أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية أعاني من الحكة بعد الاستحمام ، هل هذا بسبب حساسية أم لا ؟

أعاني من الحكة بعد الاستحمام ، هل هذا بسبب حساسية أم لا ؟

الإستشارة رقم: 31775

أعاني من الحكة بعد الاستحمام ، فمنذ عدة سنوات في فترة الصيف و أوائل الخريف أو إذا تعرضت لجو به نسبة رطوبة أو بعد الاستحمام بالماء سواء كان باردا أو فاترا أو دافئا أو بالإضافة إذا قمت بالمشي تحت الشمس أو تعرضت لتوتر عصبي  أصاب بحكة شديدة بالجلد مع و خزات مثل الدبابيس و الإبر و تستمر الحكة لمدة نص ساعة بعد الاستحمام أو الجفاف من العرق مع العلم أثناء حدوث الحكة يكون شكل الجلد طبيعي جدا و لا يوجد به أي نوع من الاحمرار أو بثور .
ذهبت للعديد من أطباء الأمراض الجلدية و كل دكتور يكتب لي دواء مضاد للهيستامين مثل
Zyrtec , histagin ,Histminal
و غيرها من الأدوية و لكنها لاتقوم بأي تأثير بل بعض هذه الأدوية يزيد من قوة الألم و الحكة ، و قمت بعمل تحليل بول و دم و كانت النتائج كلها جيدة و غير مصاب بأمراض أخرى .
أنا حاليا أعمل في بلد نسبة الرطوبة عالية و الألم يومي و شبه متواصل و بسببه أنام لفترات قليلة جدا مع عدم الاهتمام بواجبات العمل بسبب الحكة الشديدة .
, أتمنى أن لا يصيب الله أحدا بمرض مثل مرضي و أن يشفي كل مريض .

  1. مرحبا اخى الفاضل :

    غالباً فإن الأمر مرتبط بحساسية جلدك الزائدة نحو بعد المواد الموجودة في البيئة المحيطة بك .

    و الحساسية هي مشكلة تنتج من تفاعل الجسم بشكل عنيف مع بعض المواد الكيمائية او العضوية المختلفة ، او نتيجة لاستثارة الاعصاب الحسية الطرفية بالجلد .

    هذا هو القانون العام في حساسية الجلد مهما كان سببها .

    و على هذا الاساس يكون علاج حساسية الجلد من خلال ادوية عاامة تعمل على تخفيف رد الفعل العنيف من الجهاز المناعي تجاه المركبات المصاب تجاهها بحساسية .

    لذا فإنه من الحلول المفيدة في حالتك استخدام مضادات الهيستامين و التى تقلل من تفاعل الحساسية ، و استخدام دهان كورتيزون موضعى لتقليل الهيجان المذكور ، حيث ان هذا الدواء سوف يساعدك في التخلص من الحساسية .

    بالنسبة للأدوية المضادة للهيستامين فإنها تعمل على إعطاء الشعور بالارتخاء , والنوم لفترات طويلة , لذا يفضل مناقشة طبيعة عملك مع الطبيب المعالج لتعديل الجرعة , أو تغيير الدواء لدواء أقل تأثير .

    و الطبيعة المزمنة للحساسية تجعل علاجها طويل المدى نسبياً .

    و للوقاية ننصح بالابتعاد عن مثيرات هذه الحساسية قدر الامكان .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .