هل عملية استئصال الرحم خطيرة ؟ وما هي نتائجها؟

Advertisement

هل عملية استئصال الرحم خطيرةعملية ازالة الرحم يترتب عليها العديد من النتائج التي تؤثر عليكِ وعلى صحتك، لذا عليكِ التفكير جيدا عند إجرائها خاصة لو كانت العملية في سن مبكرة، إذ ستتعرضين لانقطاع الطمث مبكرا ومعاناتك من أعراضه، والأهم أنك لن تكوني قادرة على الإنجاب، وما يحسم هذا الأمر هو مدى أهمية إجراء عملية إزالة الرحم وما إذا كانت ستجنبك مشاكل صحية خطيرة كسرطان الرحم، واستشارة الطبيب هي التي ستساعدك على ذلك، وفي كل الأحوال عليكِ معرفة هل عملية استئصال الرحم خطيرة وما نتائجها وتأثيرها عليكِ، والاستعداد لهذا الأمر، لذلك تابعي معنا المقال التالي.

اسباب ازالة الرحم

الطبيب هو من يحدد اللجوء إلى اختيار إزالة الرحم، طبقا لحالتك الصحية، ويتم إجراء هذه العملية لعدة أسباب منها:

  • سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم، وهنا استئصال الرحم قد يكون أفضل خيار للعلاج، وذلك حسب مرحلة المرض.
  • الأورام الليفية، استئصال الرحم هو الحل الوحيد المؤكد والدائم للأورام الليفية والأورام الحميدة الرحمية التي غالبا ما تسبب نزيف مستمر، وفقر الدم، وآلام الحوض أو ضغط المثانة، كما يمكن استخدام علاجات جراحية على حسب حجم وانتشار الأورام، ومدى ما تسببه من أضرار.
  • بطانة الرحم المهاجرة، وهي نمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم على المبايض أو قناة فالوب أو غيرها من أعضاء الحوض أو البطن، وقد لا تنجح الأدوية والعلاجات أو قد تحتاجين إلى استئصال الرحم جنبا إلى جنب مع إزالة المبايض وقنوات فالوب.
  • هبوط الرحم، وهو نزول الرحم من مكانه والضغط على المهبل، وهبوط الرحم يمكن أن يؤدي إلى سلس البول، والضغط على الحوض أو صعوبة حركة الأمعاء، وقد يكون استئصال الرحم ضروريا لعلاج هذه الحالات.
  • ألم الحوض المزمن، أحياناً تكون الجراحة هي الملاذ الأخير الضروري للنساء الذين يعانون من آلام الحوض المزمنة التي تنشأ بوضوح من الرحم، ولكن هذا لا يحدث كثيرا، لأن ازالة الرحم قد لا تخفف من آلام الحوض في أغلب الأحيان، لذا لابد من فحص دقيق قبل استئصال الرحم من أجل هذا السبب.

هل عملية استئصال الرحم خطيرة ؟

قبل اتخاذ قرار إزالة الرحم يأتي في بالك سؤال مهم ” هل عملية استئصال الرحم خطيرة ؟ ” لذلك إليك النتائج المترتبة على هذه العملية:

  • عدم القدرة على الإنجاب مرة أخرى.
  • توقف الدورة الشهرية.

عدم القدرة على الإنجاب

إن كنت ترغبين في الحمل، عليك التفكير جيدا قبل استئصال الرحم، فالرحم هو المكان الذي ينمو فيه الجنين، وبدونه لا يمكن حدوث الحمل، واللجوء لاستئصال الرحم يكون بعد تجربة العلاجات البديلة والأدوية، لكن في حالة الإصابة بالسرطان تصبح العملية ضرورية ولابد من إجرائها، ومن يحدد ذلك هو طبيبك.

لا تقومي باستئصال الرحم كوسيلة لمنع الحمل، فهناك العديد من الطرق لتحديد النسل، وهي وسائل آمنة وفعالة، تحدثي مع طبيبك حول وسائل تحديد النسل المختلفة، لتستطيعي اختيار الوسيلة الأفضل بالنسبة لك.

اقرئي أيضا: حقن منع الحمل…أنواعها ومميزاتها وأضرارها

توقف الدورة الشهرية

إن هناك عدة أنواع من عملية استئصال الرحم:

  • إزالة الرحم بشكل جزئي أو كلي.
  • إزالة الرحم مع المبايض وقناة فالوب، وهو ما يسمى باستئصال الرحم مع المبيض والبوق الثنائي.

عند إزالة الرحم بشكل جزئي أو كلي، تحدث الدورة الشهرية، وتستمر قدرتك على إنتاج هرمون الإستروجين، وهو الأمر المسؤول عنه المبايض، ولكن قد يتوقف الطمث في سن مبكرة عن السن الطبيعي لذلك، أما عند إزالة المبايض مع الرحم، ستتوقف الدورة الشهرية، وهو ما يعرف بانقطاع الطمث الجراحي، وسيتوقف عندها إنتاج هرمون الإستروجين.

انقطاع الطمث الجراحي

إن انقطاع الطمث يؤدي لتوقف إفراز هرمون الإستروجين وانخفاض مستوياته في الجسم، مما يؤدي للمعاناة من أعراض انقطاع الطمث وتأثيرها على الجسم، ومنها:

اقرئي أيضا: أعراض سن اليأس .. 16 علامة احذري منها وعالجيها

اقرئي أيضا : صحة المرأة خلال انقطاع الطمث من الأخطاء الشائعة

العلاج الهرموني البديل

الإستروجين يلعب دورا رئيسيا في جميع أنحاء الجسم، فهو يؤثر على الدماغ، والعظام، والجلد، والقلب، والأوعية الدموية وأكثر من ذلك، ومع انخفاض هرمون الإستروجين، قد تعاني من أعراض انقطاع الطمث، لذا قد يصف لك الطبيب العلاج بالهرمونات بالإستروجين والبروجستين، وذلك لأن العلاج بالإستروجين وحده قد يسبب لك سرطان الرحم، مما يخفف من آثار انقطاع الطمث.

قد لا يلجأ الطبيب للعلاج الهرموني، إذا كان استئصال الرحم والمبايض يرجع للإصابة بالسرطان، لأن هناك احتمال عودة السرطان، والإصابة بسرطان الثدي، أو لوجود أسباب أو مشكلات صحية أخرى تعاني منها.

في النهايو بعد أن أجبنا على سؤالك هل عملية استئصال الرحم خطيرة وما النتائج المترتبة عليها، يجب أن تعرفي أيضا ان هذه العملية لا تتم إلا بعد أن يفقد الطبيب الأمل في العلاجات الأخرى وفقا لحالتك، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا عن أي شيء يقلقك.

اقرئي أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/women/tc/hysterectomy-what-to-think-about http://www.webmd.com/menopause/guide/surgical-menopause-estrogen-after-hysterectomy#1 http://www.mayoclinic.org/tests-procedures/abdominal-hysterectomy/details/why-its-done/icc-20178865 http://www.emedicinehealth.com/script/main/art.asp?articlekey=135456&ref=129165 http://www.webmd.com/menopause/guide/surgical-menopause-estrogen-after-hysterectomy#1 http://www.webmd.com/women/guide/normal-testosterone-and-estrogen-levels-in-women#1

ندى سامي

محررة بموقع كل يوم معلومة طبية، تقوم بكتابة المقالات العلمية في مجالي الطب والتكنولوجيا، عملت في مجال الصحافة والتنمية البشرية، وساهمت في أنشطة المجتمع المدني بالتوعية لحقوق المرأة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *