السلام عليكم قمت بإجراء عملية فض

الإستشارة رقم: 36488

السلام عليكم
قمت بإجراء عملية فض البكارة عند الطبيبة لأن عشائي كان سميكا ولم ننجح بفضه بعد أكثر من 8 أشهر من الزواج وأخبرتنا الطبيبة أنه لا يمكن فضه إلا بعملية..
قدمنا استشارة سابقة عن هذه العملية وقلتم أنها بسيطة إلا أنني أحسست بألم شدييد جدا إلى درجة البكاء رغم المخدر الموضعي
– السؤال 1: ما سبب هذا الألم الشديد بما أن العملية بسيطة ؟
بعد العملية طلبت منا الطبيبة الابتعاد عن العلاقة الحميمية لمدة 10 أيام، في حين أنني قمت بزيارة لطبيبة أخرى قبل اجرائي للعملية وقالت لي يجب أن نمارس العلاقة الحميمية مباشرة بعد العملية ولكن هذه الطبيبة لا تقوم بمثل هذه العملية رغم أنها متخصصة ..
– السؤال الثاني : ما رأيكم هل تمتنع عن العلاقة كما قالت الطبيبة التي قامت بالعملية أم سنمارس العلاقة بعدها ؟
ملحوظة : هذا اليوم الثاني بعد إجراء العملية . وشكرا لكم

  1. السلام عليكم اختي الكريمة 🙂

    اغلب الظن اختي الكريمة ان الالم الذي شعرتي به من جراء عمليه فض الغشاء لديكي بالرغم من المخدر الموضعي انه بسبب انكي كنتي تعاني من القلق والتوتر الزائد من هذا الامر مما سبب انقباض شديد لعضلات المهبل لديكي وهو الامر الذي سبب الما شديدا لكي بالاضافه الى انه يبدو ان الغشاء لديكي سميك لدرجه كبيره كانت تحتاج للتخدير بدرجه اكبر وزيادة جرعه البنج الموضعي لكي لا تشعري بالم …..

    اما بخصوص ممارسة العلاقه بعد العمليه فينصح بتاجيل العلاقه الحميمه عدة ايام بعد اجراء هذه العمليه حتى يلتئم الجرح وتعود انسجه وعضلات المهبل طبيعيه وذلك مثلما يحدث في الايلاج بشكل طبيعي حيث دوما ما ننصح بعد فض الغشاء بان يتم الانتظار ليوم او يومين قبل اعاده الايلاج والمعاشره الجنسيه كي لا يسبب الامر الما للزوجه ……..

    تمنياتنا بحياه زوجيه سعيده 🙂

  2. صاحب الاستشارة

    شكرا على مجهوداتكم وردكم السريع، أتساءل مرة أخرى بعد مرور بضعة أيام وأثناء الممارسة هل سيستمر الألم وخروج الدم عند الإيلاج ؟

  3. مرحبا أختى الفاضلة ,

    قد يحدث بعض الالم البسيط بعد ممارسة الجماع للمرة الاولي ولكن سرعان ما سينتهي الالم تدريجيا .

    تمنياتنا بحياه زوجيه سعيده 🙂