أضف استشارتك

كيفية التعامل مع الاطفال خاصة الطفل الخجول ! نصائح ذهبية

كيفية التعامل مع الاطفال أو الطفل الخجوللا أحد يريد لطفله أن يأتي كل يوم من المدرسة باكيا لأنه ليس لديه أصدقاء، إنه أمر محزن لأي أب أو أم أن يكون طفلهما خجول ومنطوي، وقد ينتهي به الأمر أن يصبح منعزلا، لذا أنت كوالد تفكر دوما ما الذي يمكنك فعله لتساعد طفلك، ولأننا دائما بجانبكم سنذكر لك بعض النصائح التي ستساعدك في كيفية التعامل مع الاطفال خاصة الطفل الخجول والمنطوي، من خلال المقال التالي.

كيفية التعامل مع الاطفال

ليس باستطاعتك أن تذهب مع طفلك إلى المدرسة وتجبر الأطفال أن يطلبوا صداقته، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تساعد بها الطفل الخجول ليصبح منفتحا، الفكرة ليست في تغيير شخصيته ولكن في مساعدته على اكتساب بعض المهارات الاجتماعية حتى يستطيع تكوين أصدقاء.

التعامل مع الطفل الخجول والمنطوي

لمعرفة كيفية التعامل مع الاطفال بشكل سليم اتبع النصائح التالية:

افهم طفلك جيدا

حتى تستطيع مساعدة طفلك يجب عليك أولا أن تفهمه جيدا، ما أسباب خجله؟ وبماذا يشعر؟ وماذا يحتاج؟ الطريقة الوحيدة لفهم طفلك هي التحدث معه، اسأله عن شعوره تجاه كل شئ ولاحظ ردود أفعاله في المواقف الإجتماعية وكيف يتصرف فيها، وهل هناك أشياء معينة تخجله أو أشخاص بعينهم يخجل منهم، انتبه جيدا حتى تستطيع تحديد مشكلة طفلك ومن ثم علاجها.

من المهم أن تعرف أن هناك فرقا بين الشخص المنطوي والشخص الغير اجتماعي، حدد ما إذا كان طفلك خجولا حقا أم أنه يفضل أن يبقى وحيدا فحسب.

يفضل بعض الأطفال قراءة كتاب أو الجلوس مع الدمى المفضلة لهم أو مشاهدة فيلم بمفردهم عن الخروج واللعب مع أصدقائهم، فإن كان طفلك كذلك فهذا أمر طبيعي، ما دام قادرا في أي وقت على الخروج من عزلته وتكوين أصدقاء جدد.

اقرأ أيضا: جدول تطعيمات الطفل من عمر يوم وحتى 6 سنوات.

قوة الأحاديث القصيرة

إذا كان طفلك لديه مشكلة مع تكوين أصدقاء جدد، علمه كيف يبدأ حديث قصير مع أحدهم كخطوة أولى أو حتى أن يبتسم ويلقي التحية، كما يمكنك البدء بإعطائه تحديات صغيرة، فاليوم مثلا سيلوح لصديق وغدا يلقي عليه التحية.

هذه التحديات الصغيرة سيكون لها تأثير في تقدير طفلك لذاته وأيضا في مهاراته الإجتماعية.

لعب الأدوار

لمساعدة طفلك على الشعور بالراحة أثناء التحدث والتعامل مع الناس جرب طريقة لعب الأدوار، يمكنك التظاهر بأنك معلما أو طفلا آخر واجعله يبذل جهدا في التحدث، ويمكنك أيضا استخدام ألعابه في لعب الأدوار وعند ذهابه إلى المدرسة ذكره بما مارسه معك من حديث.

شجع طفلك على دعوة صديق إلى المنزل وأعطه بعض الأفكار عما يمكنه قوله والقيام به، وأيضا الألعاب التي يمكنهم ممارستها وانظر كيف سيتفاعل طفلك مع صديقه.

أيضا لا تنسى أن تدع طفلك يخبرك بالأشياء التي يقلق بشأنها وكيف يشعر ثم شجعه بلطف، لكن لا تجبره على شئ.

اقرأ أيضا: الطفل الكاذب.. كيف يمكن التعامل معه؟

الاختلاط بالناس

سوف يعاني طفلك أوقات صعبة أثناء تعلمه كيف يكون اجتماعيا، من المؤكد أن تفاعل الطفل مع والديه يختلف تماما عن التفاعل مع الأطفال الآخرين، لذا إذا لم يأخذ فرصته في التفاعل مع أقرانه سيكون من الصعب عليه تكوين صداقات.

يمكنك مساعدته عن طريق تنظيم أنشطة أو مجموعات لعب مع الأطفال الآخرين سواء في المنزل أو بالخارج ولا تتدخل في اللعب، فقط كن قريبا حتى يتمكن طفلك من رؤيتك والشعور بالأمان لوجودك بالجوار.

عندما يبدأ طفلك في الشعور بالراحة أكثر يمكنك الإبتعاد لقضاء شئ ما أو القيام بزيارة لصديقة، فهذا سيتيح لطفلك التفاعل أكثر مع الأطفال والتغلب على الخجل، وكلما زاد الوقت الذي يقضيه طفلك مع الأطفال الآخرين كلما تحسنت مهاراته الإجتماعية.

اقرأ أيضا: شخصية الطفل.. كيف تنميها وتجعلها قوية؟

نصائح مهمة

أثناء محاولتك لمساعدة طفلك على الخروج من عزلته وتكوين صداقات جديدة هناك بعض الأشياء التي يجب أخذها في الاعتبار:

  • لا تجبر طفلك أن يكون اجتماعيا، فكلما زاد ضغطك عليه كلما شعر بعدم الارتياح لذلك، فقط شجعه بلطف وتذكر جيدا أنه ليس كل الأطفال اجتماعيون.
  • لا تشعر بالقلق لأن طفلك ليس لديه عدد كافي من الأصدقاء، العدد غير مهم فما دام طفلك قادرا على التواصل مع أقرانه ولديه صديقان مقربان فهذا يعد مثاليا.
  • اعط طفلك بعض المساحة لأنك إذا كنت متواجدا حوله بإستمرار فلن يستطيع التصرف من دونك، امنحه تلك المساحة لفعل أشياء بمفرده وتكوين أصدقاء جدد.
  • من الصعب غالبا على الآباء ترك أطفالهم، ولكنك لن تستطيع الذهاب معه إلى المدرسة وتكوين صداقات جديدة له لذا امنحه الفرصة لفعل ذلك.

في النهاية بعد أن عرفنا كيفية التعامل مع الاطفال وخاصة الطفل الخجول والمنطوي، نود أن تشاركنا تجربتك مع طفلك، ولا تقلق يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي عن صحتك وصحة طفلك بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.healthguidance.org/entry/16072/1/Helping-Your-Introverted-Child-Make-Friends-at-School.html

منة الفقي

طالبة بكلية اللغات و الترجمة و مهتمة بأنشطة التوعية الصحية و تعريب العلوم الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *