Advertisement

مرض ثنائي القطب الأول وثنائي القطب الثاني والفرق بينهما

Advertisement

مرض ثنائي القطبيختبر معظم الناس التقلبات المزاجية وتغيرها، ولكن هناك حالة تصيب الدماغ تسمى مرض ثنائي القطب ، يؤدي إلى تقلب المشاعر وتغيرها بعنف عن طريق نوبات يمر بها ، في بعض الأحيان قد يشعر المريض أنه متحمس جدا أو حيوي، في أوقات أخرى، يغرق في اكتئاب عميق، وقد تستمر هذه النوبات لأسابيع أو شهور، وهو ينقسم للنوع الأول والثاني، وفي هذا المقال سنقارن بينهما، وسنوضح أعراضهما وطرق العلاج.

ما هي أنواع مرض ثنائي القطب ؟

هناك أربعة أنواع أساسية من الاضطراب الثنائي القطب :

  • اضطراب ثنائي القطب النوع الأول.
  • اضطراب ثنائي القطب النوع الثاني.
  • اضطراب المزاج الدوري.
  • اضطراب ثنائي القطب والأمراض مرتبطة به.

النوع الأول والثاني من مرض ثنائي القطب أكثر شيوعا من الأنواع الأخرى.

الفرق بين مرض ثنائي القطب الأول والثاني؟

تتميز كل اضطرابات ثنائي القطب بالمرور بنوبات أو دورات متطرفة من المشاعر والانفاعلات السلبية والإيجابية، تعرف الإيجابية منها بالهوس، والسلبية منها بنوبات اكتئابية.

والفرق الرئيسي بين كلا الاضطرابين، يكمن في شدة نوبات الهوس الناجمة عن كل نوع، فنوبات الاكتئاب متشابهة في الاثنين، ولكن مع الاضطراب القطبي النوع الأول تكون نوبات الهوس أشد من الثاني، فاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني يسبب الهوس الخفيف، ورغم أنه هوس خفيف ألا أنه يتسم بالسلوكيات غير الطبيعية.

اقرأ أيضا : تعرف على اضطراب ثنائي القطب في الأطفال والمرهقين

ما هو مرض ثنائي القطب من النوع الأول ؟

حتى يتم تشخيص هذا النوع لابد أن يعاني المريض على الأقل من نوبة هوس واحدة ونوبة اكتئاب، وقد يحدث الاكتئاب قبل أو بعد الهوس، وقد تكون أعراض نوبة الهوس شديدة لدرجة أن يحتاج المريض إلى الرعاية في المستشفى .

وتتميز نوبات الهوس عادة بما يلي:

  • طاقة استثنائية غير عادية.
  • عدم الراحة.
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالسعادة البالغة.
  • سلوكيات خطرة.
  • نوم سئ.

هذه النوبة من الهوس تكون واضحة جدا، ويبدوا واضحا أن هناك شيئا خاطئا.

اقرأ أيضا : تعرف على أعراض الاكتئاب الجسدية .. أعراض لن تتوقعها 

ما هو اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني؟

يعاني المريض من نوبة اكتئاب كبيرة وشديدة تستمر على الأقل أسبوعين، ونوبة هوس خفيفة، لذ كثيرا ما يتم الخلط بين اضطراب ثنائي القطب ومرض الاكتئاب، ويشخص خطأ على أنه اكتئاب، لوضوح الأعراض الاكتئابية عن الهوسية.

ما هي أعراض مرض ثنائي القطب ؟

كما أوضحنا اضطراب ثنائي القطب النوع الأول يتسم بالهوس والاكتئاب، بينما الثاني يسبب الهوس الخفيف مع الاكتئاب، وسنوضح ما هي هذه الأعراض؟

الهوس ومرض ثنائي القطب

هو أكثر من مجرد شعور بالانفتاح أو الطاقة العالية أو حتى تشتيت الانتباه، فخلال النوبة الهوسية، يكون الهوس مكثف بحيث يمكن أن يتداخل مع الأنشطة اليومية، ومن الصعب تهدئة من يعاني منه أو جعله أكثر عقلانية، وقد يتخذ البعض في هذه الحالة، بعض القرارات غير المنطقية، مثل انفاق مبلغ كبير من المال، أو الانخراط في سلوكيات عالية الخطورة.

لا تعتبر هذه الحالة هوسا إذا تمت بسبب عوامل خارجية، مثل شرب الخمور، أو تأثير المخدرات، أو حالات مرضية أدت إليها.

هوس خفيف

هي فترة من الهوس أقل حدة من نوبة الهوس الكاملة، وعلى الرغم من ذلك تختلف السلوكيات عن السلوكيات الطبيعية، ويستطيع الناس ملاحظة أن هناك أمرا ما خاطئا، ولابد أن تحدث بدون أي سبب خارجي مثل نوبة الهوس الكاملة بالضبط.

الاكتئاب

أعراض الاكتئاب في شخص مصاب باضطراب ثنائي القطب مماثلة لأعراض الاكتئاب السريري، وقد تشمل فترات طويلة من الحزن واليأس، وفقدان الاهتمام بالأمور التي كنت تستمتع بها، وتشمل الأعراض الأخرى:

ما هي أسباب مرض ثنائي القطب ؟

  • لا يعرف العلماء ما هي أسبابه، فقد يكون سببه التغيرات الفيزيائية غير الطبيعية للدماغ أو اختلال التوازن في بعض المواد الكيميائية للدماغ .
  • كما هو الحال مع العديد من الحالات الطبية، يرتبط الاضطراب الثنائي بالعوامل الوراثية، أو التاريخ العائلي، فإذا كان أحد الوالدين أو الأخ يعاني منه، فقد تصاب به.
  • ويعتقد الباحثون أيضا أن الإجهاد الشديد، وتعاطي المخدرات أو الكحول، أو التجارب السيئة والمزعجة للغاية قد تؤدي إليه، ومن هذه التجارب إساءة معاملة الأطفال أو وفاة أحد أفراد الأسرة.

كيف يتم تشخيص اضطراب الثنائي القطب؟

عادة ما يقوم الطبيب النفسي أو غيره من أخصائيي الصحة العقلية بتشخيص الاضطراب الثنائي القطب، ويشمل التشخيص مراجعة كلا من التاريخ الطبي للمريض، والأعراض التي ترتبط بالهوس والاكتئاب، لذا فالطبيب يحتاج لأن يسأل أقارب المريض، فهم بمقدورهم الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالسلوك غير الطبيعي، والتي قد لا يتمكن المريض من الإجابة عليها بسهولة أو دقة.

قد يكون اختبار الدم أيضا جزءا من عملية التشخيص، صحيح أنه لا توجد أعراض خاصة بالاضطراب ثنائي القطب يكشفها الاختبار، ولكنه قادر على استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى لهذه السلوكيات.

اقرأ أيضا : اضطراب ثنائي القطب .. كيف يمكن التعايش معه ؟ 

كيف يتم علاج مرض ثنائي القطب ؟

عادة ما يعالج الأطباء الاضطراب ثنائي القطب مع مجموعة من الأدوية والعلاج النفسي، فمثبتات المزاج غالبا ما تكون أول الأدوية المستخدمة في العلاج، وقد تأخذ لفترة طويلة، وقد تم استخدام الليثيوم على نطاق واسع لاستقرار المزاج لسنوات عديدة، إلا أن له العديد من الآثار الجانبية المحتملة، ومنها انخفاض نشاط الغدة الدرقية، وآلام المفاصل، وعسر الهضم، ويمكن استخدام مضادات الذهان لعلاج نوبات الهوس.

نتمنى أن يكون المقال ساعدك في التفرقة بين نوع مرض ثنائي القطب الأول والثاني، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا عنهما أو عن أي مشكلة طبية أخرى.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/bipolar-disorder/bipolar-1-vs-bipolar-2?utm_source=Sailthru%20Email&utm_medium=Email&utm_campaign=bipolar#treatments6

الكاتب

ندى سامي

محررة بموقع كل يوم معلومة طبية، تقوم بكتابة المقالات العلمية في مجالي الطب والتكنولوجيا، عملت في مجال الصحافة والتنمية البشرية، وساهمت في أنشطة المجتمع المدني بالتوعية لحقوق المرأة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *