أضف استشارتك

أنا أعاني من صداع في الجهة اليمني من

الإستشارة رقم: 33308

أنا أعاني من صداع في الجهة اليمني من رأسي فقط ولا تصاحبه أي إختلالات أخرى فقط الصداع ويكون على شكل نوبات متفاوتة الشدة ،ماذا يمكن تفسير هذا و هل له أية خطورة ؟ المرجو الإجابة من فضلكم ولكم جزيل الشكر.

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    اغلب الظن ان ما تعاني منه هو ما يعرف بالصداع النصفي ولكن لا يمكننا الجزم بدون الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب مخ واعصاب لتاكيد التشخيص ووصف العلاج المناسب تبعا للفحص .

    سبب حدوث الصداع النصفى :

    على الرغم من التقدم العلمى الذى ساعدنا فى الكشف عن الآلية التى يحدث بها الصداع النصفى فإن السبب الرئيس فى حدوثه ليس واضحًا بعد. ولكننا نجد بأن العوامل الوراثية تلعب الدور الأكبر فى هذا المرض.

    لماذا يحدث الصداع النصفى فى بعض الأشخاص ولا يحدث فى الآخرين ؟
    يعد الاستعداد الوراثى عاملًا أساسيًا فى غالبية الحالات كما أشرنا من قبل , ولكن هناك بعض العوامل التى قد تؤدى إلى زيادة فرص حدوث الصداع النصفى فى بعض الأشخاص مثل :
    الضغوط النفسية الشديدة ( ولذا فهو يحدث فى سكان المدن أكثر من غيرهم)
    الارهاق البدنى
    دوار البحر
    تعرض الرأس للصدمات
    كما أن هناك بعض الأطعمة التى تزيد من فرص حدوث الصداع النصفى لدى الأشخاص المهيئين وراثيًا مثل الجبن , المكسرات والأطعمة التى تحتوى على الخل وبعض المواد المضافة إلى الأطعمة المحفوظة.

    ما هو علاج الصداع النصفى ؟
    نظرًا إلى شدة الألم التى يسببها الصداع النصفى فإن الوقاية منه أفضل بكثير من انتظار حدوثه وعلاجه .. هناك بعض الأدوية والعلاجات التى تستخدم فى الوقاية من نوبات الصداع النصفى مثل:

    قافلات المستقبلات بيتا وقافلات بوابات الكالسيوم أو مضادات مادة السيروتونين.
    أما العلاج , فقد شهد تطورًا كبيرًا فى الفترة السابقة خصوصًا بعد ظهور مادة السوماتريبتان(Sumatriptan) المعروفة تجاريًا باسم (إميجران) والتى أتت بنتائج جيدة للغاية فى علاج نوبات الصداع النصفى.

    هذا إلى جانب مضادات القىء والمسكنات العادية التى تستخدم أيضًا فى العلاج.

    لمزيد من المعلومات ننصحك بقراءة المقال الاتي :

    الصداع النصفي – Migraine headache

    http://www.dailymedicalinfo.com/diseases/Headach/Migraine-headache

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂

  2. صاحب الاستشارة

    شكرا جزيلا لك أخي الفاضل