أضف استشارتك
الرئيسية استشارات باطنية السلام عليكم عندي ارتفاع في ضغط الدم،

السلام عليكم عندي ارتفاع في ضغط الدم،

الإستشارة رقم: 31962

السلام عليكم عندي ارتفاع في ضغط الدم، ولا أعلم السبب في ذلك، رغم أني لا آكل الأملاح، ولا أحبها، علمًا أن عمري 23 سنة، وأدخن. بدأت القصة منذ 5 سنوات، عند ما كنت جالسًا ليلاً، وفجأةً شعرت بجفاف رهيب في الفم، ودوخة بسيطة، فتوجهت إلى المستشفى وأنا قلق للغاية، فكان قياس الضغط (125 / 82)، لكن الدكتور قال: إنه عالٍ، ولم يراعِ أنى كنت فى ظروف قلقٍ، وهذا جعلني أتردد على الصيدليات وأنا خائف، وفى كل قياس أشعر بسرعة ضربات قلبي، فأجده مرتفعًا، مرة (140 / 90)، ومرة (160 / 100)، ومرة (170 / 110)، وذهبت لأكثر من طبيب، وكلهم رفضوا إعطائي أي علاج؛ لسلامة فحوصاتي. تمّ تحويلي إلى طبيب مخ وأعصاب، فحكيتُ له القصة، فقال لي: السبب هو دكتور المستشفى الذي أعطاك إيحاء بارتفاع الضغط، فهو كان طبيعيًا، وقال لي: لا تقسْ ضغط دمك أبدًا، وبالفعل لم أقِسْه مرة أخرى إلا فى هذه الأيام، كان لديّ ضغط عمل، يجعلني أنام نهارًا وأستيقظ ليلًا، فأحسست فجأة بعدم اتزان، فذهبت إلى المستشفى، فوجدته (170 / 110)، فأنا قبلت ذلك، وعلمت أنه يرتفع فى المستشفيات، فركبت جهاز ضغط 24 ساعة، فوجدت قياساته غريبة، عند ما أكون جالسًا أجد الضغط (130 /90)، وأحيانًا (129 / 70)، لكن عند ما أقف أجده يرتفع إلى (160 / 100)، أى مع أي حركة بسيطة يرتفع جدًا. اشتريت جهازًا زئبقيًا في المنزل، وبدأت أقيس به، فأجد أن الضغط (140 / 90)، وأحيانًا (140 / 80)، وأحيانًا ( 160 / 90)، وأحيانًا (125/ 80)، وعند ما أقيسه بعد مجهود يكون (170 / 110)، لكنه يختلف عند قياسه واقفًا، فيرتفع عند الوقوف، وكثيرًا عند المشي في الشارع أشعر: بصعوبة في بلع الريق، وجفاف فم، وعدم اتزان، وألمٍ في الرأس على هيئة لسعات أو مسامير ، وتختفي بسرعة، وأحيانًا وأنا نائم أسمع نبضات القلب في أذني. أنا خائف من ضغط الدم، خصوصًا أن جميع الأطباء لا يعطونني علاجًا له، فأنا خائف من مضاعفاته، فماذا أفعل؟ آسف على الإطالة، لكني أشعر أنى بدأت أُصاب باكتئاب وحزن دائم بسببه. شكرًا لكم.

  1. صاحب الاستشارة

    قست الضغط الآن والنتيجى 130/80

  2. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود التوضيح اخي الكريم ان ضغط الدم بصفة عامة هو القوة الضاغطة التى يبذلها الدم على جدران الأوعية الدموية التى يمر فيها .
    – أرتفاع ضغط الدم هو القيمة المرتفعة لضغط الدم داخل الشرايين عند قياسه بأداة قياس الضغط ، بما يزيد عن المعدلات الطبيعية لضغط الدم .

    معدل مرحلة “ما قبل ارتفاع ضغط الدم” يشمل القيم التى ترتفع وصولاً إلى 139 / 89 .

    يبدأ تصنيف الشخص كمصاب ارتفاع ضغط الدم عندما يزيد ضغطه عن 140 / 90 ، على أن يتم القياس فى ظروف هادئة و أن يتكرر القياس بنفس النتيجة مرتين فى يومين متتاليين .

    لذا فاننا نود التوضيح اخي الكريم ان ضغط الدم يتاثر بالعوامل المحيطه مثل القلق والتوتر وضغط العمل وكذلك بذل اي نشاط حتى لو المشي لذا فكل هذه العوامل ترفع من ضغط الدم الا ان هذه الزياده لا تعد زياده مرضيه ……..

    الامر كله ان القلق والتوتر وضغط العمل يسب لك زياده بسيطه في ضغط الدم لفتره مؤقته وهي ليست زياده مرضيه ولا تستدعي العلاج فلا داعي للقلق ,,,,,,,

    ضغط الدم لا يتم قياسه واقفا مطلقا اخي الكريم وانما يجب ان تكون جالسا والافضل نائما عى السرير ويديك في مستوى اقل من مستوى القلب وهادئ وغير متوتر وتاخذ فتره لا تقل عن 10 دقائق هادئا على السرير قبل القياس ,,,,,,,

    كذلك لا تشرب قبله شاي او قهوه او اي من المشروبات المحتويه على الكافيين والتي تسبب زياده ضغط الدم ……..

    الاعراض التي تعاني منها احيانا وانت تسير في الشارع في الاغلب انها اعراض نفسيه بسبب القلق والتوتر ولكن للاطمئنان ننصحك باجراء تحليل صورة دم كامله وعمل تحليل سكر عشوائ بالدم فقد يكون السبب في هذه الاعراض الانيميا او انخفاض مستوى السكر بالدم ………

    اليك بعض النصائح التي ستساعدك على خفض الدم بدون ادويه حيث انك لا تحتاجها مطلقا فلا داعي للقلق :

    تعديلات نمط الحياة :
    تقليل الوزن .
    التوقف عن التدخين .
    تقليل كميات الاملاح فى الطعام اليومى .
    تجنب التوتر .
    ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
    الحرص على القدر الكافي من النوم

    تمنياتنا بالصحه والعافيه 🙂