شفط الدهون من الجسم وأنواعه وفوائده ومخاطره

Advertisement

شفط الدهونالجسم الصحي والرشيق المتناسق مطلب للجميع بلا شك، لكن أحيانا قد يعاني البعض من عدم التناسق في بعض أجزاء الجسم، ووجود مناطق ترتكز فيها الدهون بشكل واضح! لذلك تعتبر عملية شفط الدهون من الوسائل التي تساعد على التخلص من هذا المظهر، فما هي عملية شفط الدهون؟ وما هي فوائدها ومخاطرها؟ تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

ما هي عملية شفط الدهون ؟

هي عملية يتم فيها إزالة الدهون من الجسم باستخدام تقنية الشفط، حيث يتم إدخال أنابيب صغيرة ورقيقة وحادة الرؤوس من خلال قطع صغير في الجلد، ويتم شفط الدهون من خلال هذه الأنابيب، كما يقوم الطبيب بتحريك الأنابيب تحت الجلد لاستهداف الدهون المختزنة المطلوب شفطها، ومع الوقت تطورت تقنيات شفط الدهون لتصبح أكثر آمانا وأقل إيلاما.

اقرأ أيضا: التخلص من دهون البطن والكرش في 6 خطوات.

تقنيات شفط الدهون

شفط الدهون بالنفخ

ويتم فيها استخدام مخدر موضعي لتخدير منطقة جسمك، حيث يتم إدراج الأنبوب، ليتم بعد ذلك حقن كمية كبيرة من محلول مخدر يحتوي على الأدرينالين والليدوكائين في الأنسجة الدهنية قبل الشفط للدهون التقليدية، وقد لا تتطلب عملية الشفط تخدير عام أو كلى.

شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية

هذه التقنية تستخدم الموجات فوق الصوتية لتسييل الدهون، مما يجعل من السهل إزالتها، وقد تكون هذه التقنية مفيدة بشكل خاص في إزالة الدهون من الرقبة والبطن العلوي والجانبين والظهر.

شفط الدهون بالليزر

وتستخدم هذه التقنيات موجات منخفضة الطاقة لتسييل الدهون، ويتم إزالتها من خلال قنينة صغيرة ( الكانيولا)، كما يمكن أن تخضع للتخدير الجزئي أو الكلي وفقا للحالة، ففي حالة كان يتم معالجة مساحة كبيرة يتم هنا استخدام التخدير الكلي.

شفط الدهون بالفيزر Vaser Liposuction

وأصبح يطلق على هذه التقنية النحت أو نحت القوام أو نحت القوام الديناميكي 4D، وفي هذه التقنية الحديثة يتم حقن بعض السوائل مع مواد مخدرة في المنطقة المراد إذابة الدهون منها، ثم يتم عمل عدة فتحات حول تلك المنطقة ولا يتعدى قطر هذه الفتحات نصف سنتيميتر (يعتبرها البعض بدون جراحة)، وبعد ذلك يتم إدخال أنبوب الفيزر لتفتيت الدهون بدون التأثير على الأوعية الدموية.

وبالتالي تقلل من فقد الدم الناتج عن العملية إلى أقصى درجة ممكنة، بالإضافة إلى أنه يعمل على تحفيز الكولاجين الذي يساعد على شد الجلد بشكل ممتاز.

اقرأ أيضا: تقنية الفيزر لشفط الدهون ومميزاتها وأسعارها بالتفصيل.

نتائج عملية شفط الدهون

  • يتم لف المنطقة التي خضعت للشفط جيدا، وذلك للمساعدة على التقليل من التورم والكدمات والألم، ويمكن استخدام الضمادات المرنة أو الشرائط، أو خراطيم الدعم، أو حزام خاص، أو نوع آخر من الملابس الثابتة، وذلك بناءا على الجزء الذي خضع للجراحة.
  • قد تضطر إلى ارتداء الملابس الضاغطة لمدة 3 إلى 4 أسابيع.
  • توقع وجود الكثير من الكدمات والتورم على الأقل لمدة 7 إلى 10 أيام من بعد العملية.
  • قد تتسرب السوائل من المواضع التي تم شفط الدهون منها، وقد يتم إعطائك بعض المضادات الحيوية من أجل الحد من خطر العدوى.
  • معظم الناس قادرون على النهوض والتحرك عند انتهاء العلاج، وبعد اختفاء آثار التخدير والمهدئات.
  • يمكنك العودة إلى أنشطتك اليومية عند شعورك بالراحة، وقد يأخذ ذلك عدة أيام أو أسابيع قليلة.

اقرأ أيضا: بالصور.. التخلص من دهون الظهر باليوجا والتمارين.

فوائد عملية شفط الدهون

الهدف الأساسي من القيام بعملية إزالة الدهون هو إعادة تشكيل منطقة ما في جسمك، وليس لفقدان الوزن، بل لإعادة التناسق بين أجزاء جسدك، حيث يتم استخدام شفط الدهون لعلاج المناطق التي لا تستجيب للحميات الغذائية والرياضة التي تقوم بها، فقد تكون تلك المناطق أقل وزنا مقارنة بجسمك أو العكس.

قد تستخدم عمليات شفط الدهون مع إجراءات جراحية تجميلية أخرى مثل: شد البطن، تصغير الثدي، أو شد الوجه.

اقرأ أيضا: عملية شد الذراعين.. الحل المثالي لترهل الجلد.

فوائد علاجية

قد يكون عملية شفط الدهون وسيلة لعلاج بعض الحالات الطبية مثل:

مخاطر جراحة شفط الدهون

في الغالب والمفروض أن تتم عملية شفط الدهون من قبل طبيب من ذوي الخبرة في مستشفى أو مركز طبي مجهز بكل الإمكانيات، لكن قد يكون علاج أكثر من منطقة أو كبر مساحة المنطقة التي تحتاج للشفط، عاملا في زيادة خطر العملية، ومن مخاطر عملية شفط الدهون:

  • تورم مؤقت وكدمات.
  • خدر في المناطق المعالجة.
  • تهيج وتندب طفيف حول المواقع التي فيها الشقوق.
  • تموج الجلد، حيث يتم تشديد الجلد بعد بضعة أشهر، لكن عند بعض الناس قد يبقى الجلد فضفاض إلى حد ما.

مخاطر أقل شيوعا

  • تغيرات دائمة في لون الجلد.
  • عدم التساوي في سطح الجلد في المنطقة المعالجة.
  • حدوث بعض الأضرار التي تلحق بالأعصاب والجلد، فالحرارة التي ولدت أثناء شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية، قد تحرق الجلد أو تسبب تلف الأنسجة تحت الجلد.

اقرأ أيضا: وداعا للترهلات مع جراحة شد الأرداف والفخذين.

مضاعفات عملية شفط الدهون

قد ترتفع مخاطر عمليات شفط الدهون وتصبح أكثر تعقيدا كالتالى :

  • فقدان كمية كبيرة من الدم والسوائل، مما يؤدي إلى حدوث صدمة، لكن هذا الأمر صعب الحدوث جدا.
  • الجلطات الدهنية أو جلطات الدم التي يمكن أن تصل إلى الرئتين.
  • تراكم السوائل في الرئتين (وذمة رئوية).
  • حدوث العدوى في بعض الحالات، ويمكن هنا إعطائك المضادات الحيوية للمساعدة في شفط الدهون.
  • رد فعل تسممي بسبب المحلول الذي تم حقنه.
  • ثقب في تجويف يحتوي على أعضاء البطن أو تلف جهاز الطحال مثلا.

اكتساب الوزن بعد العملية مرة أخرى

إن قمت باكتساب وزن جديد بعد عملية إزالة الدهون، قد يخزن جسمك الدهون الجديدة في مكان مختلف عن المكان الذي تمت فيه إزالة الخلايا الدهنية، حيث يمكن أن تنمو الدهون الجديدة في عمق الجسم حول الأجهزة الخاصة بك مثل القلب والكبد.

هذا النوع من الدهون قد يكون أكثر ضررا على جسمك من الدهون التي يتم تخزينها بالقرب من سطح جسمك مثل تلك التي توجد على الوركين أو الفخذين، لذلك يحتاج الناس الذين يقون بالعملية بالحرص على عدم اكتساب الوزن الزائد.

اقرأ أيضا: جهاز تكسير الدهون بالتجميد.. هل الكرايو هو الحل؟

شروط الخضوع لعملية شفط الدهون

  • لا ينبغي شفط الدهون للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • يجب ألا يخضع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تخثر الدم ( وهو اضطراب حيث جلطات الدم تحدث بسهولة).
  • يجب أن تمتنع الحوامل عن القيام بشفط الدهون.
  • يجب أن يتم شفط الدهون فقط من الطبيب المؤهل لذلك.
  • يجب أن يتم شفط الدهون فقط من قبل الطبيب الذي لديه تدريب خاص في شفط الـدهون وجراحة الجلد، ويكون على علم بمعرفة كيفية التعامل مع المضاعفات أثناء الجراحة.
  • من الأفضل ألا تقوم بشفط الدهون في نفس الوقت مع عمليات التجميل الجراحية الأخرى التي ذكرناها، حتى تكون أقل عرضة للمضاعفات.

أسئلة شائعة عن عملية شفط الدهون

هل يوجد ألم أو عدم شعور بالراحة بعد العملية؟

قد يكون هناك شعور بالألم بعد يومين مباشرة من العملية، وتعتمد كمية الألم على نوع التخدير المستخدم، وفي بعض الحالات قد يكون الألم مزعج لمدة تصل إلى 4 أسابيع، لكن يبدأ في الانخفاض تدريجيا في الأسابيع التالية، وقد تصل إلى 8 أسابيع.

كيف يؤثر شفط الدهون على مظهر الجلد؟ هل يوجد ندبات؟

مظهر الجلد بعد العملية يعتمد على مدى مرونة الجلد، أما الندوب فلم تعد مشكلة شائعة بعد استخدام القنية الصغيرة جدا، مما يسبب الحاجة لعمل شق صغير جدا.

هل شفط الدهون يعتبر علاج للسمنة؟

شفط الدهون لا يعتبر العلاج المثالي للسمنة، هو فقط وسيلة لتحسين شكل الجسم والعمل على تناسقه.

هل الشعور بالقلق قبل العملية أمر طبيعي؟

بالطبع كل منا لديه نسبة من الشعور بالقلق قبل إجراء أي عملية جراحية، ولكن البعض يكون لديهم نسبة القلق أعلى من غيرهم ويمكن التحدث مع الطبيب ليشعروا بالطمأنينة.

ما الذي يمكن أن تعالجه عملية شفط الدهون؟

يمكن أن يتم إجراء عملية شفط الدهون لكل من:

  • الفخذين.
  • الوركين والأرداف.
  • البطن والخصر.
  • الذراعين.
  • الركبة الداخلية.
  • منطقة الصدر.
  • الخدين والذقن والعنق.

في النهاية عزيزي القارئ، استشارة الطبيب هي الأفضل لتقرر إن كنت في حاجة لمثل هذا النوع من العمليات أم لا، ولا تنسى أن تهتم بالتدابير اللازمة التي ذكرناها، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا للإجابة على استفسارتك حول كل ما يدور عن صحتك.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.webmd.com/beauty/liposuction https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/liposuction/procedure https://www.liposuction.com/faqs-html https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/liposuction

روضة بكر

محررة في موقع كل يوم معلومة طبية، حاصلة على ليسانس آداب إعلام قسم صحافة وحاليا تقوم بدراسة الماجستير. تهتم بالكتابة في المجال الطبي بما يخدم القراء في مجالات صحية مختلفة تفيدهم في حياتهم اليومية وبما يخدم تنمية المجتمع بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *