السلام عليكم، منذ شهر و نصف كنت أحس

الإستشارة رقم: 36364

السلام عليكم،

منذ شهر و نصف كنت أحس بألم خفيف جهة اللوزة اليمنى يمين الحلق وفقط عند البلع، مع أنه ليس لدي انتفاخ في اللوزتين ولا أي عرض آخر.

ما قمت به كان الغرغرة باستعمال كوب ماء + ملعقة خل من أجل تطهير الحلق، فلاحظت أنه مع الماء الذي أرميه بعد الغرغرة يخرج (أحيانا، و بكمية قليلة) مادة تشبه دما بني قاتم اللون وكأنه دم فاسد أو شيء من هذا القبيل، أحيانا أظنها بقايا أكل عالقة ومتحللة، لا أعرف بالضبط.

ذهبت للطبيب المختص فقال أن ذلك بسبب شيئين:
الحساسية أو حامض المعدة.
وأعطاني أدوية لذلك كانت نتائجها جيدة.

حاليا ومع انتهاء الأدوية والتحسن، أحس باللوزة اليمنى عند البلع ، ليس ألم ولكن وكأن الأمر سيرجع كما في البداية.

كذلك، عند الغرغرة بالماء والخل -حتى مع اختفاء ألم البلع- تخرج أحيانا مثل الدم البني (المهم مادة بنية اللون) لكن بكمية طفيفة جدا أقل مما ذكرت سابقا.

سؤالي دكتور:
ما هي هذه المادة بنية اللون؟ ومن أي عضو تأتي؟ وما سببها؟
هل من حل أو طريقة للعلاج النهائي؟
هل يحتاج الأمر للتنظير Nasoscopie؟
وهل هناك احتمال مرض محدد أو خطير أو خبيث؟

شكرا جزيلا.

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    اغلب الظن ان المادة البنية عبارة عن دم ناتج عن وجود جرح سابق باللوزتين , لذا يفضل التوقف عن استخدام الخل .

    يفضل الالتزام بالادوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج .

    الامر بسيط , ولكن استخدام الخل قد يؤدي لحدوث التهاب في اللوزتين , لذا يفضل التوقف عن تناوله .

    تحياتي .

  2. صاحب الاستشارة

    انتهى استعمال أدوية الطبيب للحساسية (كلارا وفلوكسيناز) و لارتجاع حامض المعدة (امبيرازول)
    لكن أحس مؤخرا بجهة اللوز الايمن عند البلع، ليس ألما لكن احساس بالجهة فقط وأخشى عودة الألم عند البلع جهة اللوزة اليمنى ويمين الحلق.
    وأنا لا أستعمل الخل، لكن عند استعماله للغرغرة أجد تلك المادة بشكل طفيف جدا كما قلت.
    فما الحل؟
    هل يمكن أن تتحسن الحالة تلقائيا؟
    أم أحتاج للدواء أكثر؟
    أم لفحص أوسع كالأشعة أو المنظار للحلق؟
    شكــــــــــرا.

  3. مرحبا أخي الفاضل .

    في البداية الخل لا يستخدم للغرغرة .

    الحالة ستتحسن تلقائيا دون الحاجة للادوية .

    تحياتي .

  4. صاحب الاستشارة

    سلام دكتور،
    الحالة تتحسن لوحدها حقا كل مرة وأكاد لا أحس بشيء عند البلع الآن والحمد لله
    المهم حاليا ، لدي حالة ربما ذات علاقة …
    في الجهة اليسرى تحت الفك بأقل من 1 سم ، (في جهة اللوز حين تظهر منتفخة لمن يعانون من التهاب اللوزتين) أتحسس وجود كتلة صغيرة بحجم حبة حمص لكنها ليست بارزة ولا تظهر للعين، بل تعرف باللمس فقط، كما أنها لا تؤلم أبدا. ومدة تحسسي لها منذ حوالي 20 يوما.
    فهل عقدة لمفاوية أم شيء آخر؟
    فهل لها علاقة بالحالة المذكورة سابقا رغم أني كنت أعاني من ألم البلع جهة اللوزة اليمنى، وهذه العقدة في الجهة اليسرى؟
    هل يحتاج الأمر أخذ مضاد حيوي معين في رأييكم؟
    وشكرا لكم.

  5. مرحبا أخي الفاضل ,

    الغدد الليمفاوية تنتشر في جميع انحاء الجسم و تعتبر بمثابة مصفاة مناعية للأعضاء التي بجوارها .

    لذا فإن تضخم الغدد اليمفاوية و التهابها يشمل عدة أسباب مثل :

    – وجود التهاب او عدوى في احد الاعضاء القريبة .
    – وجود نمو سرطاني لا قدر الله ينتشر للعقد الليمفاوية .
    – بعض الاحيان يحدث تضخم و تليف لبعض العقد الليمفاوية دون سبب واضح لكنه لا يسبب اي اعراض او مشاكل طبية .

    لذا فإن العلاج النهائي يتوقف على سبب تضخم و التهاب الغدد الليمفاوية . .

    في حالة وجود التهاب و عدوى يتم علاج المرض الاساسي من خلال كورس مضادات حيوية مناسبة للتشخيص النهائي .

    أغلب الظن ان التهاب الغدة الليمفاوية ناتج عن الالتهاب السابق .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .