استشارة طبيه

الإستشارة رقم: 121285

اسباب الارق والكوابيس والم بالاكتاف؟ سبب نقص فيتامينات

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    للأرق أسباب كثيرة جدا، ولكن يمكن أن تجمل الأسباب في ثلاث مجموعات: أسباب نفسية، أسباب عضوية، وأسباب سلوكية وبيئية.

    اسباب الارق النفسية :

    وقد أظهرت الدراسات أن 40% من المصابين بالأرق لديهم اضطرابات نفسية، والأسباب النفسية التي تسبب الأرق متعددة، فمنها الاكتئاب والقلق والضغوط العائلية والوظيفية وغيرها.

    عندما نتحدث عن الاضطرابات النفسية فنحن لا نعني أن المصاب مجنون أو مريض نفسيًا، ولكن تغير أسلوب الحياة المدنية الحديثة نتج منه الكثير من الضغوط النفسية التي قد تؤثر في النوم.

    المصاب بالأرق الناتج عن اضطرابات نفسية لا يدرك في معظم الحالات أن السبب في إصابته بالأرق يتعلق باضطرابات نفسية، ويخشى الكثير من الناس أن يوصفوا بأنهم مرضى نفسيين.

    ولكن نظرا إلى شيوع الاضطرابات النفسية كأحد أهم الأسباب للأرق يجب استكشاف احتمال وجود الأسباب النفسية عند المصابين بالأرق، ويشكو المصابون بالاكتئاب من الاستيقاظ المبكر، بينما يعاني المصابون بالقلق من صعوبة الدخول في النوم.

    اسباب الارق العضوية :

    وهي متعددة وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء دراسة للنوم لتشخيص هذه الأسباب، ومن هذه الأسباب:

    الاضطرابات التنفسية: ومنها الشخير و توقف التنفس أثناء النوم، توقف التنفس المركزي، وخاصة عند المصابين بهبوط القلب، والحساسية التنفسية لمجرى الهواء العلوي أو السفلي.

    ارتداد الحمض إلى المرئ: ويعني استرجاع الحمض من المعدة إلى المرئ، وأحيانا يصل الحمض إلى البلعوم، وهذه إحدى الأسباب المعروفة لتقطع النوم والأرق.

    متلازمة حركة الساقين غير المستقرة:
    النوم غير المريح “دخول موجات اليقظة على موجات النوم العميق” (نوم الألفا دلتا)، المصابون بهذا الاضطراب قد ينامون لساعات كافية ولكنهم لا يشعرون بالنشاط والحيوية عند استيقاظهم، وهم يصفون نومهم عادة بالنوم الخفيف جدا وعدم القدرة على الاستغراق في النوم.

    المصابون بهذا الاضطراب لا يحصلون على النوم العميق بصورة طبيعية، حيث إن تخطيط المخ خلال النوم يظهر دخول موجات الاستيقاظ ألفا على موجات النوم العميق موجات دلتا (المرحلة الثالثة والرابعة من النوم).

    الألم أيا كانت أسبابه قد يؤدي إلى الأرق.
    أسباب طبية أخرى كالشلل الرعاش وأمراض الكلى واضطراب الغدة الدرقية، السكري وغيرها.

    اسباب الارق السلوكية :

    من اسباب الارق عدم الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ.

    الأرق المكتسب (الأرق السيكوفيزيولوجي ): وهنا يعاني المصاب من الأرق نتيجة لبعض العوارض الإجتماعية أو الضغوط النفسية، ولكن بعد زوال السبب الذي أدى للأرق تستمر مشكلة الأرق مع المريض، وذلك بسبب اكتساب المريض عادات خاطئة في النوم خلال الفترة السابقة، ويصبح المريض مشغول الذهن وكثير القلق من احتمال عدم نومه ويدخله ذلك في حلقة مفرغة تزيد من مشكلة الأرق عنده، وهؤلاء المرضى قد ينامون بشكل أفضل خارج منازلهم.

    الخمول والكسل، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعيشون حياة خاملة ينامون بصورة أسوأ من الذين يعيشون حياة نشطة مليئة بالحيوية، والرياضيون بصورة عامة ينامون أفضل من الخاملين.

    من اسباب الارق المكتسب الإفراط في استخدام المنبهات أو استخدام الكحول والمنبهات، تشتمل على المشروبات المنبهة كالقهوة والشاي والكولا والشوكولاتة، كما أن دخان السجائر يعتبر من المنبهات، أما بالنسبة إلى الكحول فإنه من المثبت علميا أنه يؤدي إلى الأرق وتقطع النوم، كما أنه يزيد من اضطرابات التنفس أثناء النوم.

    على مريض الأرق أن يحاول أن ينتظم في نومه، وأن يتبع العادات الصحيحة للنوم في كل الأحوال، إذا كان هناك احتمال وجود سبب عضوي أو نفسي فيفضل حينئذ مراجعة الطبيب المختص.

    استرخِ قبل النوم، فالإنسان الذي يستمر في العمل حتى وقت نومه عادة ما يجد صعوبة في النوم لأن جسمه لم يأخذ حاجته من الاسترخاء الذي عادة ما يسبق النوم.
    تجنب إجبار نفسك على النوم، فالنوم لا يأتي بالقوة، بدلاً عن ذلك ركز على عمل شئ هادئ يريح بالك كالقراءة أو مشاهدة التلفزيون أو آيات من القرآن للمساعدة على الاسترخاء.
    اذهب إلى الفراش عندما تشعر بالنعاس فقط.
    لا تكثر البقاء في الفراش وأنت مستيقظ و احصر بقاءك في الفراش على الفترة التي تحتاجها للنوم.
    أخفِ ساعة المنبه ولا تجعلها أمامك إذا كان النظر إليها يزعجك، ولكن اضبط المنبه للاستيقاظ صباحًا.
    الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ.
    حاول ممارسة الرياضة بانتظام، فالرياضة تساعد على النوم بشكل أفضل.
    حاول التخفيف من المنبهات.
    تجنب التدخين.
    وجبة خفيفة قبل النوم قد تساعد على النوم.

    الفيتامينات هي مركبات عضوية نحتاجها بكميات محددة للحفاظ على الوظائف الحيوية و الخلوية المتنوعة فى الجسم ، و غالباً ما نحصل على الفيتامينات من خلال الأنواع المختلفة من الطعام ، وذلك لأن جسم الإنسان قد لا ينتج ما يكفي منها فى بعض الحالات ، أو قد لا يستطيع إنتاجها من الأساس في بعض الحالات الأخرى.

    * فيتامين B1:
    الاسم : الثيامين.
    الوظيفة : يعمل بمثابة أنزيم محفز في عملية الأيض (التمثيل الغذائي) في الجسم.
    المصادر الأكثر شيوعاً : الحبوب الكاملة ، الأرز ، البقوليات ، جنين القمح .
    الأمراض الناتجة عن نقصه : نقص الثيامين يؤدي إلى أمراض عديدة أهمها مرض البري بري، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي والقلب.

    * فيتامين A:
    الأسم : الريتينول.
    الوظيفة : مركب الكاروتين المسؤول عن نقل الضوء الى شبكية العين.
    المصادر الأكثر شيوعاً : اللحم ، البيض ، الكبدة ، الكلاوي ، الجبنة .
    الأمراض الناتجة عن نقصه : نقصه يؤدي إلى العمى الليلي.

    * بيتا كاروتين:
    الأسم : بيتا كاروتين .
    الوظيفة :
    1 – مضاد للأكسدة حيث يحمي الخلايا من الأكسدة التي يمكن أن تؤدي إلى السرطان.
    2 – عند الحاجة يتم تحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين A.
    المصادر الأكثر شيوعاً : الأغذية التي تحتوي على بيتا كاروتين تشمل الخضار مثل الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ وغيرها من خضروات الورقية ، والفواكه مثل الشمام والمشمش.
    الأمراض المرتبطة بأختلال نسبته فى الجسم : زيادة الكاروتين المفرطة في النظام الغذائي يمكن ان تؤدي الى اصفرار الجلد بشكل مؤقت، وهي حالة تسمى (carotenemia) أي زيادة الكاروتين في الدم، ويظهر عادة في الرضع الذين يعتمدون على الجزر .

    * فيتامين B2:
    الأسم : الريبوفلافين .
    الوظيفة : ضروري كعامل مساعد للإنزيمات المحفزة للتفاعلات الكيمائية فى الجسم .
    المصادر الأكثر شيوعاً : منتجات الألبان ، البيض ، الخضروات الورقية الخضراء .
    الأمراض الناتجة عن نقصه : نقصه يسبب التهاب الأغشية المبطنة للفم والجلد.

    * فيتامين B3:
    الأسم : النياسين.
    الوظيفة : يلعب دوراً أساسيا من ضمن الإنزيمات المساعدة في عملية التمثيل الغذائي للجسم.
    المصادر الأكثر شيوعاً : منتجات الألبان ، البيض ، السمك ، البقوليات .
    الأمراض الناتجة عن نقصه : نقص يسبب التهاب في الجلد والمستقيم والمهبل والفم، وكذلك تأخر النمو الذهني.

    * فيتامين B6:
    الأسم : البيريدوكسين .
    الوظيفة : عامل مساعد للإنزيمات.
    المصادر الأكثر شيوعاً : الحبوب الكاملة ، الخضروات ، الكبدة ، الفول ، السمك .
    الأمراض الناتجة عن نقصه : نقصه يؤدي إلى التهاب الجلد والفم ,والغثيان، والقيء، والضعف، والدوخة وفقر الدم (الانيميا).

    * فيتامين B9:
    الأسم : حمض الفوليك .
    الوظيفة : هو عامل مهم في تركيب الحامض النووي (المادة الوراثية).
    المصادر الأكثر شيوعاً : الخضروات الورقية ، الفواكه ، البقوليات المجففة ، البازلاء .
    الأمراض المرتبطة بنقصه : نقص حمض الفوليك يؤدي إلى فقر الدم (megaloblastic anemia).

    * فيتامين B12:
    الأسم : كوبالامين .
    الوظيفة : أحد العوامل الأساسية في تركيب الحامض النووي (المادة الوراثية للخلايا ).
    المصادر الأكثر شيوعاً : اللحوم ، الأسماك ، البيض ، منتجات الألبان .
    الأمراض المرتبطة بنقصه : نقصه يؤدي إلى فقر الدم (الانيميا) (megaloblastic anemia) ، كما يمكن أن يرى في نوع من فقر الدم (الانيميا) يسمى فقر الدم الخبيث (pernicious anemia).

    * فيتامين C:
    الأسم : حمض الأسكوربيك .
    الوظيفة : مهم في تركيب الكولاجين، البروتين المكون لإطار أنسجة الجسم.
    المصادر الأكثر شيوعاً : الفواكه ، الخضروات ، البرتقال ، الليمون .
    الأمراض المرتبطة بنقصه : نقصه يؤدي إلى داء الاسقربوط (داء ضعف الشعيرات الدموية)، والذي يتميز بوجود الشعيرات الدموية الهشة، وسوء التئام الجروح، وتشوه العظام عند الأطفال.

    * فيتامين D:
    الأسم : مجموعة من المركبات ذات اسماء متعددة .
    الوظيفة : يعزز الامتصاص والتمثيل الغذائي للكالسيوم والفوسفور .
    المصادر الأكثر شيوعاً : في ظل الظروف الطبيعية من التعرض لأشعة الشمس، لا توجد حاجة ضرورية للمكملات الغذائية لأن أشعة الشمس يعزز تصنيع كمية كافية من فيتامين (د) في الجلد.
    الأمراض المرتبطة بنقصه : يمكن أن يؤدي نقصه إلى لين العظام في الكبار وتشوه العظام (الكساح) لدى الأطفال.

    * فيتامين E:
    الأسم : مجموعة من المركبات ذات اسماء متعددة .
    الوظيفة : مضادات للأكسدة ، تحمي خلايا الجسم من التدمير .
    المصادر الأكثر شيوعاً : السبانخ ، البروكلي ، جنين القمح .
    الأمراض المرتبطة بنقصه : نقصه يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم (الانيميا).

    * فيتامين K:
    الأسم : يعرف بشكل عام بفيتامين التجلط ، لكنه يشمل مجموعة من المركبات تحمل أسماء متعددة .
    الوظيفة : عامل أساسي في تشكيل عوامل تجلط الدم.
    المصادر الأكثر شيوعاً : السبانخ ، الخضروات الورقية ، البروكلي ، الكرنب ، السمك ، الكبدة ، اللحوم ، البيض .
    الأمراض المرتبطة بنقصه : نقصه يمكن أن يؤدي إلى نزيف غير طبيعي.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .