مخاطر عملية الكحت واستخداماتها العلاجية و التشخيصية

Advertisement

عملية الكحتعملية الكحت عبارة عن إجراء جراحي يقوم به الأطباء لتشخيص أمراض الرحم و علاج بعض الحالات مثل النزيف الغزير أو لتنظيف بطانة الرحم بعد الإجهاض، و تمر عملية الكحت بمرحلتين حيث يقوم الطبيب أولاً باستخدام أدوات جراحية خاصة لتوسيع عنق الرحم ثم يستخدم أداة أخرى لكحت وإزالة بقايا الأنسجة من الرحم بعد الإجهاض.

ما هي استخدامات عملية الكحت ؟

لعملية الكحت العديد من الاستخدامات التشخيصية و العلاجية وهي كالتالي :

الاستخدامات التشخيصية :

قد يوصي الطبيب بإجراء عملية الكحت بغرض التشخيص إذا كنتِ تعانين من :

  • نزيف غير طبيعي من الرحم.
  • نزيف مهبلي بعد سن اليأس.
  • اكتشاف الطبيب لأي خلايا غير طبيعية بالرحم أثناء أداء الفحص الروتيني للجهاز التناسلي.

و للتشخيص يقوم الطبيب بأخذ عينة من بطانة الرحم و يرسلها للمعمل و ذلك لتشخيص أي من :

  • سرطان بالرحم.
  • وجود أورام بالرحم.
  • تكاثر نمو الخلايا بالرحم و هي حالة تنذر بامكانية حدوث ورم سرطاني و ينتج عنها زيادة سمك بطانة الرحم.

اقرئي أيضاً : أسباب النزيف المهبلي أثناء الحمل و كيفية التعامل معه

الاستخدامات العلاجية :

عند إجراء عملية الكحت لغرض علاجي يقوم الطبيب بإزالة محتوى الرحم بالكامل و ليس فقط عينة صغيرة و يتم ذلك بغرض :

  • إزالة حمل عنقودي و هو عبارة عن نمو ورم حميد بالرحم بدلاً من الحمل الطبيعي.
  • علاج نزيف غزير بعد الولادة عن طريق إزالة أي بقايا من المشيمة ملتصقة بالرحم.
  • إزالة أورام عنق الرحم و التي عادة ما تكون حميدة.
  • إزالة أورام ليفية و هي عبارة عن أورام حميدة مكونة في جدار الرحم و تبرز بداخل تجويف الرحم.
  • إزالة أي بقايا للأنسجة التي توجد داخل الرحم بعد الاجهاض لمنع حدوث أي عدوى أو نزيف.

اقرئي أيضاً : الحمل العنقودي أوالكاذب .. أعراضه ومضاعفاته وعلاجه

قد يقوم الطبيب بأداء عملية الكحت مع عملية أخرى تسمى منظار الرحم و هي عبارة عن قيام الطبيب بإدخال أداة ملحق بها ضوء و كاميرا من خلال المهبل و منه إلى عنق الرحم حتى تصل إلى الرحم، حيث يستطيع الطبيب رؤية بطانة الرحم على شاشة مصاحبة للمنظار لملاحظة أي مناطق تبدو غير طبيعية و التأكد من عدم وجود أي أورام و قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من المنطقة التي يشك أنها غير طبيعية.

اقرئي أيضاً : تمزق المهبل اثناء الولادة وعلاجه وطرق الوقاية منه

ما هي مخاطر عملية الكحت ؟

تعتبر عملية الكحت من العمليات الآمنة و تعد مضاعفاتها نادرة جداً، و لكن هناك بعض المخاطر و تشتمل على الآتي :

  • اختراق جدار الرحم

يحدث اختراق جدار الرحم عندما تؤدي الآلة الجراحية إلى حدوث ثقب بالرحم و يحدث ذلك غالباً بعد الاجهاض أو بعد سن اليأس و أغلب تلك الجروح المؤدية لاختراق الرحم تلتئم بدون تدخل علاجي إلا إذا تم إلحاق الضرر بوريد دموي أو أي عضو آخر، فيجب حينها إجراء عملية جراحية أخرى لتصحيح الضرر.

اقرئي أيضاً : ضعف عنق الرحم .. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

  • تهتك عنق الرحم

إذا حدث تمزق لعنق الرحم أثناء العملية، فيجب على الطبيب حينها القيام بالضغط على عنق الرحم أو حقن دواء لوقف النزيف، كما يمكن إغلاق الجرح عن طريق استخدام الغرز الجراحية.

  • جرح بجدار الرحم

نادراً ما تسبب عملية الكحت جروح بجدار الرحم فيما يسمى بـ ” متلازمة آشرمان “، و تحدث هذه الحالة عادة عند إجراء عملية الكحت بعد الولادة أو الاجهاض و هذا قد يؤدي إلى دورات شهرية مؤلمة و غير منتظمة بالإضافة إلى تكرار الاجهاض أو قد تؤدي إلى العقم .

  • العدوى

قد تسبب عملية الكحت إصابة الجهاز التناسلي بالعدوى.

اقرئي أيضاً :

المصادر
mayo clinic

د. آية السيد نوفل

طبيب امتياز بمستشفيات جامعة قناة السويس , شاركت في تنظيم عدد من المؤتمرات العلمية , عضو مشارك في اعداد فيديوهات علمية بمدونة دقيقة علم , و عضو نشط في اعداد مقالات طبية بمدونة كل يوم معلومة طبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *