مخاطر المراحيض العامة وكيف تحمي نفسك منها بطرق بسيطة

Advertisement

مخاطر المراحيض العامة
من منا لم يستخدم المراحيض العامة؟! خاصةً عند خروجه من المنزل مع شرب الكثير من السوائل في فصل الشتاء والصيف، بالطبع الكثير من الأشخاص يحتاجون إلى مرحاض نظيف ويحمي خصوصيتهم دون تكبد المال ودون البحث عن المرحاض لمسافات طويلة، ومن المهم لكم عند دخول المراحيض معرفة مخاطر المراحيض العامة وكيفية حماية أنفسكم منها.

الأمراض التي تنتقل عند استعمال المراحيض العامة

مخاطر المراحيض العامة

الأمراض الجنسية

لم تجد الدراسات بعد حالات واسعة من الإصابة بالأمراض الجنسية بعد استعمال المراحيض العامة، ومع اتباع الإرشادات العامة تنخفض فرصة الإصابة بهذه الأمراض.

اقرأ أيضاً: سلايدشو| أكثر الأمراض التناسلية انتشاراً

حساسية الجلد

يصاب بعض الأشخاص بـ حساسية الجلد، ومنها الحكة، والتهاب الجلد واحمراره، نتيجة المواد المستخدمة في صناعة مقعد المرحاض، وفي الحمامات العامة لا يقوم المشتري بشراء أفضل نوع يناسب الجميع، لذا عليكم تجنب الملامسة المباشرة لسطح مقعد المرحاض؛ مع وضع مناديل ورقية على المقعد قبل الاستعمال.

لا تتوقف الإصابة على انتقال الأمراض الجلدية والجنسية فقط، فهناك بعض الكائنات الدقيقة التي توجد على سطح المرحاض وتبقى حية ولا تموت وهي البكتيريا.

أنواع البكتيريا في المراحيض العامة

هناك عدة أنواع موجودة على سطح المرحاض ، مثل البكتيريا المسببة للأمراض الفيروسية، مثل التهاب الكبد الوبائي، ونزلات البرد وأمراض تناسلية مثل السيلان و الكلاميديا، والبكتيريا العنقودية والبكتيريا العقدية وبكتيريا إكيولاي وبكتيريا الشيجلا ، وفيروس نزلات البرد، ولكن فيروس نزلات البرد لا يبقى حياً مثل الفيروسات الأخرى و يموت بسرعة؛ لذا فنادر الإصابة به.

بكتيريا إيكولاي E.coli

هي أخطر أنواع البكتيريا إصابة، وهي تعيش في الجهاز الهضمي وتنتقل عن طريق البراز والهواء المحمل به عند تشغيل “السيفون”، من مخاطر هذا النوع من البكتيريا أنها تحدث الإصابة بالقيء والغثيان والإمساك، وتسبب التهابات في المسالك البولية، هذه البكتيريا إن لم تتم معالجتها تصيب الكليتين وتضعف من كفاءتهما، وقد تؤدي أحياناً إلى الفشل الكلوي، الأعراض تبدأ من فترة 3 إلى 4 أيام.

بكتيريا الشيجلا

تصيب بكتيريا الشيجلا Shigellosis الجهاز الهضمي، وتظهر الأعراض من البكتيريا بالإصابة بـ الإسهال وتقلصات البطن، وتأتي نتيجة عدم غسل اليدين بعد استعمال المرحاض، أو استعمال المقابض دون استخدام مناديل ورقية.

اقرأ أيضاً: بكتيريا الشيجلا والأعراض والأسباب والعلاج

البكتيريا العقدية Streptococcus

هذه البكتيريا هي من أشد الأنواع خطورة على حياة الإنسان، فهي تستغل ضعف أنسجة الجلد وتدخل عن طريق الأنف والفم، إلى الحلق، ومن أعراضها أنها تسبب تهيج شديد في الحلق، وبعدها تقوم بإضعاف الأوعية الدموية، فالمصاب بها عرضة لـ انخفاض ضغط الدم ، ولذا فهي تسمى هذه البكتيريا بـ آكلة اللحوم.

البكتيريا العنقودية Staphylococcus

أكثر من 30 نوع من البكتيريا العنقودية من الممكن أن تصيب الإنسان وتوجد البكتيريا العنقودية في الأنف وعلى جلد الإنسان. وغالباً لا تسبب البكتيريا العدوى إلا في حالة إصابة الجلد، أو نقص المناعة لدى الإنسان أو عند الإصابة بالأمراض المزمنة، وتوجد هذه البكتيريا في مقاعد المراحيض.

اقرأ أيضاً: البكتيريا العنقودية وأعراضها وأسبابها وعلاجها

نزلات البرد وفيروس الأنفلونزا

عليكَ أن تعرف أن طبيعة الفيروسات أنها لا تبقى على الأسطح لمدة تزيد عن يوم خاصةً فيروسات نزلات البرد، لذا عند الملامسة المباشرة لسطح الجلد مع المقابض يجعلك عرضة أكثر للإصابة خاصةً إن قمت بحركة لا إرادية وهي لمس الأنف، فهي تنتقل عبر الأغشية الأنفية.

اقرأ أيضاً: الفرق بين نزلات البرد والأنفلونزا

مخاطر المراحيض العامة

العدوى البكتيرية

في المراحيض العامة مع عدم النظافة ، يكون هناك الآلاف من الكائنات الدقيقة التي تتصل جنسياً، وهذه الكائنات هي البكتيريا والفطريات، والموجودة على سطح مقعد المرحاض، وتنتقل هذه البكتيريا عبر مجرى البول أو الجهاز التناسلي وفتحة الشرج، خاصةً إن كنت مصاباً بالجروح المفتوحة على الأرداف والفخذين.

تشغيل “السيفون”

هل من مخاطر المراحيض العامة تشغيل “السيفون” ؟ لا ليس بالضبط، ولكن عدم تغطية سطح المرحاض أثناء تشغيل “السيفون” يؤدي إلى انتقال البكتيريا إليك ، عن طريق انتقال البكتيريا الموجودة في البراز إلى الهواء، لهذا إن كنت واقفاً بقرب المرحاض أو جالساً على المرحاض لا تشغل “السيفون” إلا وسطح المرحاض مغطى.

لمس المقابض

من مخاطر المراحيض العامة هو استخدام المقابض مثل الصنبور وآلات المناشف ومقابض الصنبور، والتي تحمل البكتيريا الجرثومية، من غير استعمال مناديل.

عدم اتباع الإرشادات العامة

لتجنب مخاطر المراحيض العامة لابد من اتباع إرشادات السلامة التي تكون مدونة على بعض جدار المراحيض العامة، مثل غسل اليدين بعد استعمال المرحاض، ففي الولايات المتحدة الأمريكية أجرت قناة ناشونال جيوجرافيك بحث عن الرجال الذين لا يستخدمون الصنبور بعد المرحاض، ووجدتهم كُثر وهذا يعني زيادة نسب الإصابة بالأمراض التناسلية، لذا فعليكم لتجنب انتقال البكتيريا والجراثيم  غسل يديكم بالماء والصابون جيداً.

الوقاية من مخاطر المراحيض العامة

صحتك في هذه التصرفات فاتبعها مع دخول المراحيض العامة:

البحث عن دورة مياه نظيفة

قد لا تفلح هذه الطريقة معكم عند الحاجة إلى دخول الحمام بسرعة، ولكن إذا لم تكن هناك ضرورة ولا تستطع حبس البراز والبول، ابحث عن دورة تحتوي على ميزات النظافة والخصوصية ومقعد مناسب ومريح لكَ.

أغطية مقعد المرحاض

مخاطر المراحيض العامة

يمكنك استخدام أغطية بلاستيكة وهي متوفرة في الصيدليات لمقاعد المرحاض، وهي رقيقة جداً وبيضاء، هذه الأغطية تحد من انتقال الكائنات الدقيقة الموجودة على سطح المرحاض لكَ، لذا فمن المهم استخدام هذه الأغطية.

ورق الحمام

هناك عبوات من المناديل الورقية تباع في الصيدليات وفي المحلات التجارية وليست مرتفعة الثمن وفي الوقت ذاته سهلة الحمل في الحقيبة عند النساء ، أما الرجال فيمكنكم حمل المناديل الصغيرة ويمكنكم وضعها في جيوبكم أو حملها في اليد فهي سهلة الحمل، ويمكنك وضع المناديل الورقية أو “أوراق التواليت” على سطح المرحاض لتمنع انتقال الجراثيم إليك.

تجنب لمس مقابض الحمام

المقابض المصنوعة من المعدن أو غير ذلك من المواد آلاف الأيادي تضع يدها عليها وأغلبها غير نظيفة؛ لذا فهي مكان تجمع الجراثيم، ولهذا السبب من المهم لكَ تجنب الملامسة المباشرة بيدك لسطح الصنوبر أو مقبض “السيفون” أو مقبض الشطاف أو مقبض باب الحمام، واستخدم المناديل الورقية في لمس هذه المقابض.

اغسل يديك

لتجنب مخاطر المراحيض العامة يجب غسل اليدين جيداً، بالصابون المعقم أو القاتل للجراثيم، والماء، يكفيك استخدام صابونة قاتلة للجراثيم وغسل اليدين مرة واحدة بعناية.

الطريقة الصحية لغسل اليدين

  • استخدم صابون قاتل للجراثيم وإن لم يوجد في الحمام العام وكثيراً ما يحدث هذا فاستخدم غسول اليدين أو الصابونة العادية، ويمكنك حمل صابونة صغيرة جداً معك أينما تذهب.
  • افتح الصنبور ومعك الصابونة وافرك يديك بالصابونة جيداً.
  • افرك الأصابع واليدين لمدة من 20 ثانية إلى 30 ثانية.
  • افرك أظافرك جيداً، بما في ذلك الجلد تحت الأظافر لأنها مكان لتجمع الجراثيم.

اقرأ أيضاً: إنفوجرافيك| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

معتقدات خاطئة عند  دخول المراحيض العامة

مخاطر المراحيض العامة

القذارة في مقعد المرحاض

يعتقد الجميع أن سطح مقعد المرحاض هو أسوأ مكان في الحمام، لكن هذا ليس صحيحاً فأرضية الحمام هي أكثر مكان تجتمع فيه الجراثيم والبكتيريا، لذا فإن في الحمامات الأرضية أو ما يطلق عليها العامة الحمام البلدي، تجنب لمس الأسطح والأرضيات، لأنك بحكم الوضع تكون قريب جداً من الأرض.

آلة المناشف الورقية

يعتقد أغلب الناس أن المناديل الورقية أو المناشف العامة، تستخدم بعد استعمال المرحاض ، ولكن العكس تماماً فهي تستخدم قبل الاستعمال، لتمسك بها مقابض باب الحمام و”السيفون” ومقبض الشطاف، لذا غيروا عاداتكم واستعملوها قبل وليس بعد، يمكنك استعمال آلة التجفيف بعد غسل اليدين بعد استعمال الحمام لتجفيف يديكم.

جهاز المناعة

يعتقد البعض أن لا علاقة بجهاز المناعة بمخاطر المراحيض العامة ، ولكن هذا ليس صحيحاً بقدرٍ كافٍ، فعليك تقوية جهاز المناعة بالأطعمة التي تحتوي على الخضروات والفاكهة، قم باتباع جميع الإرشادات للوقاية من الأمراض التناسلية ، وليس عليك القلق والخوف.

الامتناع عن قضاء الحاجة

البعض يعتقد أنه كلما طالت المسافة للبحث عن حمام المناسب، يكون أفضل، ولكنكم تشعرون بعد العناء والبحث في عدم الرغبة في التبرز أو الشعور بأنكم بحاجة لدفع البراز، لأن البحث يعني زيادة فرصتك للإصابة بـ الإمساك، كما أن منع البول وإبقاءه في المثانة، يؤدي إلى ضعف المثانة عند الكبر والإصابة بـ التهابات المسالك البولية.

في الختام؛ نرجو أن نكون قد أوضحنا لكم جميع مخاطر المراحيض العامة وكيفية حماية أنفسكم لتجنب الإصابة بأحد الأمراض، والمعتقدات الخاطئة التي من المفضل تصحيحها، شاركونا بالتعليق على تصرفاتكم الصحيحة لحماية أنفسكم عند استعمال المراحيض العامة في التعليقات، ولاستشارة أحد أطبائنا فمن هنا

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.webmd.com/balance/features/what-can-you-catch-in-restrooms#1 http://www.webmd.com/balance/features/what-can-you-catch-in-restrooms#2 http://www.webmd.com/balance/features/what-can-you-catch-in-restrooms#3 http://www.everydayhealth.com/healthy-living/can-you-catch-germs-from-a-public-toilet-seat.aspx http://www.healthguidance.org/entry/5080/1/Are-Public-Restrooms-a-Health-Hazard.html

أمنية قلاوون

محررة في قسم المقالات الصحية في موقع كل يوم معلومة طبية، وتقوم بكتابة المقالات العلمية التي تهم القارئ العربي. اكتسبت خبرة في مجال الكتابة والتحرير عن المرأة والمجتمع، وكتبت لعدة مواقع عالمية ومحلية لمدة خمس سنوات ولها أنشطة في المجال الطبي وشاركت في التوعية الصحية عن مرض متلازمة نقص المناعة البشري عام 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *