الخلايا الجذعية .. و أنواعها و كيفية استخدامها في علاج الأمراض

Advertisement

الخلايا الجذعية نظراً لأهمية الخلايا الجذعية و قدرتها على لعب دوراً هاماً جداً في عالم الطب و العلاج في المستقبل القريب، تعرف من خلال هذا المقال على وظائف هذه الخلايا و أنواعها و كيفية استخدامها في العلاج ..

الخلايا الجذعية

هي عبارة عن خلايا غير متخصصة و غير مكتملة الانقسام، و تكمن أهميتها في قدرتها على التشكل على شكل أي نوع من خلايا الجسم الأخرى.

وظائف الخلايا الجذعية

تمتلك هذه الخلايا القدرة على البقاء على حالتها الأساسية أو التخصص لتصبح خلايا أكثر تعقيداً مثل خلايا العظم أو العضلات.

خصائص الخلايا الجذعية

  • لديها القدرة على الانقسام و التجدد.
  •  ليست متخصصة في أي نوع من الوظائف الحيوية.
  • لديها القدرة على إنتاج خلايا تخصصية جديدة.

أنواع الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية الجنينية :

و هي عبارة عن خلايا جذعية مستأصلة من البيضة الملقحة في المختبرات الطبية و هي في طورها الجنيني (عمرها أربعة أو خمسة أيام) و يتم استخدامها للأغراض البحثية.

معظم الأبحاث التي تجري على هذا النوع من الخلايا تكون مجراه على خلايا إنسانية أو خلايا مستخرجة من الفئران.

الخلايا الجذعية البالغة:

هذه الخلايا عبارة عن خلايا جذعية متواجدة مع الخلايا المتخصصة في الأجسام كاملة النمو، تكمن وظيفتها في استبدال و تعويض الخلايا المتضررة أو الخلايا الميتة إلى هذه اللحظة العلماء يجهلون منشأ هذه الخلايا.

اكتشفت هذه الخلايا بعد اكتشاف الخلايا الجنينية، و كان اكتشافها عبارة عن مفاجأة سارة للعلماء حيث يعتقد الكثير من الباحثين أنه يمكن استخدام هذه الخلايا كبديل لعمليات زرع الأعضاء.

الاستخدامات المحتملة للخلايا الجذعية

  • تساعد العلماء على فهم كيفية تطور نمو الإنسان من خلية واحدة الى جسم كامل، و هذه الدراسات سوف تساعد العلماء على فهم كيفية حدوث الأمراض الوراثية و التشوهات الخلقية.
  • تُتيح للعلماء و الباحثين القدرة على تجربة الأدوية الطبية بطريقة متميزة، حيث أنهم بمساعدة هذه الخلايا يستطيعون تجربية الأدوية مباشرة على خلايا جسم الإنسان في المعامل الطبية دون أية مخاطر و بتكلفة قليلة، ذلك لأنهم قادرون على إنتاج خلايا متخصصة داخل المختبرات بالتأثير على الخلايا الجذعية و جعلها تنقسم على الشكل الذي يردونه.
  • تُستخدم في إنتاج خلايا متخصصة جديدة يمكن زرعها داخل أعضاء جسم الإنسان المصابة و استبدال الخلايا التالفة، و يسمى هذا النوع من العلاج بـ (cell passed therapies) و هو علاج عن طريق الخلايا.

و في يومنا الحالي يلجأ الأطباء لزراعة الأعضاء في مكان الأعضاء التالفة و لكن الطلب على هذه الأعضاء أكثر بكثير من الكمية المتواجدة،و  في حال نجاح تجارب الخلايا الجذعية الحالية في انتاج و زراعة الخلايا التخصصية سيتمكن الأطباء من علاج عدد كبير من الأمراض.

و جد العلماء أنه عند زرعها في العضو المصاب تقوم هذه الخلايا باستبدال و اصلاح الخلايا التالفة في ذلك العضو مما يغنى الأطباء عن استبداله بعملية زرع للأعضاء، و على سبيل المثال: لو استطاع العلماء أن ينتجوا خلايا عضلات قلبية سليمة في المختبرات و نقلها بشكل سليم للمريض لأمكنهم علاج الكثير من أمراض القلب.

العلاج بالخلايا الجذعية

يتوقع الأطباء أنهم يمكنهم علاج الكتير من الأمراض باستخدام هذه الخلايا و منها ما يلي :

استطاعت الخلايا الجذعية ابهار العالم بقدرتها على علاج عدد كبير جداً من الأمراض، و في كل يوم تزداد استخداماتها و تدخل في علاج أمراض جديدة، و هي بلا شك أمل كبير للكثيرين.

اقرأ أيضاً :

تعليق

  1. شكرااااااااااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *