مضادات تخثر الدم و موانع التجلط … ماهي مميزاتها وعيوبها ؟

Advertisement

مضادات تخثر الدمتستخدم مضادات تخثر الدم في حالة استعمال عينات من البلازما أو الدم الكلى حسب ما تقتضيه التجربة وعليه يجب إضافة مضاد للتخثر إلى أنبوبة جمع الدم حال سحبه مباشرة وعادة يغلق جدار أنبوبة جمع الدم بمضاد التخثر، وتجدر الإشارة إلى أن اختيار مضاد التخثر يجب أن يقوم على اعتبار أن هذا المضاد لن يؤثر على التحليل الكيميائي وهذه النقطة مهمة جدا .

كيف تعمل مضادات تخثر الدم ؟

لأن مصادر التخثر هي مركبات كيميائية لأملاح بعض المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والليثيوم ، لذلك لا يمكن استخدام مضادات تخثر الدم من أملاح الصوديوم والبوتاسيوم عندما يخص التحليل تعيين الإلكتروليتات كالصوديوم والبوتاسيوم لأن ذلك سوف يؤدي إلى خطأ إيجابي أكبر في نتائج التحليل ولكن في مثل هذه الحالة يمكن استخدام مضادات التخثر لليثيوم أو الأمونيوم.

أما في حالة تحليل الكالسيوم في الدم فلا يمكن استخدام أكزالات الصوديوم لأن هذا الملح سوف يزيل كل ما تحتويه العينة من الكالسيوم بترسيبه على شكل أكزالات الكالسيوم.

وكذلك تعمل مضادات تخثر الدم على تثبيط فعالية بعض الإنزيمات، مثل إنزيم الفوسفاتاز الحمضي Acid Phosphatase والفوسفاتاز القاعدي Alkaline Phosphatase وإنزيم نازعة الهيدروجين من لاكتات LDH أما أملاح فلوريد البوتاسيوم أو الصوديوم فتثبط فعالية إنزيم اليورياز بينما تنشط فعالية إنزيم الأميلاز، كما تستطيع مضادات تخثر الدم إفقاد الاختبار أهميته المرضية هذه بعض أنواع المواد المخثرة للدم.

اقرأ أيضا: متلازمة أضداد الفوسفوليبيد.

أنواع مضادات تخثر الدم

1. الهيبارين Heparin

هو مادة مضادة للتخثر وهو من مكونات الدم الأساسية ولكنه يوجد بتركيز لا يكفي لمنع تخثر الدم، ويتولد الهيبارين من خلايا الكبد فهو موجود بتركيز عالي في الكبد كما أنه موجود أيضا في الخلايا الرئوية وقد أمكن فصله وعزله بشكل ملح متبلور من مستخلص الكبد والرئة ويتميز عن غيره بكونه لا يتداخل معه أي اختبار من اختبارات التحليل الكيميائي، والهيبارين عبارة عن ميكوتين عديد حمض الكبريتيك Muccoitin Polysulphouric – Acid وهو من السكريات المتعددة ويمكن الحصول عليه تجاريا في الوقت الحاضر من أملاح الصوديوم Sodium Heparin أو ملح البوتاسيوم Potassium Heparin أو ملح الليثيوم Lithium Heparin يعمل الهيبارين كمضاد للثرومبين Antithrombin حيث يمنع نقل أو تحويل البروثرومبين Prothrombin إلى ثرومبين Thrombin وهكذا يمنع تكوين الفيبرين Fibrin إلى الفيبرينوجين Fibrinogen وتتم عملية التجلط على مرحلتين كالتالي:

Prothrombin Thrombplastic Activity Factor ► Thrombin
Fibrinogen Thrombin ► Fibrin (blood colt)

ويحتاج الهيبارين إلى عامل مساعد Cofactor للقيام بعمله، يضاف الهيبارين بنسبة 20% وحدة لكل ملليتر من الدم، وبما أنه لا يذوب في الحال لذا فإن محلوله غالباً ما يستخدم ويجفف، على جدران الأنبوبة ليكون في تماس مباشر مع الدم ومفعوله أفضل ما يمكن.

عيوب الهيبارين كمضاد لـ تخثر الدم

ولا تزال أسعاره المرتفعة ومفعوله المؤقت من معوقات استخدامه في المختبرات إذا ما قورن بمضادات التخثر الأخرى، ويحتوي هيبارين الصوديوم على ما لا يقل عن 110 وحدة/مجم ويستعمل عادة بتركيز حوالي 0.2 مجم/مل من الدم.

2. أكزالات البوتاسيوم Potassium Oxalates

يعمل هذا المضاد على ترسيب أيونات الكالسيوم وبذلك يمنع تجلط الدم ويفضل استعماله لسهولة ذوبانه، ونحتاج عادة إلى 10 – 20 مجم من أكزالات البوتاسيوم لمنع تجلط 10مل من الدم و 2 مجم لكل واحد مل من الدم ويستعمل هذا المحول عادة بتركيز 30% ويعاير إلى الرقم الهيدروجيني PH = 7.4 بإضافة محلول هيدروكسيد البوتاسيوم أو محلول حمض الأكزاليك.

الجدير بالذكر أن 0.1 مل من محلول أكزالات البوتاسيوم المحمر تكفي لمنع تخثر 10 مل من الدم.

3. فلوريد الصوديوم Sodium Fluoride

يستعمل عادة كمادة حافظة من أجل تقدير الجلوكوز في الدم إلا أنه يستخدم كمضاد للتجلط (ضعيف)، وعندما يستخدم كمادة حافظة بالإضافة إلى وجود مانع للتجلط مثل أكزالات البوتاسيوم فأنه يكون مؤثر بتركيز حوالي 2 مجم/1 مل من الدم ويبدأ تأثيره عن طريق تثبيط النظام الإنزيمي المشترك في عملية Glycolysis الذي يؤدي إلى قلة تركيزه، وتحضر الأنابيب الحاوية لهذا المزيج بإذابة 4 جم من كلوريد الصوديوم مع 12 جم من أكزالات البوتاسيوم في 200 مل من الماء، توضع قطرة واحدة في كل أنبوب لكل 1 مل من الدم وتجفف الأنابيب بدرجة حرارة أقل من 100 م.

وكقاعدة عامة فإن الفلوريد يجب ألا يستخدم عندما يكون جمع العينات من أجل تقديرات إنزيمية أو عندما يستخدم ككاشف Reagent في الاختبار (الطول الإنزيمية) مثل طريقة اليورياز Urease لتقدير اليوريا .

4. إيثلين ثنائي الأمين رباعي حمض الخل Ethylene Diamine Tetra Acetic Acid (EDTA)

يفضل استخدام هذا المضاد في اختبارات علم الدم Hematology بصورة خاصة حيث يعمل على المحافظة على المكونات الخلوية من التلف ويستخدم عادة بشكل ملح ثنائي الصوديوم أو ثنائي البوتاسيوم بتركيز يقارب من 1 – 2 مجم / مل من الدم وتعزى فعالية هذا الملح كمضاد للتخثر إلى قابليته للإرتباط مع كالسيوم الدم وعزله كلياً عن القيام بدوره في عملية التخثر.

اقرأ أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *