أضف استشارتك
الرئيسية استشارات القلب والاوعية الدموية السلام عليكم ..أعاني من ارتفاع في ضغط

السلام عليكم ..أعاني من ارتفاع في ضغط

الإستشارة رقم: 27406

السلام عليكم ..أعاني من ارتفاع في ضغط الدم والان انتظمت على دواء وضبط ضغط الدم الحمد لله وأصبح يتراوح بين ١٤٠/٩٠ و ١٢٠/٧٠ ..ولكن يوجد شي يقلقني أنا عملت اكثر من مخطط للقلب و الحمد لله سليم ..وعملت أيكو وكله طبيعي أيضاً على حسب كلام الاستشاري بالرغم من وجود تمدد في القلب وقال لي هذ نتيجة الضغط العالي وسوف يرجع الى طبيعته بالوقت مع علاج الضغط و كان عضلة القلب تعمل ٥٥٪ وعلى حسب كلامه انها طبيعية ومارس نشاطك وحياتك طبيعي انت لا تعاني من مرض في القلب وهذا ما تؤكده الفحوصات و لكن واجب الالتزام بدواء الضغط حتى لا تحدث اي أضرار وهذا على اي مريض ضغط وليس أنا بالأخص .. سؤالي لحضرتك هل ٥٥٪ فعلا طبيعي وهل ستزيد مع انتظام الضغط وهل فعلا التمدد سيعود الى طبيعته فعلا ؟؟ علما باني عملت تحاليل كثيره ومنها إنزيمات قلب وكلها سليمه الحمد لله

  1. مرحباً أخي الفاضل ،

    لا داعي للقلق على الاطلاق بإذن الله ؛ حيث أن 55% هو فعلا ضمن النطاق الطبيعي .

    و مصدر الالتباس في الفهم فقط هو استخدام الطبيب لمصطلح وظائف القلب او عضلة القلب 55% فقط دون توضيح خلفيته .

    هذه النسبة المئوية تعبر في حقيقة الأمر عن نسبة الدم التي تخرج من الاذين مع كل انقباضة للقلب – ventricular ejection fraction- ، و تستخدم كمعيار لقياس قدرة عضلة القلب على العمل بشكل طبيعي .

    و من المعروف من الناحية الطبية ان القلب في انقباضه لا يضخ 100% من الدم بحيث يصبح فارغاً تماماً ، بل على العكس فإن كل انقباضة للقلب تضخ كمية دم في حدود 55-77 % من محتواه .

    هكذا يتضح ان الوضع الحالي لك هو ضمن النطاق الطبيعي بإذن الله ، و هناك قابلية كبيرة للتحسن مع الوقت و الانتظام على العلاج .

    لـــكــــن ….
    دعنا نؤكد عليك بشكل قاطع على أهمية التعامل مع الضغط المرتفع من خلال 3 محاور متوازية :
    1 – الانتظام على الدواء الموصوف مع المتابعة الدورية مع طبيبك .
    2 – تبني نمط تغذية صحي منخفض الأملاح و الدهون على وجه الخصوص ، مع الحرص على ممارسة الرياضة .
    3 – تبني نمط حياة أقل من ناحية الضغوط العصبية .

    و بشكل عام فإن علاج ارتفاع ضغط الدم يشمل :

    = تعديلات نمط الحياة :
    تقليل الوزن .
    التوقف عن التدخين .
    تقليل كميات الاملاح فى الطعام اليومى .
    تجنب التوتر .

    = الأدوية الفردية :

    + الأدوية المدرة للبول Diuretics :
    تعمل على تقليل حجم البلازما و بالتالى خفض الضغط .
    تشمل العديد من الانواع التى تعمل على إدرار البول من خلال آليات مختلفة و منها ( الفروزامايد –اللازيكس- ) .

    + أدوية مضادات بيتا Beta Blocker :
    تعمل على تقليل معدل ضربات القلب مما يؤدى لانخفاض الضغط .
    تشمل العديد من الأنواع التى تختلف فى اتساع تأثيرها على مستقبلات بيتا فى مناطق الجسم المختلفة أو على القلب فقط ، و منها ( كونكور ) .

    + أدوية غلق قنوات الكالسيوم Calcium Channel Blocker :
    تعمل على تمدد الأوعية الدموية مما يؤدى لانخفاض الضغط .
    من أمثلتها ( أبيلات ) .

    + أدوية تثبيط أنزيم تحويل الأنجيوتيسين ACE inhibitors :
    تعمل على منع تحول هرمون الأنجيوتينسين القابض للأوعية الدموية لصورته النشطة ، مما يؤدى إلى استمرار حالة تمدد الأوعية الدموية مما يساعد فى انخفاض ضغط الدم .

    + الوصفات متعددة الأدوية :
    يراعى فيها الحالة الصحية للمريض ، و أى أمراض أخرى مصاب بها .

    ملاحظة هامة : لا يتم تناول أدوية الضغط دون استشارة طبيب مختص , حيث أن بعض الأدوية المذكورة تكون ممنوعة فى بعض الحالات المصابة بأمراض أخرى مثل أمراض القلب و الكلى و غيرها .

    = الوقاية من ارتفاع ضغط الدم :
    الحفاظ على وزن مثالى متناسب مع طول الشخص و عمره .
    ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
    تقليل نسبة الملح فى الطعام الى أقل من 4 جرام فى اليوم .
    الإقلاع عن التدخين و الكحول .
    تجنب نمط الحياة عالى التوتر ، و البعد عن العصبية .

    و للمزيد من المعلومات نرشح لك قراءة المقال التالي :

    5 شائعات خاطئة عن ارتفاع ضغط الدم
    http://www.dailymedicalinfo.com/articles/a-808

    مع تمنياتنا بالشفاء التام و العافية ان شاء الله .