أضف استشارتك

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل وتأثيرها الصحي

Advertisement

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل
تعد الرضاعة الطبيعية هي الوسيلة الأمثل لتغذية الطفل، وتحسين صحته، سواء على المدى القصير أو المدي البعيد، فلبن الأم هو أفضل طعام وشراب وكل ما يحتاج إليه الطفل منذ ميلاده وخلال الأشهر الأولى من عمره، تعرفوا معنا في هذا المقال على فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل على حد سواء.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل

يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية بأسرع وقت ممكن بعد ولادة الطفل مباشرة، وذلك لما لها من أهمية عظيمة وفوائد لا حصر لها، سواء على صحة الطفل أو صحة أمه، وأهم فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل ما يلي:

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

  • حليب الأم هو صنع إلهي وبالتالي فهو أنسب غذاء للطفل، حيث أنه يحتوي على جميع المواد الغذائية بالكميات التي يحتاجها الطفل الرضيع خلال الأشهر الستة الأولى من حياته.
  • حليب الأم سهل الهضم ويقي الطفل من الإصابة بالمغص المعوي، وهو نظيف ومعقم لأن الطفل يحصل على الحليب من ثدي أمه مباشرة، فلا يوجد فرصة للتلوث بالجراثيم، كما أن الحليب وسط غير ملائم لنمو الجراثيم وتكاثرها.
  • يحتوى حليب الأم على مضادات ضد الجراثيم تساعد على وقاية الطفل الرضيع من الإصابة بالأمراض، وتساعد الطفل الرضيع على الشفاء بسرعة أكبر.
  • الطفل الذي يرضع من ثدي أمه هو أقل عرضة للإصابة بالحساسية.
  • يحتوى حليب الأم على إنزيمات تسهل هضم الدهون.
  • الحليب يخزن في ثدي الأم ولا يفسد مطلقا حتى ولو لم يرضع الطفل لبضعة أيام.
  • الأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم تكون قدراتهم العقلية ومستوى تحصيلهم الدراسي في المستقبل أقوى من أولئك الذين رضعوا الحليب الصناعي.
  • يفرز لبن الأم فى درجة حرارة مناسبة للطفل الرضيع صيفا وشتاءا دون أن يحتاج إلي أى معاملات حرارية، مثل الغلى أو البسترة أو التبريد ويكون كامل التعقيم ولا مجال لتلوثه.
  • يوفّر لبن الأم مزيجاً دائم التغير من العناصر الغذائية، وبالمقادير المناسبة لكل وجبة في كل يوم.
  • اللبأ (أو ما يطلق عليه السرسوب) هو أول لبن يحصل عليه الطفل في الأيام القليلة الأولى، ويتميز باحتوائه على الأجسام الحيوية المضادة التي تقاوم الإصابة بالعدوى، كما توجد الأجسام الحيوية المضادة كذلك في لبن الأم الناضج.
  • لبن الأم ينزل بمعدلات تتزايد أوتوماتيكياً كلما تقدم عمر الطفل الرضيع وازداد وزنه وكلما زادت قوة امتصاصه.
  • الأطفال الذين تم إرضاعهم طبيعياً أكثر قدرة على مقاومة الأمراض وأقل عرضة للمرض.
  • الأطفال الذين تم إرضاعهم طبيعياً لا تُحتمل إصابتهم بالتهاب الأذن، وعدوى الجهاز التنفسي العلوي، والحساسية، والربو، وداء السكري النوع الأول، والسمنة المفرطة.
  • تساعد حركة الرضاعة على نمو فم الطفل وأسنانه وفكّيه، مما يساعد على النمو البدني على المدى الطويل.
  • عرف لبن الأم منذ آلاف السنين أنه الغذاء الأمثل للطفل الرضيع، من حيث أنه مناسب لعمليات الهضم والامتصاص والتمثيل الغذائى التى تتم فى جسم الرضيع دون حدوث أى مشاكل.

اقرئي أيضا: أسباب قلة ادرار حليب الأم وطرق زيادته

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

  • لبن الأم يولد نوعاً من العلاقة العاطفية والنفسية الوطيدة بين الأم والطفل والرضيع خلال عملية الرضاعة الطبيعية بسبب إفراز هرمون الحب الأوكسيتوسين أثناء الرضاعة، ولذلك فالرضاعة الطبيعية تعتبر بمثابة الغذاء النفسي للأم والطفل الرضيع، ومن ثم فإن الرضاعة الطبيعية تكون أكثر إشباعاً للطفل والأم من ناحية الإحساس والشعور.
  • تساعدك الرضاعة الطبيعية على التأقلم مع الأمومة.
  • الرضاعة الطبيعية تعتبر وسيلة لمنع الحمل (تقلل من احتمال حدوث حمل، ولكنها ليست بديلاً عن وسائل منع الحمل الأخرى)
  • تساعد في توفير المال والوقت.
  • تساعد الرحم على العودة بصورة أسرع إلى حجمه ما قبل الحمل.
  • لبن الأم يحقق للأسرة الإحساس بالأمن الغذائى للطفل الرضيع فتحس دائماً بالاستقرار النفسي، ولا تجتاحها حالات القلق التى تصيب كثيرا من الأسر التي تلجأ إلى الرضاعة الصناعية.
  • لبن الأم يحقق الإحساس بالأمان الغذائى للطفل الرضيع فتحس دائماً بأن الرضاعة الطبيعية باستخدام لبن معقم تماماً لا يمكن أن تؤدى إلى إصابة الطفل الرضيع بأى من الأمراض الشائعة الناجمة عن التلوث فى حالة الرضاعة الصناعية.
  • تسهم الرضاعة الطبيعية في تعزيز صحة الأمّهات وعافيتهن، كما تساعد على تباعد الولادات وتحدّ من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي.

الأسئلة المتعلقة

هل الرضاعة الطبيعية تزيد من ذكاء الطفل؟

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأطفال الذين تم تغذيتهم عن طريق الرضاعة الطبيعية يتمتعون بنمو عقلي أفضل عن أولئك الذين يتناولون الألبان الصناعية، وذلك لاحتواء لبن الأم على كثير من المواد اللازمة لنمو المخ بشكل صحي.

كيف تؤثر الرضاعة الطبيعية على وزن الطفل؟

لا شك أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على وزن الطفل من خلال اكسابه زيادة في الوزن يوما بعد يوم، فهي تمد الطفل بكافة الاحتياجات اللازمة لنمو جميع أنسجة وأعضاء الجسم.

ونجد أنه في معظم الأحيان قد يفقد الأطفال نحو 7% من وزنهم في غضون الثلاثة أيام الأولى بعد الولادة، ثم يعودون ليسترجعوا ذلك الفقد بعد أيام معدودة ليتم البدء في زيادة الوزن تدريجيا على نحو متصاعد.

اقرئي أيضا: أسباب نقص وزن الطفل وكيفية زيادته وعلاج المشكلة

وجدير بالذكر أن الأطفال الرضع في العام الأول من أعمارهم يزيدون نحو 750 جراما تقريبا لكل شهر في الأربع أشهر الأولى من العام الأول، ثم 500 جراما تقريبا لكل شهر في الأربع أشهر الثانية من العام الأول، ثم 250 جراما تقريبا لكل شهر في الأربع أشهر الثالثة من العام الأول.

والآن بعد أن عرفت فوائد الرضاعة الطبيعية للام والطفل ، احرصي عزيزتي الأم على إرضاع طفلك طبيعيا طالما منحك الله هذه النعمة والوفرة في حليبك الطبيعي، ولا تلتفتي لما يقال لك أن الرضاعة الطبيعية تسبب ترهلات الثدي، فلا شيء أهم من صحة طفلك، وإذا كان لديك

اقرئي أيضا:

المصادر
Kornides, Melanie, and Panagiota Kitsantas. "Evaluation of breastfeeding promotion, support, and knowledge of benefits on breastfeeding outcomes." Journal of Child Health Care 17.3 (2013): 264-273 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4086458/ Dermer, Alicia. "A Well Kept Secret: Breastfeeding’s Benefits to Mothers." New Beginnings 18.4 (2001): 124-127.‏ http://www.llli.org/nb/nbjulaug01p124.html Gartner, Lawrence M., et al. "Breastfeeding and the use of human milk." Pediatrics 115.2 (2005): 496-506.‏

د. مصطفى محمود

مدرس مساعد الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الأزهر 2011 وماجيستير الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي عن تقييم نظم الرعاية الصحية، وحاليا مقيدا لدرجة الدكتوراة.
عين طبيبا بشريا بوزارة الصحة والسكان في حي الساحل بالقاهرة في ابريل 2013,،ثم عين معيدا بقسم طب المجتمع وطب الصناعات بكلية الطب جامعة الأزهر بالقاهرة في أكتوبر 2013، ثم مدرسا مساعدا في ديسمبر 2016 وإلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *