مدة الرضاعة الطبيعية .. متى أبدأ ومتى أفطم طفلي؟

Advertisement

مدة الرضاعة الطبيعية
يستعد الثدي للرضاعة الطبيعية في الفترات الأخيرة من الحمل، حتى اذا انقضت هذه المدة وتم ولادة الجنين يكون الثدي على أتم الاستعداد لانتاج حليب الأم، وكل ما يحتاجه فقط هو تحفيز الرضاعة الطبيعية من خلال المص المتكرر من قبل الطفل، فما هي مدة الرضاعة الطبيعية الصحية؟ ومتى يجب أن تفطم الأم طفلها؟ تابعينا.

متى أبدأ الرضاعة الطبيعية؟

يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية بشكل فوري وعاجل بعد ولادة الطفل مباشرة، ودون أي تأخير، حيث يتم وضع الطفل على صدر أمه، وذلك لاحتضانه، وزيادة فترة التلامس الجلدي بينهما، حيث يفرز هرمون الاوكسيتوسين مما يشجع ويحفز عملية الرضاعة الطبيعية، ويزيد من الترابط بين الأم وطفلها، وتقوية شعور الأم بالحب نحو طفلها وتزايد رغبتها فى رعايته وإرضاعه لأطول فترة ممكنة.

وعلى الأم أن تعلم جيدا أن الطفل يكون على أتم الاستعداد لتعلم الرضاعة الطبيعية خلال هذا الوقت في الساعات الأولى من الولادة، وأن الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر تساهم  بنسبة كبيرة في الحصول على مزيد من حليب الأم وذلك على المدى القصير والبعيد.

فوائد اللبأ أو لبن السرسوب

الرضاعة الطبيعية أيضا في وقت مبكر تمكن الطفل من الحصول على لبن اللبأ أو ما يعرف باسم السرسوب، والذي يتميز بقيمته الغذائية العالية والذي لا يضاهيه شئ مماثل خلال هذه الفترة، إضافة إلى كونه أساسا في بناء مناعة الطفل وحمايته من كثير من الأمراض.

ومن الجدير بالذكر أن لبن السرسوب الذي يخرج في الأيام الأولى من الولادة يتميز بسماكته، واصفرار لونه، وقلة كميته، واحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية، وحين تتم مواصلة عملية الرضاعة الطبيعية في الأيام المتتالية يصبح لبن الأم أكثر بياضا في اللون، وأكثر كمية، وقادرا على تلبية جميع احتياجات الطفل الغذائية.

مدة الرضاعة الطبيعية الصحية

توصي منظّمة الصحّة العالمية باستمرار مدة الرضاعة الطبيعية لنحو سنتين من عمر الطفل منذ ميلاده، وأن الطفل لا يحتاج إلى أي طعام أو شراب باستثناء حليب الأم خلال الأشهر الستة الأولى من حياته، وبعد انقضاء تلك الأشهر الستة، يتم إضافة أطعمة أخرى مناسبة تبعا لعمر الطفل إضافة إلى الرضاعة الطبيعية.

اقرئي أيضا: تغذية الطفل في عامه الأول وجدول بالأطعمة لكل شهر

فوائد استمرار مدة الرضاعة الطبيعية لعامين

  • كثير من الدراسات أكدت عن وجود علاقة ارتباطية قوية بين عدد و مدة الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم، وبين ظهور مرض السكري من النوع الأول في الأطفال، فبينهما علاقة عكسية، فكلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية، قل ظهور هذا المرض عند الأطفال، ولعل السبب في ذلك أنه كلما اقتربت مدة الرضاعة الطبيعية من عامين كلما قل تركيز الأجسام المناعية الضارة بخلايا بيتا البنكرياسية التي تفرز الأنسولين، وكلما بدأت الرضاعة الصناعية أو إطعام الطفل، وخاصة بلبن الأبقار في فترة مبكرة بعد الولادة، كلما ازداد تركيز الأجسام المناعية الضارة في مصل الأطفال.
  • هناك كثير من الدراسات تؤكد على أنه كلما طالت فترة الرضاعة الطبيعية، كلما زادت كمية الحليب التي يشربها المولود، وكلما كانت صحته البدنية والنفسية والعقلية أفضل.
  • اكساب جسم الطفل جهاز مناعة أقوى، فالجهاز المناعي للرضيع يصبح أكثر كفاءة كلما طالت فترة الرضاعة.

اقرئي أيضا: فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

وأخيرا، استعدادك للرضاعة الطبيعية قبل الولادة، يجعلك قادرة على إرضاع طفلك بطرق سهلة وصحية من لحظة ميلاده، ويجعل مدة الرضاعة الطبيعية تستمر لوقت أطول مما يمنح طفلك التغذية اللازمة لصحته، إذا كان لديك استفسار يمكنك سؤال أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
المراجع: GENEVA, SWITZERLAND. "The optimal duration of exclusive breastfeeding." A systematic review. Geneva WHO (2000)‏ http://www.who.int/nutrition/publications/optimal_duration_of_exc_bfeeding_review_eng.pdf Dennis, Cindy‐Lee. "Breastfeeding initiation and duration: A 1990‐2000 literature review." Journal of Obstetric, Gynecologic, & Neonatal Nursing 31.1 (2002): 12-32.‏ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/11843016

د. مصطفى محمود

مدرس مساعد الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي، حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الأزهر 2011 وماجيستير الصحة العامة وطب المجتمع والطب الوقائي عن تقييم نظم الرعاية الصحية، وحاليا مقيدا لدرجة الدكتوراة.
عين طبيبا بشريا بوزارة الصحة والسكان في حي الساحل بالقاهرة في ابريل 2013,،ثم عين معيدا بقسم طب المجتمع وطب الصناعات بكلية الطب جامعة الأزهر بالقاهرة في أكتوبر 2013، ثم مدرسا مساعدا في ديسمبر 2016 وإلى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *