فترة النفاس وكيف تتغلبين على مخاطرها وحسابها

Advertisement


تحتاج المرأة في فترة النفاس إلى العناية الصحية والجسدية، والتي تؤثر على حياتها النفسية والزوجية، فكما أن مرحلة الولادة متعبة ، ففترة النفاس تسبب الكثير من المتاعب لها ، وتأخذ المرأة فترة لتعود لطبيعتها وعلاقتها الزوجية، فمهم لكِ معرفة ما تحتاجين إليه في فترة النفاس وكيف تتغلبين عليها؟

مخاطر فترة النفاس

فترة النفاس

تتعرض المرأة للكثير من المخاطر النفسية والجسدية في هذه الفترة وهذا لاضطراب الهرمونات، أو لأسباب تتعلق بعدم تعقيم أدوات عملية الولادة القيصرية جيداً، أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وتنظيف الرحم من المشيمة، مثل:

حمى النفاس

هي ارتفاع في درجة الحرارة يصل إلى 38 درجة مئوية، وتحدث نتيجة عدوى، ومع ارتفاع درجة الحرارة لاحظي ظهور هذه الأعراض خلال فترة النفاس، وهي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • قشعريرة مستمرة.
  • زيادة دقات القلب.
  • صداع.
  • احتقان الحوض
  • تقلصات في منطقة الجرح ولا يمكن أن تخف.
  • الشعور بالغثيان
  • صعوبة في التبول.
  • ظهور طفح جلدي.
  • قد يحدث تهيج مستمر في منطقة الجرح.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، يبدو هذا العرض طبيعياً ومناسب للأيام الأولى من فترة النفاس، ولكن إذا توافق معه عرض أو عرضين من الأعراض السابقة عليكِ استشارة الطبيب فوراً.

اقرئي أيضاً: مخاطر ما بعد الولادة..تعرّفي عليها

أعراض حمى النفاس الحادة

هذه الأعراض إن تطورت قد تؤدي إلى أعراض حمى النفاس الحادة، وهي:

اقرئي أيضاً: تأثير التهاب الثدي أثناء الرضاعة على رضيعك

اكتئاب النفاس

من عوامل الخطورة في فترة النفاس تعرض المرأة إلى ما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة أو النفاس ، وأعراضه التالي:

  • الابتعاد عن الطفل، وعدم الرغبة في إرضاعه، بعض الحالات تتطور إلى الرغبة من التخلص من الطفل.
  • اضطرابات النوم.
  • الرغبة المستمرة في البكاء.
  • فقدان الشهية وبعض الحالات تتعرض إلى شراهة.

اقرئي أيضاً:اكتئاب ما بعد الولادة..أسبابه وكيفية علاجه وطرق الوقاية منه

احتياجاتك في فترة النفاس

فترة النفاس

العناية الطبية

ستجدين العناية المناسبة لكِ بعد إجراء عملية الولادة، للتسكين من الآلام، وستقوم الممرضة بتدليك منطقة البطن ، وسيسبب لكِ التدليك متاعب وتشعرين بانقباض في عضلات بطنك ، وهذا طبيعياً لوقف النزيف.

تخفيف آلام ما بعد الولادة

في هذه الفترة من النفاس أنتِ تحتاجين إلى الراحة، ففي حالة الولادة الطبيعية تستمر فترة وجودك في المستشفى لمدة يوم ، وفي حالة الولادة القيصرية يومين إلى أربعة أيام على الأكثر، وسيعيطك الطبيب مسكنات للآلام التي تشعرين بها .

التغذية السليمة

تحتاجين في فترة النفاس إلى الغذاء لأنك تفقدين الكثير من الدم بعد الولادة ، كما أن القيام بالمجهود العضلي أثناء عملية الولادة يجعل جسمك يشعر بالحاجة إلى 300 سعر حراري يومياً، مما سيعوضه لكِ الغذاء المناسب، ويمكنك الاستمرار في تناول المكملات الغذائية بعد الولادة ولكن مع استشارة الطبيب.

ممارسة الرياضة

تحتاجين لممارسة الأنشطة الرياضية حتى تعود عضلاتك كما كانت قبل الحمل، وحتى يتم بناء كتل عضلية مكان المناطق المترهلة مثل الفخذين والبطن، ومن المفضل ممارسة الرياضة بعد مرور مدة 4 إلى 6 أسابيع من الولادة الطبيعية، وبعد الولادة القيصرية بـ 6 إلى 8 أسابيع.

الجماع في فترة النفاس

يمكنك ممارسة الجماع بينك وبين زوجك بعد فترة من انتهاء دم النفاس والنزف غالبا 40 يوما، ولكن قد لا تشعرين بالرغبة والاستعداد النفسي الكامل، ويمكنك استئناف حياتك الزوجية بعد مرور فترة من النفاس.

اقرئي أيضا: كيف تستعيد حياتك الجنسية بعد الولادة؟

الوزن بعد فترة النفاس

سيبدأ وزنك يقل تدريجياً وستشعرين بأنك أفضل من فترة الحمل، وأن زيادة الوزن بسبب الجنين والماء المختزن في جسمك، لم يعد لها وجود تدريجياً، وهذا سيشعرك بالتحسن، سيقل السيلوليت والعلامات الحمراء أو علامات التمدد تختفي تدريجياً، ومن المفضل استشارة طبيب عند ظهور العلامات الحمراء عندك.

اقرئي أيضاً: خسارة الوزن بعد الحمل والولادة..طرق صحية وبسيطة

اكتئاب ما بعد الولادة

بسبب تقلب الهرمونات قد تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة أو ما يطلق عليه العامة اكتئاب فترة النفاس ، ويحدث هذا النوع من الاكتئاب بسبب اضطراب الهرمونات في جسمك ، ويجب استشارة الطبيب فور الإصابة به.

اقرئي أيضاً: الاضطراب المزاجي الخفيف ما بعد الولادة

نصائح للتغلب على مخاوف فترة النفاس

فترة النفاس

تقلق النساء عند سماع كلمة فترة النفاس وتخاف منها ، لكنها لا تعلم كيفية التعامل معها، ولتجتازي فترة النفاس بسلام اتبعي هذه النصائح:

  • يجب أن يقوم الطبيب بتنظيف الرحم جيداً من آثار المشيمة.
  • مهم لكِ تواجد العائلة والأصدقاء بجوارك لتخطي هذه الفترة ، والشعور بحب الزوج لكِ حتى تتخطي المرحلة.
  • مارسي الأنشطة الرياضية الخفيفة مثل المشي للتعافي ، الرياضة تساعد على تنشيط الدورة الدموية في جسمك ، وتقوي من عضلات جسدك، كما أنها تساعدك على الشعور بالنشاط الذي تحتاجين إليه في فترة النفاس.
  • خذي قسط كاف من الراحة يساعدك على التماثل للشفاء.
  • لا يفضل ممارسة الجماع في فترة النفاس ، حتى تلتئم جروحك في حالة الولادة القيصرية، وفي حالة الولادة الطبيعية يكون المهبل قد اتسع ولا يساعدك تدفق الدم في الاستمتاع بالعلاقة، لذا تمارس أغلب النساء الجماع بعد النفاس.
  • نامي قدر استطاعتك، بعض السيدات يعتقدن أنه من الأفضل عدم النوم لرعاية المولود، ولكن هذا خاطئ تماماً على تماثلك للشفاء، اطلبي من عائلتك وزوجك الاعتناء بالصغير ومساعدتك.
  • عدم استقرار الهرمونات يخلق لكِ رغبة في عدم إرضاع طفلك، والرغبة في البكاء المستمر، اكتئاب ما بعد الولادة يؤثر على صحتك ومن المهم لكِ استشارة طبيب نفسي يجعلك تتخطين هذه المرحلة.
  • حافظي على صحتك ولا تتعرضي إلى تيار هوائي شديد.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية لأنها ستمدك بالكثير من الطاقة وتمدك بالعناصر الغذائية التي تحتاجينها في فترة النفاس ، كما أنها تحميكِ من الإصابة بـ الإمساك.
  • تستهين السيدات بأنفسهن وتقمن بتنظيف المنزل ، وهذا خطر لأن في هذه الفترة تحتاجين إلى الراحة الكاملة وعدم حمل الكثير من الأشياء الثقيلة.
  • تناولي السوائل بكثرة، البعض يعتقد أن هذا لالتئام الجرح.
  • استخدمي الفوط الصحية التي لا تسبب الالتهابات ، واختاري النوع السميك ، لأن في هذه الفترة يكون هناك الكثير من النزيف.

اقرئي أيضاً: الفوط الصحية واستخداماتها وأنواعها

  • تجنبي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والأملاح، لأن الملح يخزن السوائل في جسمك.
  • راقبي الجرح ونظافته، إذا رأيتِ شيء غريب لابد من استشارة الطبيب، والذي بدوره سيعطيكِ موعد للمتابعة.
  • اشربي الكثير من الحلبة المطحونة أو المغات لأنها تسبب إدرار اللبن ، فتزيد من غزارة إفراز اللبن.
  • نظفي منطقة المهبل كل فترة ، حتى لا تكون عرضة لتكون الالتهابات ، يمكنك تنظيفها بالماء الدافئ ومن المفضل عدم استخدام الصابون لأنه قد يسبب تهيج المنطقة، لأنه يقلل من التوازن البكتيري.

اقرئي أيضاً: 5 تغيرات تطرأ على جسدك بعد الولادة

 

حساب فترة النفاس

تتساءل النساء كم يوم فترة النفاس ؟ وكيف أحسب  فترة النفاس ؟ إليكِ حساب هذه الفترة بطريقة بسيطة ، وهي:

  • احسبي 40 يوم من ساعة ولادتك ، هذه الفترة تسمى بالنفاس.
  • يستمر دم النفاس لمدة شهرين أو 40 يوم ، ولا يجب أن تقلقي فهذا هو الطبيعي، ودم النفاس يشبه دم الحيض.
  • في هذا الوقت إن كان فيه ميعاد دورتك الشهرية فيكون دم الحيض، وإن لم يكن الوقت مناسب للحيض فيكون الدم استحاضة، الفرق بين الاستحاضة والحيض هو أن في هذه الفترة بإمكانك الاغتسال والصلاة.
  • يكون الدم لونه أحمر ويتدرج إلى اللون الأحمر الداكن.
  • تقل كمية الدم بالتدريج.
  • إذا استمر دم النفاس إلى بعد انتهاء الأربعين يوم ، في هذه الحالة يسمى نزف ويجب عليك الاتصال بالطبيب فوراً.

في الختام؛ نود أن نكون قدمنا لكِ كل ما تحتاجين إليه في فترة النفاس ومخاطر هذه الفترة وكيفية التغلب عيلها، وكيفية حساب فترة النفاس ، وبإمكانك استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرأ أيضاً

المصادر
http://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=51744 http://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=51744&page=2 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20682022 http://www.postpartumprogress.com/postpartum-depression-risk-factors-2 http://www.postpartumprogress.com/six-things-you-should-avoid-if-you-have-postpartum-depression http://www.medscape.com/viewarticle/823218#vp_2 https://www.babycentre.co.uk/a1011242/postnatal-symptoms-you-should-never-ignore https://www.babycenter.com/0_postpartum-normal-bleeding-and-discharge-lochia_11722.bc

أمنية قلاوون

محررة في قسم المقالات الصحية في موقع كل يوم معلومة طبية، وتقوم بكتابة المقالات العلمية التي تهم القارئ العربي. اكتسبت خبرة في مجال الكتابة والتحرير عن المرأة والمجتمع، وكتبت لعدة مواقع عالمية ومحلية لمدة خمس سنوات ولها أنشطة في المجال الطبي وشاركت في التوعية الصحية عن مرض متلازمة نقص المناعة البشري عام 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *