونة الأخيرة جدلاً كبيراً حول فيروس كورونا بالمملكة العربية السعودية، هل ينصح بتأجيل العمرة، و الحج هذا العام لتفادي الإصابة بالفيروس؟ من هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس و الذين يستوجب عليهم تأجيل العمرة؟ كيف يقي المعتمر نفسه من الإصابة  بهذا الفيروس؟ أسئلة كثيرة تدور في أذهان المعتمرين وعائلاتهم سنناقشها سوياً في المقال التالي.

ما هو فيروس كورونا (مرض كورونا)؟

فيروس كورونا هو عائلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب الأمراض للإنسان و الحيوان، في الإنسان تصيب الجهاز التنفسي، و تتراوح خطورة العدوى من مجرد دور برد إلى السارس (SARS).

ما هو فيروس كورونا الجديد؟

هناك فيروس جديد من عائلة فيروسات كورونا، تم اكتشافه في إبريل 2012، و هو نوع جديد لم يرى من قبل، و في معظم الأحيان يسبب أمراض خطيرة، كما تحدث الوفاة في حوالي نصف عدد المصابين بالعدوى، و هذا النوع الجديد أطلق عليه الآن ” متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ” (Middle East respiratory syndrome coronavirus MERS-CoV).

اقرأ أيضا : الفيروس .. معلومات تهمك عنه و عن طريقة دخوله لجسم الإنسان 

ما هو الوضع الحالي بالمملكة العربية السعودية؟

حتى 12 يونيو 2014 إجمالي عدد الحالات 700 حالة إصابة بالسعودية، منهم 361 حالة تعافت بشكل كامل، 52 حالة مريضة قيد العلاج، 287 حالة وفاة.

ما هي فئات المعتمرين المعرضين لخطر الفيروس بشكل أكبر؟

حتى الآن لا يزال الفيروس قيد الدراسة، و لكن طبقاً لنتائج الأبحاث الأولية لا يوجد عمر معين محصن تماماً من خطر الإصابة، و لكن هناك من هم أكثر عرضة للإصابة و حدوث المضاعفات و هم:

  • المعتمرون الأطفال أقل من 12 عام.
  •  المعتمرون كبار السن “فوق 60 عام”.
  •  المعتمرون الذين يعانون من الأمراض المزمنة كضغط الدم و الداء السكري.
  •  المعتمرون المصابون بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.
  •  المعتمرون مرضى نقص المناعة.

اقرأ أيضاً: كيف تكتشف إصابتك بفيروس كـورونا ؟

كيف تنتقل العدوى إلى المعتمر؟

حتى الآن، طريقة انتقال عدوى هذا الفيروس غير معروفة بشكل دقيق، و هناك العديد من الدراسات تجري حول هذا الأمر، و لكن على الأغلب أنه يتم انتقال الفيروس من الشخص المصاب إلى المعتمرين عن طريق:

  •  الهواء المحمل برذاذ العطس و السعال.
  • الاتصال المباشر مع المصاب عن طريق اللمس، أو السلام بالأيدي.
  •  لمس الأسطح الملوثة بالعدوى ثم لمس العين، أو الأنف، أو الفم.

ما هي أعراض كورونا؟

غالباً ما يسبب فيروس كورونا مشكلات بسيطة إلى متوسطة بالجزء العلوي من الجهاز التنفسي، مما يسبب:

  •  سيلان الأنف.
  • السعال.
  • احتقان الحلق.
  •  ارتفاع درجة الحرارة.
  •  صعوبة بالتنفس.
  •  قئ و إسهال في الحالات الخطيرة.

و أحياناً تصيب عدوى كورونا الجزء السفلي من الجهاز التنفسي، فتسبب الالتهاب الرئوي، و غالباً ما يكون هذا بمرضى القلب و الصدر، أو مرضى ضعف المناعة و كبار السن، لذا ننصح المعتمرين بضرورة استشارة الطبيب فور ظهور أي أعراض بالجهاز التنفسي حتى إن شعر المعتمر أنها برد أو أنفلونزا عادية، و عدم التهاون في الاهتمام بصحته، فالتشخيص المبكر يساعد كثيراً في العلاج.

هل من الممكن السفر لأداء فريضة العمرة أم يفضل تأجيلها؟

منظمة الصحة العالمية تنصح المعتمرين فقط باتباع وسائل الحماية و الوقاية من الإصابة، و لا ترى أن الوضع الحالي للمرض بالسعودية يصل إلي مرحلة خطيرة تستلزم اتخاذ أي إجراءات استثنائية بالتحذير من السفر لأداء فريضة العمرة أو تأجيلها.

و لكن على المعتمرين الأكثر عرضة للإصابة و العدوى استشارة الطبيب مباشرة لمعرفة ما إذا كانت حالتهم الصحية تسمح بالسفر لأداء فريضة العمرة أم لا، و ذلك ينطبق على كبار السن، ومرضى نقص المناعة، وضغط الدم و الداء السكري والقلب، وكذلك مرضى الجهاز التنفسي.

و في حالة إذا أصيب المعتمر بارتفاع درجة الحرارة، أو أعراض عدوى الجزء السفلي من الجهاز التنفسي في خلال 14 يوم من سفره للمملكة العربية السعودية يجب اللجوء إلى الطبيب فوراً.

اقرأ أيضاً: 12 نصيحة لعمرة رمضان

ما هي طرق وقاية المعتمرين من عدوى فيروس كورونا الجديد؟

يوصى مركز الوقاية من الأمراض المعتمرين باتباع الإرشادات التالية للحماية من عدوى الجهاز التنفسي:

  •  غسل المعتمر الأيدي بالماء الجاري والصابون لمدة 20 ثانية، بصورة متكررة.
  •  ارتداء المعتمر للكمامة في الأماكن المزدحمة بشكل مستمر، دون خجل أو تهاون بالأمر.
  •  تغطية الأنف و الفم أثناء العطس أو السعال بمناديل ورقية و التخلص منها بعد ذلك.
  •  تجنب لمس الأنف و الفم و العينين بأيدي غير مغسولة.
  •  تجنب المعتمر الاتصال المباشر مع المرضى أو استخدام متعلقاتهم.
  •  تنظيف الأسطح بصورة  مستمرة و تعقيمها.
  •  اتباع المعتمر لنظام غذائي متكامل، والحرص على النوم لفترات كافية لتعزيز كفاءة جهاز المناعة.

هل يوجد مصل وقائي (لقاح) لفيروس كورونا الجديد؟

لا يوجد في الوقت الحالي  لقاح وقائي يحمي المعتمرين من عدوى فيروس كورونا .

اقرأ أيضا : فيروس سي والسوفالدي من البداية وحتي اليوم

كيف يتم علاج المعتمرين المصابين؟

إذ إنه لا يوجد علاج دقيق و محدد لحالات الإصابة حتى الآن، فإننا ننصح من تظهر عليهم الأعراض من المعتمرين بالآتي:

  •  تناول خافض للحرارة، ومسكن للآلام.
  •  تناول كميات كافية من الماء، تناول غذاء صحي.
  •  الحصول على قسط كافي من النوم.
  •  تجنب الاتصال المباشر مع الآخرين حتى لا تنتقل العدوى إليهم.
  •  السعال أو العطس بعد تغطية الأنف، والتخلص من المناديل الورقية بطريقة صحية.
  •  زيارة الطبيب، وإجراء الفحص الطبي في حالة ظهور أعراض خطيرة.

لعمرة آمنة و عودة سالمة فقط اتبعوا الإرشادات اللازمة للوقاية، و استشر الطبيب في حالة ظهور أي من الأعراض التي ناقشناها بالأعلى، و لا تنسونا من صالح دعائكم، وإذا واجهتكم أية مشاكل صحية، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

المصادر
1. http://www.moh.gov.sa/en/CCC/pages/default.aspx 2. http://dobuy.co.uk/cbhuk/?p=3915 3. http://www.who.int/csr/don/2014_05_15_mers/en/ 4. http://wwwnc.cdc.gov/eid/article/20/4/13-1708_article.htm

تعليق

  1. جزاكم الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *