أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الامراض المعدية السلام عليكم ابنى عنده 3سنوات ونصف

السلام عليكم ابنى عنده 3سنوات ونصف

الإستشارة رقم: 32269

السلام عليكم ابنى عنده 3سنوات ونصف عنده حساسيه صدر منذ الولاده كل فتره كان يتأزم فتر ويخف على العلاج لكن منذ 8شهور وهو يكح كحه شديده جدا وذهبنا لاكثر من طبيب لكنه لا يتحسن على العلاج والكحه بنفس الشده اخد علاجات كثيره مضادات حيويه وموسعات شعب وادويه حمايه واخيرا بخاخات الفسكو وفنتولين ونزانوكس لانفه لكن الوضع كما هو مش بيرتاح منقطع عن الحضانه ومش بيقدر يلعب وبقى عصبى جدا مع العلم ان المنزل الذى نعيش فيه ضيق وسئ التهويه اسفه للاطاله ارجو الاهتماموجزاكم الله خيرا

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نود التوضيح اختي الكريمه ان اغلب الظن ان سبب استمرا معاناه طفلك من هذه الازمه طوال 8 شهور بسبب استمرار تعرضه للعوامل المسببه للحساسيه له خصوصا وانكي تقولي ان المنزل ضيق وسئ التهويه مما يعني ان الهواء لا يتجدد بشكل كافي وهذه اهم اسباب استمرار الحساسيه الصدريه وعدم علاجها بشكل كافي ……

    علام الازمه الصدريه يعتمد في الاساس على تجنب التعرض لمثيرات الحساسيه والتي تشمل :

    1_الاطعمه مثل البيض والفول السودانى والسمك
    2_الغبار الطلع فى الربيع أو غبار والاتربه المنزليه أو ريش وشعر الحيوانات
    3_التهاب المتكرر للجهاز التنفسى (التهاب اللوزتين .الزكام.الانفلونزا…….)
    4_الربو نتيجة مهنه معينه :مزارعى القطن وعمال الاسمنت وعمال الغزل والنسيج
    5_تناول بعض الادويه :الاسبرين ومشتقاته .عقاقير التى تعالج أرتفاع ضغط الدم
    6_الطقس:البارد والجاف والرطوبه العاليه
    7_دخان السجائر .رائحة الطلاء والوقود وعوادم السيارات
    8_التغيرات العاطفيه :الضحك والصراخ والخوف والبكاء

    وبالنسبة للعلاج، فهناك علاج للسيطرة على الربو والتخفيف من حدته في حالة الأزمة تبعا لشدتها، ويمكن أن يتم العلاج في غرفة الطوارئ بالمستشفى، حيث يتم أعطاء موسعات الشعب الهوائية، إما عن طريق الحقن أو عن طريق الاستنشاق من خلال جهاز معين «Nebulizer»، يوضع فيه السائل الموسع للشعب الهوائية ويتم استنشاقه بعد ذلك، وفى حالة عدم استجابة الطفل للعلاج في حالات الأزمة الشديدة يمكن حجز الطفل بالمستشفى ويتم إعطاء الأكسجين وموسعات الشعب عن طريق الحقن.

    وهناك علاج يستخدم للمريض بين الأزمات تبعا لشدة المرض، ويتم تقسيمه إلى:
    – حالات بسيطة، وهي التي لا يعاني فيها الطفل من أعراض سواء أثناء النهار أو الليل، ونادرا ما يتعرض لأزمات، ولا يحد الربو من نشاطاته سواء بالذهاب إلى المدرسة أو ممارسة الرياضة، وهذا النوع في الأغلب لا يحتاج للعلاج؛ ولكن يمكن فقط الابتعاد عن مسببات المرض.

    – حالات متوسطة، وهى التي يعاني الطفل فيها من بعض الأعراض التي قد تضطره إلى الغياب من المدرسة، ويتعرض لأزمات في أوقات متقاربة، وهي تحتاج لعلاج بموسعات الشعب الهوائية، وهو العلاج الرئيسي للمرض عن طريق الفم، وأحيانا يتم استخدام موسعات الشعب الهوائية عن طريق الاستنشاق من خلال بخاخة في حالة الأزمة. وموسعات الشعب الهوائية متعددة الأنواع، ولكل نوع منها أخطاره الطبية، وكل طفل يحتاج لنوع معين تبعا لحالته، ومن هذه الأنواع أدوية مشابهة لمستقبلات البيتا «Beta2-Agonist»، أو عقار الثيوفيلين «Theophylline»، أو العلاج بالكورتيزون عن طريق الاستنشاق «Inhaled Corticosteroids»؛ ولكن لا يتم اللجوء إلى الكورتيزون إلا في الحالات شديدة الحدة.

    – حالات شديدة الحدة، وهى التي يعاني فيها الطفل من الأعراض بشكل يومي حاد ومتكرر وتعوق الانتظام الدراسي، وفى الأغلب يحتاج هؤلاء الأطفال للحجز في المستشفيات عدة مرات، ويحتاجون للعلاج المكثف عن طريق موسعات الشعب سواء عن طريق الفم أو الاستنشاق أو بكليهما معا.

    لذا فاننا نؤكد عليكي في البدايه بتجنب العوامل التي تسبب الازمه لدى طفلك والعمل على تهويه المنزل بشكل جيد خصوصا اذا كانت الرطوبه عاليه في المكان الذي تقيمون فيه ومن ثم الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب امراض صدريه لوصف خطه علاجيه مناسبه لطفلك تبعا لشده الحاله …….

    تمنياتنا لطفلك بالشفاء العاجل 🙂