أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الامراض المعدية أنا ادمنت على شرب الكحول والان امتنعت

أنا ادمنت على شرب الكحول والان امتنعت

الإستشارة رقم: 32311

أنا ادمنت على شرب الكحول والان امتنعت لمده ثلاثة اسابيع الدكتور وصف لي مهدئ وبصراحة ساعدني كتير بس المشكلة ان الدواء لمده اسبوعين على الاكثر خوفا من الادمان عليه وانا اخاف اذا خلص الدوا واحسست بتوتر اني الجأ للكحول عشان اهدأ فانا كنت اتعاطى الكحول كعلاج للتوتر مع العلم اني في سن 25 وعندي 5 اطفال وادرس في الكلية وعلي ضغوطات اخرى كثيره وانا اعيش في الغربه وليس لدي شخص يساعدني في المسؤليات سوى زوجي اللذي يعمل لكسب قوته
أخبروني في المستشفى انه يوجد دوره بعد الاقلاع عن الادمان ولكنني لا املك الوقت ولا المواصلات حتى اذهب اليه …فماذا افعل؟
أرجو السريه في الجواب وجزاكم الله خير

  1. مرحبا أختي الفاضلة ,

    نرجو منكي في البداية ذكر اسم المهدئ الذي وصفه لكي الطبيب المعالج .

    وسوف نتابع معكي الأمر بإذن الله .

    مبدأياً فإن الرغبة الصادقة في الاقلاع هي اهم خطوات النجاح .

    ثانياً : فإن هذه بضعة نصائح موجهة ستساعدكى في الاقلاع عن الكحول :

    قومي بوضع خطة:

    إذا تركتى الكحول اليوم ولكنكى لم تقومى بالتخطيط لذلك من قبل، فالآن هو الوقت المناسب لوضع خطتك إستراتيجية للإقلاع عن الكحول. فكرى في المشاكل أو العقبات التي قد تواجهيها.

    وفكرى في طرق لمكافأة نفسك عندما تصلى إلى كل مرحلة من مراحل خطتك ثم اكتبى خطة العمل الشخصية الخاصة بكى. من الجدير بالذكر أن استخدام استراتيجيات الإقلاع عن الكحول ربما يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة لكى.

    اعرفى لماذا تريدين أن تقلعى عن الكحول (حددى سببك الخاص بكى)
    إذا فأنتى تريدين أن تقلعى عن الكحول، ولكن هل تعرفين لماذا؟ ” كل منا يقول في نفسه: “لأنه أمر سيئ وضار بالنسبة لك”، لكن ذلك ليس جيداً بما فيه الكفاية. ولكي تحفزي نفسك، فأنت في حاجة إلى سبب شخصي قوي يدفعك للإقلاع. ربما تريدين حماية عائلتك من آثار الكحول السلبي.

    ربما ترغبين في أن تبدين أكثر شباباً وحيوية. اختاري سبباً قوياً بما يكفي للتفوق على الرغبة في تناول الكحوليات. واعلمى أنكى تأخذين خطوة هامة لتحسين حياتك، فتأكدي من أن تعرفين السبب المناسب الذي يدفعك لترك الكحوليات.

    لا تقومى بذلك وحدك (اطلبى دعم من حولك)
    أخبرى أفراد العائلة بأنكى تحاولين الإقلاع عن الكحول. واعلمى أن تشجيعهم سيحدث فارقاً ملحوظاً. وربما تفضلين أيضاً أن تنضمي إلى مجموعة دعم أو أن تتحدثي إلى خبير أو مستشار (العلاج السلوكي).

    تحكمى في التوتر والضغط العصبي والنفسي
    من أحد الأسباب التي يتناول الناس من أجلها الكحول هو أنه يساعد على الاسترخاء. فبمجرد توقفك عن تناول الكحول، ستحتاجين طريقة أخرى للتعامل مع التوتر والضغط العصبي. جربى الاستماع إلى الموسيقى والاسترخاء، أو القيام بالتدليك بصورة منتظمة، أو تعلمى اليوغا أو التاي تشي. وإذا كان ممكناً، تجنبى حالات التوتر والمواقف العصيبة خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد التوقف عن الكحوليات .

    مع تمنياتنا بالتوفيق ان شاء الله .