أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي ما هي أعراض الحالات النفسيه وانواعها ؟ و ما النصائح الواجب إتباعها ؟

ما هي أعراض الحالات النفسيه وانواعها ؟ و ما النصائح الواجب إتباعها ؟

الإستشارة رقم: 31795

بسم الله الرحمن الرحيم ما هي أعراض الحالات النفسيه وانواعها ؟ و ما النصائح الواجب إتباعها ؟ أنا عمري 28 سنة المهنة محاسب منذ 3شهور تعصبت قليلا فتعبت بعدها ذهبت إلى المستشفى كان عندي إرتفاع في الضغط كان 160.100 أعطونى أدوية قامت بخفض الضغط سريعا ولكن إحساس التعب لم يذهب بالرغم أن الضغط مظبوط ذهبت إلى كثير من الأطباء ولكني منذ هذا الوقت أشعر بكثير من الأعراض منها ضيق في التنفس ونقح في صدري تحت البنج وكتمة في النفس ووجع بجانب الإبط من ناحية اليسار ألم في المعدة ناحية اليسار ألم في الكتف الأيسر مع ألام في أطراف اليد  اليسرى ألم في الرقبة من ناحية اليسار ألم في الجانب الأيمن من الرأس فوق الأذن و أحيانا صعوبة فى بلع الريق ومنذ فترة كنت أعاني من التنميل في الجانب الأيسر بكاملة و أشعر بتعب في أعصاب اليد والقدم ذهبت لكثير من الأطباء وقمت بعمل كثير من التحاليل والأشعة فى البداية كان لدي تضخم في القولون و أخذت لة أدوية وكان عندي إرتفاع في الدهون و إنخفضت قمت بإجراء أكثر من رسم قلب يكون سليم قمت بإجراء تحليل غدة درقية سليمة قمت بإجراء أشعة مقطعية على المخ سليمة قمت بإجراء أشعة على الرقبة والظهر وجدت تشنج بسيط في فقرات الرقبة ذهبت إلى طبيب نفسي و أخذت كثير من المهدأت و أصبحت عندما أذهب لأى طبيب يقول لي هذا مرض نفسي أنا تعبت لأنى لا أتحسن و إذا تحسنت قليلا يعود إلى ألام فجأة أريد منكم أن تفيدوني .

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود التوضيح اخي الكريم ان الاغلب ان الاعراض التي تمر بها هي ارعاض نفسيه وهي ما يعرف بمتلازمه الاعراض النفسيه اي انك تشعر باعراض عضويه الا ان السبب لهذه الارعراض نفسي وليس عضوي وما يوكد ذلك :

    – سلامه جميع الفحوصات والتحاليل التي اجريتها والتي شملت فحوصات لكل الاعراض التي تعاني منها مما يعني عدم وجود مشكله عضويه تسبب لك اي اعراض …..

    – اصابتك بالقولون العصبي والذي يعد اشهر اسبابه المرور بصعوبات وضغوط عصبيه وهو ايضا مرض نفسي وليس عضوي اي انه خلل وظيفي بفعل التوتر والقلق والمرور بالمواقف الصعبه ……

    اغبل الظن اخي الكريم انك مررت بمواقف عصيبه هي التي ادت الى وصولك لهذه المرحله العصيبه بسبب القلق والتوتر لذا فالخطوه الاولى لعلاجك هي ان تحاول التخلص مما يضايقك وتفكر فيه بهدوء لتتخلص منه تماما وتحاول حل اي مشكله تواجهك ……

    وكذلك تحاول الاسترخاء والهدوء لتستمتع بحياتك وتبحث في حياتك عن الجوانب الاياجابيه التي تعطيك الامل والشجاعه للعمل …….

    ايضا نقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك على التخلص من القلق والتوتر مثل :

    1- زهرة الآلام أو ال-“Passion Flower”
    تعد البنزوديازيبنات أدوية مؤثرة جداً ومفيدة للإضطرابات والمشاكل النفسية .وقد أكدت بعض الدراسات فاعلية زهرة الآلام التي قورنت بالأدوية المذكورة،إذ إن الفرضية التي لا تزال غير مؤكدة تقول بأن هذه النبتة تعمل على زيادة مادة ال-GABA في الدماغ مما يخفف من عمل بعض خلايا الدماغ و مايشعرك بالإرتياح.
    من مستحضرات هذه النبتة نذكر الشاي، الشراب والمستخرجات السائلة .

    ٢-التدليك :
    يعدّ التدليك من أكثر التقنيات المحبذة للتخفيف من التوتر منذ القدم وحتى اليوم .انها تقنية اعتمدها هيبوقراط “أب الطب الغربي ” وقد ارتكزت بعض الحضارات عليها لمعالجة بعض الأمراض وتحسين الوضع الصحي للمريض (كالحضارة الصينية مثلاً ).واليوم نقوم بالتدليك للتحرر من التوتر العصبي ،ترخية العضلات،التخفيف من الألم وتحسين الدورة الدموية .فهذه النتائج تؤثر إيجاباً على الدماغ وتحسن نشاطه.

    ٣- التأمل:
    حاول أن تعطي نفسك بعض السلام الداخلي .إبتعد عن كل الأفكار والمشاغل .فالعقل هو الآداة الوحيدة التي تحتاجها والوقت ليس من عائق إذ إن ربع ساعة فقط كفيلة بتنقية ذهنك وتحسين مزاجك .
    ٤- التمرين :
    لا تقل أهمية التمرين وممارسة الرياضة عن أهمية التأمل .فبالاضافة إلى أن التمارين تعطيك فرصة لنسيان المشاكل والهموم والاختلاء بالذات، هي أيضاً تساهم بإفراز مادة الاندورفين في الدماغ ما يحسن مزاجك ، يحارب البدانة والعديد من المشاكل الصحية ،الأمر الذي يخفف من أسباب التوتر لديك .

    ٥- التنظيم :
    حاول أن تنظم حياتك .فالإحساس بالسيطرة على كل أمورك يريحك نفسياً .لتبتعد عن التهور والنسيان حاول أن تضع القوائم والجداول.
    حاول ترتيب منزلك وتنظيفه فقد اثبتت الدراسات أن مجرد رؤية الفوضى يضعنا على حافة الهاوية.

    ٦- الأكل الصحي :
    أكدت الدراسات العلمية أهمية بعض أنواع الطعام في تحسين المزاج وإعطاء النشاط والحيوية .نذكر :التوت ،سمك السلمون واللوز.فالبروتينات والحبوب الكاملة تنضم أيضاً إلى هذه المجموعة من الأطعمة المفيدة.
    حاول أن تتجنب الأطعمة التي ليس لها أي قيمة غذائية (junk food ) ولا تكثر من شرب القهوة، فكثرة الكافيين تؤدي إلى زيادة التوتر والقلق .

    ٧ – التخفيف من إستعمال الانترنت والتليفون:
    مصادر التوتر عديدة .ويعتبر الإنترنت والتلفون من أكثر المصادر المسببة للقلق .ولكن لا تنسى أنه بإمكانك السيطرة عليها .فبكبسة زر واحدة بإمكانك الإنعزال عن العالم الخارجي والابتعاد عن المشاكل والهموم.

    ٨- الفيتامين ب-:
    من المأكولات الغنية بالفيتامين ب-:الحبوب ، الكبد، البيض الأجبان والألبان .فالفيتامين ب بينشط عمل الجهاز العصبي والدماغ ويحارب الإرهاق والتعب باضافة شعور من الإرتياح والإسترخاء .أما من عوارض النقص في هذه الفيتامينات نذكر :التأثر المفرط ،الكآبة والخمول .

    ٩- العلاج بالزيوت المتطايرة :
    إن ما يسمى بالعطور هو كناية عن بعض الزيوت المتطايرة في بعض النباتات والتي لها فوائد طبية عديدة .فتنشق بعض منها يحارب التوتر ،يخفف القلق ويزيد من القدرة على التركيز إذ إن هذه الروائح تؤثر على الجهاز الحوفي مما يؤدي إلى إفراز مواد كيميائية تؤثر على الدماغ وتعطي شعور بالراحة،الهدوء والحب.
    من الزيوت التي تؤثر على التوتر نذكر زيوت الخزامي ،السرو وإكليل الجبل .

    ١٠- النوم :
    يبقى النوم العامل الطبيعي الأول والأساس للتخفيف من حدة التوتر .حاول أن تجد توازن حتى في نومك، إذ إن كثرة النوم تؤدي إلى الخمول والكسل والنوم الغير كافي يؤدي إلى الإضطراب ،القلق والإنزعاج . لا تجهد نفسك بالتمارين في الساعات التي تسبق موعد نومك ولا تأكل وجبة كبيرة أو دسمة قبل الخلود إلى النوم بل حاول أن تحصل على حمام ساخن. و تذكّر أن بعض الأطعمة غنية بالتريبتوفان الذي يؤدي إلى صنع الميلاتونين الذي له دور أساسي في عملية النوم (كالموز،الفستق ،التين ،الكربوهيدريتس والالبان).

    لمزيد من المعلومات نرشح لك المقال الاتي عن تاثير التوتر :

    http://www.dailymedicalinfo.com/consultant/read/14159

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂